الأخبار |
نصيحة خبراء منظمة الصحة العالمية لتجنب الموت المبكر  اكتشاف فيروس سبب شللا غامضا لمئات الأطفال  "واتس آب" تختبر ميزة تحظر المستخدمين من إجراء شائع عبر تطبيقها  تصميم "أول كمبيوتر لوحي" من المعكرونة (فيديو)  وزير الدفاع الإيراني.. نواجه الظاهرة الترامبية وواشنطن تعرض الأمن العالمي للخطر  سورية تواجه إيران وأوزبكستان وديا  باريس سان جيرمان يجد بديل كافاني في إيطاليا  آينتراخت فرانكفورت يستغل رغبة ريال مدريد من أجل التعاقد مع المهاجم الصربي لوكا يوفيتش  باريس سان جيرمان يجد بديل كافاني في إيطاليا  إرهابيو"جبهة النصرة" و"الخوذ البيضاء" يحضران لاعداد مسرحية حول استخدام السلاح الكيماوي في ريف إدلب  السيسي لرؤساء الوفود المشاركين في أعمال القمة التشاورية للشركاء الإقليميين للسودان:الحل سيكون عن طريق حوار شامل جامع بين القوى السياسية المختلفة  "داعش" يعلن مسؤوليته عن تفجيرات سريلانكا  الجيش الليبي يعلن إسقاط طائرة حربية حاولت استهداف قاعدة الجفرة الجوية  الدولار يرتفع إلى مستوياته قياسية مقابل الليرة السورية .. والمركزي يعلق  معمل جديد للغاز.. وإنتاج سورية يرتفع 75%  الرئيس الأسد يصدر قانونا يقضي بإحداث (السورية للحبوب)  الاتحاد الأوروبي يؤكد التزامه بتطبيق الاتفاق النووي مع إيران  اليمن.. شهيد بنيران قوات العدوان السعودي في صعدة  افتتاح أعمال مؤتمر موسكو الثامن للأمن الدولي بمشاركة وفود من 100 دولة  السيسي ينجح في مد فترة تسليم السلطة في السودان من 15 يوما إلى 3 أشهر     

صور من العالم

2017-11-03 20:56:32  |  الأرشيف

"يوم الموتى" ... هكذا يتواصل المكسيكيون مع موتاهم

يحتفل المكسيكيون كلعام بما يسنى " يوم الموتى" الذي ضرب عميقاً في جذور الثقافة المكسيكية ولا علاقة له بالهالوين .. فما هو " يوم الموتى " ؟

إنه "يوم الموتى". يوم يضرب عميقاً في جذور الثقافة المكسيكية. صحيح أن "يوم الموتى" يتزامن مع الاحتفال بالهالوين الذي يعمّ الكثير من دول العالم، إلا أنه يختلف عن الأخير في مضمونه وأبعاده وغاياته.

فإذا كان الهالوين غايته التنكر والرعب و"الاذى"، فإن "يوم الموتى" الذي يحتفل به على مدار يومين يكشف عما يشبه إنفجار الألوان والفرح توكيداً للحياة.   

فما يعرف بالمكسيكية بــ " ديا دي لوس مويرتوس"، يسعى حاضراً لإثبات حب واحترام الأسرة لأفرادها المتوفين، حيث يقدمون لهم الغناء والرقص في مسيرات وهم يرتدون أزياء غير تقليدية ويصبغون وجوههم بألوان تختلف عن طرائق الماكياج العادي.

الحدث السنوي الأكثر سخونة في المكسيك، إعترفت به منظمة "اليونيسكو" وأدرجته ضمن التراث الثقافي الذي تتناقله الأجيال، بوصفه إعادة تأكيد على حياة السكان الأصليين.

وتعدّ الجماجم التي يرسمها المشاركون على وجوههم بأشكال مزخرفة أو بعضها الذي يصنع من السكّر، تعدّ الرمز الأساسي في الاحتفالية. وكذلك ارتداء أزياء تحاكي الهياكل العظمية، حيث تحيط المشاركين أزهار بألوان زاهية وأريج فواح يُعتقد بأن وظيفتها إرشاد أرواح الموتى.

وفي هذا اليوم أيضاً، تعمد العائلات إلى تحضير موائد خاصة في المنازل، وعلى شواهد القبور وتقدم الطعام المفضل لأحبائها.

ويقول المكسيكيون إن "يوم الموتى" نشأ قبل آلاف السنين تخليداً لأرواح المقاتلين الذي قضوا في الحروب أو المجازر، وأن هذا اليوم يهدف حالياً لإبقاء الصلة مع كل الأموات عبر الذاكرة والروح.

ويشارك في الفعالية السنوية التي تقام في الأول والثاني من شهر تشرين الثاني/نوفمبر، مكسيكيون من كل الأعمار. ويخصص اليوم الأول للأطفال الأموات ويعرف بـ "يوم الأبرياء"، بينما يخصص الثاني للبالغين الأموات.

عدد القراءات : 1841

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل تؤدي الخلافات العربية إلى فرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3481
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019