الأخبار |
السفارة الروسية لدى واشنطن تدعو لتطبيع العلاقات بعد ثبوت زيف التدخل في الانتخابات الأمريكية  بومبيو: لا تغيير بشأن المفاوضات مع كوريا الشمالية  ازاحة الستار عن 6 انجازات دفاعية جديدة للجيش الايراني  القوات العراقية تلقي القبض على أحد منفذي مجزرة "سبايكر"  اكتشاف سر أزمة العقم لدى الذكور!  خلفان: أردوغان افتعل أزمة الجاسوسين وننصح بعدم السفر لتركيا حتى سقوطه  إصابة شاب فلسطيني برصاص الاحتلال شمال الضفة الغربية  "سوني" تطلق نسخا جديدة كليا من "PlayStation"!  مقتل اثنين من منفذي الانفجار بالقرب من وزارة الاتصالات في كابول  مواد غذائية تزيد خطر الإصابة بسرطان الأمعاء  فضيحة جديدة تهز عرش "فيسبوك"!  الجيش يدمر أوكارا لإرهابيي “جبهة النصرة” بريف إدلب  المدعي العام السوداني يفتح تحقيقا ضد البشير بتهمة غسل أموال  تقرير مولر يضعف ثقة الأمريكيين بترامب ويهبط بشعبيته لأدنى مستوى  رونالدو.. "بالنسبة لي يوجد يوفنتوس فقط"  برشلونة يتجه إلى البريميرليج مجددا لضم خليفة سواريز  صباغ خلال أعمال مؤتمر برلمانات دول جوار العراق: الشعب السوري مصمم على الانتصار الناجز على الإرهاب مهما كانت التضحيات  كوريا الشمالية تنتقد دعوة بولتون لإبداء جدية في نزع السلاح النووي  الجولاني يظهر مجددا في إدلب استعدادا لـمعركة "الوجود أو الزوال"     

صور من العالم

2018-09-02 11:05:30  |  الأرشيف

اكتشاف وسيلة الفراعنة لاختبار الحمل وتحديد نوع الجنين

كشفت بردية مصرية قديمة، يعود عمرها لـ 3500 عاما، عن الوسيلة التي كان يلجأ إليها المصريين القدماء، من أجل اختبار الحمل وتحديد نوع الجنين.
 
وتوضح البردية، أن المصريين القدماء كانوا يجرون اختبار الحمل، عن طريق تبول النساء، وتفريغ مثناتهن بالكامل، بداخل أكياس من القمح والشعير، ثم انتظار رد الفعل، بحسب موقع محطة "سي إن إن" الأمريكية.
 
وأوضحت إنه إذا نما القمح والشعير بواسطة بول المرأة، فإنها ستلد، وإذا لم تنمو حبيبات القمح أو الشعير على حد سواء، فهذا يشير إلى عدم وجود حمل. كما يكشف الاختبار أنه إذا نما الشعير، فإنها علامة على أنها ستنجب صبيا، أما إذا نما القمح فإنها ستنجب فتاة.
 
 
وقال الخبراء إن نصيحة اختبار الحمل عند القدماء المصريين، كان لها تأثير كبير على الأساليب الطبية في قارة أوروبا، كما أنها برزت في كتاب للفولكلور الألماني في أواخر عام 1699. وأشار، كيم راهولت، وهو رئيس مجموعة برديات كارلسبرغ التي تملك النص، إلى أن هناك أقل من 12 نصا طبيا مفيدا من مصر القديمة.
 
وقال: "النصوص تالفة ومكتوبة بنص قديم لا يستطيع سوى عدد قليل من الناس قراءتها وفك رموزها ومصطلحاتها المعقدة للغاية".
 
وفي وقت سابق من شهر أغسطس/آب، تم الكشف عن استخدام طرق التحنيط المصرية القديمة قبل 1500 عام.
 
وكشفت الاختبارات التي أجريت على "مومياء تورينو"، والتي تعود إلى ما بين 3700 و3500 قبل الميلاد، عن أنها خضعت لعملية تحنيط.
عدد القراءات : 1488

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل تخرج احتجاجات السترات الصفراء في فرنسا عن السيطرة؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3479
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019