دمشق    22 / 09 / 2018
السعودية تغرق في الديون بسبب حربها على اليمن  هل حقاً باتت سوريّة عاجزة، وأسيرة للتفاهمات الإقليمية والدولية؟.  واشنطن ترفض إعطاء الرئيس الفلسطيني تأشيرة دخول للمشاركة في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة  من جنيف إلى صنعاء: "غريفيث" بين "عقارب" الوقت و"عقارب" السلام.!  انقسام أوروبي على «الطلاق» البريطاني  أميركا توسّع عملها العسكري في تونس  مقتل وإصابة عدد من عسكريي نظام بني سعود ومرتزقته بقصف صاروخي يمني  الجيش يسحق الحرفيين بسباعية في افتتاح الدوري السوري  عباس: مستعدون لمفاوضات سرية مع إسرائيل  ماكرون خلال لقائه عباس: فرنسا تدين سياسة الاستيطان الإسرائيلية  الأمم المتحدة: اليمنيون يهلكون جوعا جماعات وفرادى  بومبيو: سنرد على أي هجوم من طهران حتى لو كان عبر وكلائها  هيومن رايتس تتهم الرياض بمحاولة إلغاء تحقيق بجرائم حرب باليمن  الملك عبد الله الثاني للإسرائيليين: هذه شروط السلام  الدفاع التركية: رسمنا مع الوفد الروسي حدود المنطقة منزوعة السلاح بإدلب  فيديو مسرب يظهر تحضير إرهابيي “الخوذ البيضاء” لحادثة مفبركة لاستخدام السلاح الكيميائي في إدلب  الجيش يواصل عملياته لتحرير بادية السويداء ويضيق الخناق على بؤر إرهابيي داعش في تلول الصفا  بومبيو: سنتخذ إجراءات ضد فنزويلا خلال أيام  تعيين ريهانا في منصب سفيرة  

صور من العالم

2018-01-13 15:52:25  |  الأرشيف

متوسط حرارة سطح الأرض أعلى مما كان عليه قبل "الثورة الصناعية" بنحو درجة مئوية

أشارت مسودة تقرير للأمم المتحدة إلى أن الاحتباس الحراري العالمي في طريقه لتجاوز الحد الأقصى الذي نص عليه اتفاق باريس للمناخ بحلول منتصف القرن وذلك ما لم تقم الحكومات بتحولات اقتصادية غير مسبوقة للتخلي عن استخدام الوقود الأحفوري.
 

وجاء في مسودة التقرير الذي من المقرر أن يصدر في تشرين الأول/ أكتوبر أنه يجب على الحكومات البدء في امتصاص ثاني أكسيد الكربون من الهواء لتحقيق حلم الحد من ارتفاع متوسط درجات حرارة العالم بحيث تقتصر الزيادة على 1.5 درجة مئوية مقارنة بدرجات الحرارة قبل الثورة الصناعية. بحسب ما نقلته وكالة رويترز.

وقالت لجنة خبراء تابعة للأمم المتحدة في المسودة التي حصلت عليها رويترز

"هناك خطر كبير للغاية… أن يتجاوز الاحتباس الحراري العالمي 1.5 درجة مئوية عن مستويات ما قبل الثورة الصناعية" وذلك استنادا إلى الوتيرة الحالية للاحتباس الحراري والخطط القومية الحالية للحد من انبعاثات الغازات المسببة للظاهرة.

وأضافت المسودة أنه لا يوجد مثيل في التاريخ لحجم التغييرات اللازمة في مجال استخدام الطاقة للانتقال من مصادر الوقود الأحفوري إلى الطاقة المتجددة ولحجم الإصلاحات بدءا بالزراعة وانتهاء بالصناعة حتى لا يتجاوز العالم حد الدرجة ونصف.

وأشارت المسودة الصادرة عن الهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ والتابعة للأمم المتحدة إلى أن متوسط درجات حرارة سطح الأرض يتجاوز ما كان عليه قبل الثورة الصناعية بنحو درجة مئوية وأن الزيادة في طريقها للوصول إلى 1.5 درجة بحلول أربعينات القرن الحادي والعشرين.

ووضعت قرابة 200 دولة في العالم هدفا خلال قمة في باريس عام 2015 وهو الحد من ارتفاع متوسط درجات حرارة سطح الأرض بحيث تكون الزيادة "أقل بوضوح" من درجتين مئويتين فوق درجات الحرارة قبل الثورة الصناعية مع "بذل الجهود" لتحقيق هدف أصعب بكثير وهو أن تقتصر الزيادة على 1.5 درجة مئوية.

وذكر ملخص للمسودة يستهدف واضعي السياسات أن الحد من الاحتباس الحراري إلى 1.5 درجة مئوية سيساعد على انحسار موجات الحر الشديد والجفاف والسيول وكذلك هجرة المزيد من الناس ومخاطر نشوب الصراعات وذلك بالمقارنة مع زيادة معدلات الاحتباس.

وأرسلت المسودة في شكلها الحالي الأسبوع الماضي لتعقيب الحكومات والخبراء عليها. وقال جوناثان لين، وهو متحدث باسم الهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ، إن النص الحالي ما زال في طور الإعداد وليس للنشر مضيفا "يمكن إدخال تغييرات كبيرة على النص".

عدد القراءات : 352

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider