الأخبار |
عودة دفعة جديدة من المهجرين السوريين من مخيمات اللجوء في الأردن  فرنسا تدين محاولة إيران إطلاق قمر صناعي وتحذر من التجارب الباليستية  روحاني: طهران ستكون مستعدة لتجربة إطلاق قمر صناعي جديد خلال أشهر  ألمانيا تقدم 4.5 مليون يورو من المساعدات لليمن  ماي: إذا كان البرلمان لا يريد "بريكست بلا اتفاق" فعليه دعم الاتفاق الحالي  مؤسس "بلاك ووتر" يقترح على ترامب "حلا" في شمال سورية  مقتل 4 جنود أمريكيين جراء التفجير في سوق منبج  البرلمان البريطاني يرفض بالأغلبية خطة ماي للخروج من الاتحاد الأوروبي  أبو الغيط: سورية ستعود للجامعة العربية لا محالة.. لكن!  عملية جراحية تُغيب بنزيما عن ريال مدريد  بايرن ميونخ يتخلى عن حلم الشتاء  مصدر ينفي الأنباء عن محاولة اغتيال بوتين في صربيا  الخارجية الفلسطينية تطالب المجتمع الدولي بوقف الاستيطان  بيسكوف يكشف عن أولويات بوتين  أمريكا تخطط لشراء "القبة الحديدية" من إسرائيل  لافروف يعرب عن شكوك روسيا في جدوى القمة الدولية حول الشرق الأوسط في بولندا  صحيفة: واشنطن هددت لبنان في حال دعا سورية للقمة العربية أو شارك بإعادة إعمارها  مجلس الأمن يصوت اليوم على نشر مراقبين لوقف إطلاق النار في الحديدة  عشرات المستوطنين الإسرائيليين يقتحمون الأقصى بحماية قوات الاحتلال     

أخبار عربية ودولية

2018-09-11 11:17:29  |  الأرشيف

عون: لبنان يتحمل عبء أزمات المحيط والنزوح السوري أثقلها

قال الرئيس اللبناني، ميشال عون، إن لبنان يواجه كثيرا من التحديات أبرزها الوضع الاقتصادي الصعب، بالإضافة إلى تحمله عبء أزمات المحيط، اقتصاديا وأمنيا واجتماعيا.
 
وأكد عون في كلمة ألقاها أمام البرلمان الأوروبي، اليوم الثلاثاء، أن "النزوح، وخصوصا السوري منه، يبقى من أكثر تداعيات حروب دول الجوار ثقلا علينا، اقتصاديا وأمنيا واجتماعيا".
 
وأوضح أنه من باب التضامن الإنساني استقبل لبنان أكثر من مليون ونصف المليون نازح سوري فروا من جحيم الحرب في بلادهم، لكن في بلد صغير المساحة كثيف السكان محدود الموارد يعاني من ضعف البنى التحتية وتزايد البطالة، داعيا الدول الأوروبية إلى إدراك حجم العبء، الذي يتحمله لبنان.
 
وقال عون إن "لبنان بلد هجرة وليس بلد استيطان أو سوق مفتوحة للعمل".. مضيفا أن "لبنان يسعى لتأمين العودة الكريمة والآمنة للنازحين إلى ديارهم ويرفض أي مماطلة في هذا الشأن، ويؤيد كل دعم لحل مسألة النزوح السوري المكثف إلى أراضيه على غرار المبادرة الروسية، ويرفض ربطها بالحل السياسي الذي قد يطول أمده"، مذكرا بأن "الشعب الفلسطيني لا يزال منذ العام 1948 يعيش في المخيمات في دول الشتات، وخصوصا في لبنان في انتظار الحل السياسي وخصوصا تنفيذ القرار 194".
 
وأضاف أن "ملامح هذا الحل بدأت تظهر بعد 70 عاما من الانتظار، منبئة بمشروع التوطين، وكأن المجتمع الدولي يعتمد سياسة وهب ما لا يملك لمن لا يستحق".
عدد القراءات : 1308
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3465
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019