دمشق    22 / 09 / 2018
السعودية تغرق في الديون بسبب حربها على اليمن  هل حقاً باتت سوريّة عاجزة، وأسيرة للتفاهمات الإقليمية والدولية؟.  واشنطن ترفض إعطاء الرئيس الفلسطيني تأشيرة دخول للمشاركة في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة  من جنيف إلى صنعاء: "غريفيث" بين "عقارب" الوقت و"عقارب" السلام.!  انقسام أوروبي على «الطلاق» البريطاني  أميركا توسّع عملها العسكري في تونس  مقتل وإصابة عدد من عسكريي نظام بني سعود ومرتزقته بقصف صاروخي يمني  الجيش يسحق الحرفيين بسباعية في افتتاح الدوري السوري  عباس: مستعدون لمفاوضات سرية مع إسرائيل  ماكرون خلال لقائه عباس: فرنسا تدين سياسة الاستيطان الإسرائيلية  الأمم المتحدة: اليمنيون يهلكون جوعا جماعات وفرادى  بومبيو: سنرد على أي هجوم من طهران حتى لو كان عبر وكلائها  هيومن رايتس تتهم الرياض بمحاولة إلغاء تحقيق بجرائم حرب باليمن  الملك عبد الله الثاني للإسرائيليين: هذه شروط السلام  الدفاع التركية: رسمنا مع الوفد الروسي حدود المنطقة منزوعة السلاح بإدلب  فيديو مسرب يظهر تحضير إرهابيي “الخوذ البيضاء” لحادثة مفبركة لاستخدام السلاح الكيميائي في إدلب  الجيش يواصل عملياته لتحرير بادية السويداء ويضيق الخناق على بؤر إرهابيي داعش في تلول الصفا  بومبيو: سنتخذ إجراءات ضد فنزويلا خلال أيام  تعيين ريهانا في منصب سفيرة  

صور من العالم

2018-04-18 21:19:54  |  الأرشيف

"نيزك ماسي" من "الكوكب المفقود" يكشف أسرار بدايات النظام الشمسي

كشف الماس الموجود داخل نيزك عن قصة "الكوكب المفقود" من الحقبة التي تشكل فيها نظامنا الشمسي لأول مرة.
 
وجذب التركيب غير العادي لنيزك "Almahata Sitta" اهتمام العلماء بعد هبوطه على الأرض عام 2008، في صحراء النوبة بالسودان.
 
ووفرت الفحوصات التي أجريت على تركيبه، أول دليل مادي لنظرية تتحدث عن كيفية ظهور الكواكب في النظام الشمسي، بما في ذلك الأرض.
 
وفي حديث مع صحيفة إنديبندنت، قال الأستاذ فيليب غيلت، عالم الجيوفيزياء في EPFL: "قبل أن ينتهي الأمر بتشكل الكواكب التسعة، كان لدينا عدد كبير من الأجسام الأكبر حجما بمقدار بضعة آلاف كيلومترات، في جميع أنحاء النظام الشمسي. وكانت هذه (الكواكب الأولية) تصطدم ببعضها البعض، وتشكل الكواكب التي نعرفها اليوم".
 
ولكن العلماء فقدوا الدليل الداعم لهذه النظرية قبل الآن، ولم يتم العثور على بقايا تلك الكواكب المبكرة. وأوضح البروفيسور غيلت، قائلا: "ينجم عن حدوث الاصطدام البقايا التي قادتنا إلى نيزك Almahata Sitta".
 
ووجد العلماء عند فحص الجسم الفلكي، علامات في تركيبه المعدني تقدم اقتراحات مثيرة لأساس بدايات نظامنا الشمسي. وينتمي النيزك إلى طبقة نادرة من النيازك المعروفة باسم "ureilites"، والتي لطالما كان يُعتقد أنها ذات أصول قديمة، كما تعرف بأنها غنية بالكربون والماس.
 
ويقدم العمل الجاري أول دليل على أن هذه البقايا تعود إلى الكواكب الأولية. وأثبت الفريق الذي يقوده طالب الدراسات العليا، فارهنغ ناباي، وجود هذه الكواكب "المفقودة"، التي تنبؤوا بها منذ فترة طويلة عبر نماذج تكوين الكواكب.
 
واستخدم العلماء للوصول إلى نتائج هذا التحليل المنشورة في مجلة Nature Communications، المجاهر الإلكترونية لتكبير البنى الكريستالية لمجموعات الماس الصغيرة المدمجة في النيزك.
 
وبشكل عام، يمكن تشكيل هذه الأنواع من البنى عندما تتعرض المادة لصدمة حادة من الحرارة والضغط، وهي نتيجة غير ملحوظة إلى حد ما لجسم مثل هذا. ومع ذلك، لاحظ العلماء أن داخل النيزك يحوي أجزاء أكبر من الماس، تتطلب المزيد من العمليات طويلة الأجل لتتشكل.
 
وسمحت العيوب المكتشفة داخل الماس بتحديد الظروف التي أدت إلى تشكلها، حيث وجد العلماء أن الماس تشكل تحت ضغط هائل فوق 20 غيغاباسكال، ما يشير إلى أنها تشكلت داخل جسم كبير يشبه الكوكب، في أول 10 ملايين سنة من عمر النظام الشمسي.
 
وتجمعت أجزاء أخرى لتكوين الكواكب خلال الأيام الأولى للنظام الشمسي، وظل نيزك Almahata Sitta بالقرب منها لمليارات السنين، قبل أن يهبط إلى الأرض قبل عقد من الزمن.
عدد القراءات : 260

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider