دمشق    19 / 09 / 2018
«طفل يموت كل خمس ثوان»  أَقنِعَةُ إِدلب!.. بقلم: عقيل سعيد محفوض  توافق كردي على تسنم برهم صالح منصب الرئاسة العراقية  كوريا الشمالية تعد بتفكيك المواقع النووية والصاروخية  الكوريتان تقرران وقف التدريب وتحليق الطائرات العسكرية على طول المنطقة العازلة  عددهم لا يزال قليلاً .. تدمر تستقبل الزوار السوريين والأجانب من جديد  الجيش يواصل دك الإرهابيين بإدلب ومحيطها وهدوء حذر في مناطق سيطرة المسلحين  أصحاب المواد وعاملون في الألبان في الأمن الجنائي .. لغز في تعطيل كاميرات المراقبة وتلاعب في القيود  20 حالة «عقم» يومياً.. 30 عملية استئصال رحم أسبوعياً ونسبة الأورام مرتفعة.. والإجهاض ممنوع  مقترحات «مداد» لإعادة هيكلة الاقتصاد والإدارة للحدّ من الفساد والهدر … قوى فاسدة وجماعات ضغط ومصالح وأصحاب أيديولوجيات يعوقون الهيكلة  هل تسعى "اسرائيل" في عدوانها للانتقام من اتفاق إدلب؟  "عاجزون عن البكاء".. الجوع يهدد مليون طفل إضافي في اليمن  نتائج قمة الكوريتين الثالثة تبهر ترامب  وسائل إعلام إسرائيلية عن تحطم "إيل - 20": يجب أن نتحمل المسؤولية علنا عما حصل  ماذا يعني ميدانيا واستراتيجيا الاتفاق الروسي – التركي حول إدلب؟  اتفاق بوتين أردوغان... إدلب على طريق حلب .. بقلم: حسن حردان  خسارة روسية لا تلغي التفاهمات  توسّع أميركيّ في الشرق السوريّ  الكيان الصهيوني يعترف بمسؤوليته بالهجوم على سورية  

صور من العالم

2018-05-05 12:46:32  |  الأرشيف

إنجاز مثير .. تطوير "جنين" دون بويضات أو حيوانات منوية!

 حقق علماء خطوة كبيرة نحو خلق الحياة في المختبر دون استخدام الحيوانات المنوية أو البويضات، من خلال مزج نوعين مختلفين من الخلايا الجذعية للحصول على شكل مبكر من الجنين.

ويمكن لعملية خلق الأجنة من الخلايا الجذعية أن تقدم إمدادات غير محدودة من الأجنة المتطابقة، والتي من شأنها أن تكون مفيدة في البحث الطبي. ومن المتوقع أن يلقي هذا التطور الضوء على أحد أكبر أسباب العقم، بما في ذلك فشل عملية زراعة الأجنة في الرحم.

ويقول العلماء إن العملية، التي أجريت على الفئران، يمكن أن تؤدي إلى خلق فأر دون استخدام الحيوانات المنوية أو البوضات، في غضون 3 سنوات.

وجمع العلماء نوعين مختلفين من الخلايا الجذعية الجنينية المستخرجة من الفئران. وبمجرد دمجها في طبق مخبري، نمت لتكوين المرحلة المبكرة من الجنين، التي تسمى "blastocyst" (كرة مجوفة من الخلايا)، قبل أن تزرع في الرحم.

وأدت الخلايا في البداية إلى حدوث تغييرات في الرحم، مثل تلك الناتجة عن الجنين الطبيعي البالغ من العمر 3.5 يوم، ولكنها فشلت في إتمام الزراعة بشكل صحيح.

وبهذا الصدد، قال البروفيسور، نيكولاس ريفون، من جامعة ماستريخت، الباحث الرئيسي في الدراسة المنشورة في مجلة الطبيعة، إنه من الممكن إنشاء جنين فأر قابل للحياة في غضون 3 سنوات، ولكن الجنين البشري قد يستغرق عقودا. وسيكون الاستخدام الرئيسي للأجنة مقتصرا على اختبار الأدوية والبحث في أسباب العقم.

ولكن الخبراء يحذرون من أن الأمر قد يستغرق ما يصل إلى عقدين من الزمن، قبل استخدام التقنية المطورة في تخليق أجنة بشرية من الخلايا الجذعية.

عدد القراءات : 258

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider