دمشق    16 / 04 / 2014
دولار السوق السوداء ينخفض إلى 174.5 ليرة وتوقعات بتراجع تدريجي  سلّم أولويّات الأمّة.. بقلم: فادي برهان  المدرسة أم.. بقلم: غادة فطوم  هرمون الحب وفوائده  التجارة الداخلية: رفع سعر ليتر البنزين إلى 120 ليرة  الخليلات.. الوجه الآخر لتعدد الزوجات في أوروبا  ليوناردو دي كابريو يقبّل حبيبته..والأخيرة تتعرّى للـ"برونزاج"  معارك دير الزور تستعر: «داعش» يبدأ تصفية «جبهة النصرة»  الجيش السوري: القلمون منطقة آمنة  قائمة الدول الأكثر كرهاً لأمريكا  الجيش يسيطر على جورة الشياح في حمص  اليرموك: المدنيون رهائن.. والمسلحون لم يخرجوا  أرمن كسب المنكوبون: إنها تركيا مجدداً  خريف الجهاديين.. مقتل قياديين في أبرز تنظيم يقاتل في ريف اللاذقية  معركة القلمون الاستراتيجيّة خسائر كبيرة «للخصوم» وحزب الله هم «الغالبون»..  إيران وسورية والمشرق، حول التناقض في حركة التاريخ  لافروف يحذّر من نسف الحوار بسبب «إجرام» كييف..ميدفيديف: أوكرانيا على شفير حرب أهلية  لعبة الرئاسة بين أردوغان وغول  المصالحات أولوية للقيادة.. وتأمين المدن الكبرى مقرر إنجازه نهاية العام...مصدر رسمي: بوتين تمنى أن يهنئ الرئيس الأسد بانتصاره الانتخابي المرتقب  تتهاوى الاصنام وتبقى دمشق صامدة  

أخبار عربية ودولية

2013-11-11 02:51:02  |  الأرشيف

«داعش»: شكراً للمملكة العربية السعودية على دعمها

وزع تنظيم ما يسمى الدولة الاسلامية في العراق والشام “داعش” بيان يشكر من خلاله المملكة العربية السعودية على دعمها المادي والعسكري وصولا الى خادمات المجاهدين، البيان الذي تلقت الخبر برس نسخة منه هو من امير الجماعة في دولة الاسلام في العراق والشام.
وشكر البيان حرص المملكة العربية السعودية لدعمها المتواصل لدولة الاسلام في الشام والعراق وكشف عن وصول الاف المجاهدين بالإضافة الى كميات كبيرة من العتاد والسلاح، فيما حرص امير الجماعة على ذكر تسمية جديدة في دعم المملكة لداعش حيث اطلق اسم خادمات المجاهدين من الدول الاسلامية الافريقية للجهاد ولم يفصح امير الجماعة عن ماهية عمل هؤلاء المجاهدات واطلق عليهم تسمية خادمات المجاهدين.
وكانت مصادر سورية متخصصة في شؤون المجموعات الارهابية كشفت لـ”الخبر برس” ان للسعودية وبعض الدول في الخليج العربي ارتبطت مباشر مع هذه التنظيمات الارهابية، وسأل المصدر عن كلمة خادمات المجاهدين بالقول: “هل يأتي عمل هؤلاء الخادمات ضمن سلسلة جهاد النكاح؟
عدد القراءات : 1355
Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2014