دمشق    22 / 09 / 2018
السعودية تغرق في الديون بسبب حربها على اليمن  هل حقاً باتت سوريّة عاجزة، وأسيرة للتفاهمات الإقليمية والدولية؟.  واشنطن ترفض إعطاء الرئيس الفلسطيني تأشيرة دخول للمشاركة في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة  من جنيف إلى صنعاء: "غريفيث" بين "عقارب" الوقت و"عقارب" السلام.!  انقسام أوروبي على «الطلاق» البريطاني  أميركا توسّع عملها العسكري في تونس  مقتل وإصابة عدد من عسكريي نظام بني سعود ومرتزقته بقصف صاروخي يمني  الجيش يسحق الحرفيين بسباعية في افتتاح الدوري السوري  عباس: مستعدون لمفاوضات سرية مع إسرائيل  ماكرون خلال لقائه عباس: فرنسا تدين سياسة الاستيطان الإسرائيلية  الأمم المتحدة: اليمنيون يهلكون جوعا جماعات وفرادى  بومبيو: سنرد على أي هجوم من طهران حتى لو كان عبر وكلائها  هيومن رايتس تتهم الرياض بمحاولة إلغاء تحقيق بجرائم حرب باليمن  الملك عبد الله الثاني للإسرائيليين: هذه شروط السلام  الدفاع التركية: رسمنا مع الوفد الروسي حدود المنطقة منزوعة السلاح بإدلب  فيديو مسرب يظهر تحضير إرهابيي “الخوذ البيضاء” لحادثة مفبركة لاستخدام السلاح الكيميائي في إدلب  الجيش يواصل عملياته لتحرير بادية السويداء ويضيق الخناق على بؤر إرهابيي داعش في تلول الصفا  بومبيو: سنتخذ إجراءات ضد فنزويلا خلال أيام  تعيين ريهانا في منصب سفيرة  

صور من العالم

2018-06-10 10:55:25  |  الأرشيف

شاهد: معرض للبراز لمن يعتقدون أن الفن المعاصر مقرف!

في مبادرة غريبة، أقام متحف Boijmans van Beuningen بمدينة روتردام في هولندا متحفا لعرض البراز. الجمال يكمن في نظر الناظر لكن القليل من الناس يعتقدون أن مادة البراز جميلة أو تستحق أن تكون موضوعًا لمعرض.

المتحف يتيح للزائرين رؤية تماثيل ضخمة من البراز من خلال أربع منحوتات "Vorm - Fellows - Attitude" معروضة حتى 12 أغسطس/أب المقبل.

إحداها تصور دوامة بلون بني فاتح وتبدو وكأنها رمز البراز في الرموز التعبيرية التي نستخمها في الرسائل القصيرة ?. والثانية هي عبارة عن براز عملاق، أسود غامق يكاد يشق طريقه من غرفة إلى أخرى في حين أن القطعة الثالة هي عبارة عن بناء من ثلاث طبقات مع فجوة واسعة بما يكفي لأن يزحف شخص ما بداخلها.

القطع المعروضة صنعت من طرف فريق الفن النمساوي جيلاتين.

ويقول الفريق على موقعه على الانترنت "إلى من يعتقدون أن الفن المعاصر هو فن مقرف فليأتوا ليشاهدوا معرض البراز."

لفغانغ غانتنر، أحد الفنانين الأربعة الذين يشكلون المجموعة أكد ليورونيوز "إن البراز الذي نقدمه في هذا المعرض هو موضوع نحتي، إنها ليست مزحة".

تحضير هذا العرض "الغريب" استغرق أكثر من نصف عام لإنتاج المنحوتة بعد أن تم تكليف الفريق من قبل المتحف.

عندما رأينا مساحة هذا المعرض لأول مرة، وقعنا في حبها، إنه معرض مفتوح وكبير جدًا، وكنا نتوق إلى عرض شيء كبير"، يوضح غانتنر.

وردا على سؤال حول سبب اختيار المجموعة لهذا الموضوع، قال غانتنر "الشيء الوحيد الذي اتفقنا عليه جميعًا لنحته في شكل كبير هو البراز".

الفنانون الأربعة، لفغانغ غانتنر وعلي جانكا وفلوريان ريثر وتوبياس أوربان قاموا ببناء المنحوتات الأساسية في الاستوديو الخاص بهم في فيينا وقضوا الأسبوعين الأخيرين في تطبيق الطين الملون داخل مساحة المعرض.

في المعرض، وضعت المنحوتات على السجاد الفارسي الأصيل ويقوم الزوار بإرتداء بدلات عارية تضم مختلف الأشكال والأحجام الجنسية للذكور والإناث يقدمها المتحف للتمعن في هذه الأشكال الغريبة.

بالنسبة إلى غانتنر البدلات العارية تقدم ك "هدية للزوار" من أجل تعزيز العرض وتجربتهم الخاصة به.

عدد القراءات : 3685

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider