الأخبار |
"يديعوت أحرونوت": نتنياهو سيزور المغرب قبل الانتخابات الإسرائيلية  بومبيو عن أزمة فنزويلا: رسالة ترامب لمادورو واضحة  القوات العراقية تقتل خمسة انتحاريين في محافظة نينوى  بوتين يحذر من وجود احتمال لقطع الإنترنت عن روسيا  المعارضة الجزائرية تفشل في التوافق على مرشح موحد لمواجهة بوتفليقة  مجلة عبرية: صاروخ إسرائيلي موجه جديد يمكنه تدمير "إس 300"  واشنطن تطمئن البشير: لحلّ سياسي داخلي  عباس يضرب عصفورين بحجر: لا «مقاصّة»... لا رواتب لغزة  برلين تقاوم الضغوط البريطانية: لا تراجع عن حظر الأسلحة للرياض  أكثر من 13 مليار ليرة قيمة الصادرات عبر معبر نصيب الحدودي خلال 3 أشهر  الجيش اللبناني يوقف إرهابياً من تنظيم “داعش” في عرسال  بوتين: الهجوم الاستباقي النووي لا يدخل ضمن خيارات روسيا  مخلوف: تطبيق قانون الإدارة المحلية يهدف للوصول لوحدات إدارية قادرة على التخطيط عبر التشاركية  إصابة عدد من الفلسطينيين جراء اعتداء الاحتلال على منطقة أم ركبة  تغييرات في فريق كوريا الشمالية التفاوضي بعد انشقاقات واتهامات بالتجسس  أردوغان: لن نوقف أنشطة التنقيب عن النفط في شرق المتوسط  انقسام أميركي على سيناريوات ما بعد الانسحاب: أكراد سورية على مفترق طرق  ألمانيا تربط مسألة إعادة توريد السلاح للسعودية بحل الصراع في اليمن  الحوثي يدعو لتنفيذ اتفاق السويد ويحمل قوى العدوان عرقلة عملية السلام     

صور من العالم

2018-05-17 20:51:21  |  الأرشيف

قصة المتسوّلة اللبنانية المليارديرة التي شغلت العالم بثروتها

في التفاصيل أن فاطمة محمد عثمان ( مواليد عام 1965) من ذوي الاحتياجات الخاصة وتحمل بطاقة تشير إلى هذا الأمر، توفيت نتيجة أزمة قلبية أًصابتها داخل أنقاض سيارة غير صالحة للسير، كانت تتخذ منها مسكناً لها في منطقة البربير الأوزاعي بالقرب من ثكنة الجيش في المنطقة،وهي كانت في الصباح قصدت إحدى مستشفيات العاصمة لأنها شعرت بأن صحتها ليست بخير ولكنها لم تبقَ فيها سوى بضع دقائق متذرّعة بأن لا مال معها حتى تتعالج، فأصرّت على الخروج منها وعادت إلى مكانها الذي تجلس فيه للتسوّل منذ عام 1982.

أما الخبر الصاعق الذي نزل على اللبنانيين فهو أن المتسوّلة من أصحاب الثروات وكانت تأكل وتشرب من الحسنات التي يقدّمها إليها المارة، ووجد بحوزتها 3 دفاتر مصرفية تحتوي على حساب بقيمة مليار وسبعماية مليون ليرة.

حتى هذه اللحظة، لا أحد يعلم ملابسات رفض فاطمة عثمان العيش ضمن عائلتها في بلدتها عين الذهب في عكار (الشمال) ولكنها تركت لهم إرثاُ لم يحلموا بجمعه يوماً! عاشت حياة معدمة وبائسة، ولكنها أورثت عائلتها الفقيرة ثروة لم تكن تحلم بها يوماً، جمعتها فاطمة من التسوّل على مدى أعوام.
هذا وقد تناقلت الأخبار عبر وسائل التواصل الاجتماعي أن جثمان فاطمة قد دفن في بلدتها ومسقط رأسها، وبأن عائلتها التي تتألف من والدتها و 5 شقيقات وشقيقين، جميعهم متزوجون، تسعى إلى تكليف محامٍ لمتابعة دعوى حصر إرث لتبيان كامل ثروة فاطمة، كما تذكر المعلومات أن هذه العائلة فقيرة جداً ، وأن فاطمة زارت مؤخراً بلدتها للاطمئنان إلى عائلتها ولكنها لم تمكث طويلاً بل عادت إلى مكان إقامتها في محلّة البربير.


بالطبع، فوجئت عائلة فاطمة بوفاتها، ولكن المفاجأة الكبيرة كانت الثروة التي تركتها وراءها فاطمة التي كانت تظهر منذ سنوات طويلة بمظهر المعدمة والفقيرة ،والكل في محيطها لم يكن على علم بحجم ثروتها.
وأخيراً، تجدر الإشارة إلى أن آخر صورة لفاطمة كانت في اللقطة الشهيرة لأحد عناصر الجيش اللبناني وهو يسقيها الماء، وهذه الصورة كانت سبباً لترقيته وتهنئته من قيادة الجيش على إنسانيته وصدق مشاعره تجاه المتسوّلين.

 

عدد القراءات : 3673

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3473
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019