دمشق    21 / 09 / 2018
السعودية تغرق في الديون بسبب حربها على اليمن  هل حقاً باتت سوريّة عاجزة، وأسيرة للتفاهمات الإقليمية والدولية؟.  واشنطن ترفض إعطاء الرئيس الفلسطيني تأشيرة دخول للمشاركة في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة  من جنيف إلى صنعاء: "غريفيث" بين "عقارب" الوقت و"عقارب" السلام.!  انقسام أوروبي على «الطلاق» البريطاني  وفاة رئيس فيتنام اليوم الجمعة  هل يستقيل ترامب أو يُعزل.. بقلم: جهاد الخازن  سورية والقوة الاستراتيجية.. السر الذي كشفه نصرالله عن الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة  إعادة التغذية الكهربائية إلى 13 منطقة في الغوطة الشرقية  إيقاف دكتور في جامعة دمشق بسبب تحرشه بطالبة  ترامب أصبح وحيدا.. مولر ينتزع أكبر نصر في التحقيقات الروسية  حلم أردوغان يتبخر.. بقلم: سامح عبد الله  ترامب يتوعد منتجي النفط في الشرق الأوسط ويطالبهم بخفض الأسعار  الكوريتان تنويان إعلان انتهاء الحرب هذا العام وكيم يبعث رسالة جديدة لترامب  سوتشي حدود النجاح.. بقلم: سيلفا رزوق  بماذا انذرت موسكو تل أبيب؟.. بقلم: عباس ضاهر  روسيا تحذر من تبعات خطيرة جراء النهج الأمريكي في التسوية بين الفلسطينيين والإسرائيليين  الخارجية العراقية توجه بإعادة سفيرها لدى طهران إلى بغداد لاتخاذ الإجراءات المناسبة في حقه  صحيفة عبرية: الهجوم على اللاذقية فشل وخلق لنا أزمة دبلوماسية مع دولة عظمى  موسكو: الطيارون الإسرائيليون تصرفوا بدون مهنية على أقل تقدير  

صور من العالم

2018-07-02 10:36:24  |  الأرشيف

عاصفة جديدة تضرب كوكب الأرض يوم 23 تموز/يوليو

كوكب الأرض والقمر
 
تضرب كوكب الأرض يوم 23 تموز/يوليو عاصفة مغناطيسية من المستوى الأول (ج 1) وفقا للمؤشر ذي 5 درجات. وسيبقى الغلاف المغناطيسي في حالة توتر خلال أيام 15 و20 و22 تموز/يوليو.
 
 وقال علماء مختبر علم الفلك بالأشعة السينية للشمس بمعهد علم الفيزياء التابع لأكاديمية العلوم الروسية، إن العواصف السابقة وقعت في أيام 28 حزيران/يونيو ويومي 6 و7 أيار/مايو. بينما وقعت العاصفة الكبرى منذ بداية العام الحالي يوم 20 نيسان/أبريل. وكانت عاصفة أخرى شديدة جدا قد وقعت ليلة 18/19 آذار/مارس الماضي (بتوقيت موسكو)، إلا أن المدة التي وصلت شدة العاصفة خلالها حدها الأقصى بلغت حوالي 2.5 ساعة فقط.
 
يذكر أن العواصف المغناطيسية التي بإمكاننا أن نصفها بالعواصف من المستوى الأول (ج 1) قد تؤدي إلى تقلبات ضعيفة في منظومات الطاقة، بالإضافة إلى أنه قد يكون لها تأثير غير كبير على أنظمة التحكم في المركبات الفضائية. وفي هذه الحالة قد نتمكن من رؤية الشفق القطبي عند خطوط العرض العالية من 60 درجة فما فوق.
عدد القراءات : 129

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider