دمشق    22 / 09 / 2018
السعودية تغرق في الديون بسبب حربها على اليمن  هل حقاً باتت سوريّة عاجزة، وأسيرة للتفاهمات الإقليمية والدولية؟.  واشنطن ترفض إعطاء الرئيس الفلسطيني تأشيرة دخول للمشاركة في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة  من جنيف إلى صنعاء: "غريفيث" بين "عقارب" الوقت و"عقارب" السلام.!  انقسام أوروبي على «الطلاق» البريطاني  أميركا توسّع عملها العسكري في تونس  مقتل وإصابة عدد من عسكريي نظام بني سعود ومرتزقته بقصف صاروخي يمني  الجيش يسحق الحرفيين بسباعية في افتتاح الدوري السوري  عباس: مستعدون لمفاوضات سرية مع إسرائيل  ماكرون خلال لقائه عباس: فرنسا تدين سياسة الاستيطان الإسرائيلية  الأمم المتحدة: اليمنيون يهلكون جوعا جماعات وفرادى  بومبيو: سنرد على أي هجوم من طهران حتى لو كان عبر وكلائها  هيومن رايتس تتهم الرياض بمحاولة إلغاء تحقيق بجرائم حرب باليمن  الملك عبد الله الثاني للإسرائيليين: هذه شروط السلام  الدفاع التركية: رسمنا مع الوفد الروسي حدود المنطقة منزوعة السلاح بإدلب  فيديو مسرب يظهر تحضير إرهابيي “الخوذ البيضاء” لحادثة مفبركة لاستخدام السلاح الكيميائي في إدلب  الجيش يواصل عملياته لتحرير بادية السويداء ويضيق الخناق على بؤر إرهابيي داعش في تلول الصفا  بومبيو: سنتخذ إجراءات ضد فنزويلا خلال أيام  تعيين ريهانا في منصب سفيرة  

صور من العالم

2012-10-05 06:55:51  |  الأرشيف

دراسة: ارتفاع الدخل يزيد من النشوة الجنسية

ربما يعجز المال عن شراء الحب، ولكنه قد يسمح لصاحبه بالحصول على حياةٍ جنسية جيدة، إذ أن شركة متخصصة بإجراء مسوحٍ للطبقة الغنية حول العالم أثبتت خلال مسحٍ أجرته عام 2007 بأن 70 في المائة من أفراد الطبقة الثرية ممن يمتلكون أكثر من 90 مليون دولار يؤكدون أنهم يستمتعون بحياة جنسية رائعة.
وأشار روبرت فرانك خلال مقالٍ كتبه بعنوان “الشهوة الجنسية لدى الأغنياء” أن 63 في المائة من الرجال الأثرياء أقروا بحصولهم على حياةٍ جنسية جيدة، محددين مفهوم “الجيدة” بأنها تتمثل بزيادة عدد المرات التي يمارسون خلالها الجنس، أما 88 في المائة من النساء الثريات فقد أكدن بأن “نوعية الحياة الجنسية أصبحت أفضل“.
ومن المعروف أن زيادة المال قد تخلص المرء من التوتر المصاحب للأمور المتعلقة بالمشاكل المالية، مما يساعد فئة الأثرياء، التي تبلغ نسبتهم حوالي 1 في المائة، على الاسترخاء والاستمتاع بالحياة، وفقاً للمسح الذي أعدته شركة “برينس وشركائه.”
ولكن في الوقت ذاته، يمكن للنسبة المتبقية، الممثلة بـ 99 في المائة من أفراد المجتمع، أن تستمتع بالجنس دون الحاجة إلى المال، فقد دلت إحدى الدراسات التي قامت بها كل من جامعتي دارتموث ووارويك في بريطانيا على ازدياد نسبة السعادة المتحققة لدى الأشخاص جراء ممارستهم للجنس.
وقال المعالج النفسي الاجتماعي جاستن ليميلر إن: “سعادة الإنسان تطلب أكثر من مجرد عدة دقائق من التواصل الجسدي،” إذ أن السعادة التي تأتي من ممارسة الجنس تحصل بسبب إفراز الجسم لعددٍ من الهرمونات المساعدة على الشعور بالسعادة كهرمون الدوبامين والفاسوبراسين والأوكسيتوسين، وهذه هي الهرمونات التي تساعد الشخص على التعاون والإبداعية وقابلية حل المشاكل والشعور بالثقة.
عدد القراءات : 15183


هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider