دمشق    22 / 09 / 2018
مساع أميركية لتقسيم الكنيسة الأرثوذكسية  مقتل وإصابة عدد من عسكريي نظام بني سعود ومرتزقته بقصف صاروخي يمني  كيف تستردُّ سورية سيادتها على أجوائها؟.. بقلم: د. وفيق إبراهيم  النصرة تنفذ إعدامات جماعية في إدلب  "أنصار الله" تعلن مقتل وإصابة عسكريين سعوديين بقصف في عسير  نهاية الحلم الهزيل، بنهاية فيلم أميركي طويل  حرب ترامب على «سوخوي» و«أس 400».. بكين غاضبة... وموسكو تهدّد الدولار  بعد "إهانته" للعراقيين.. بغداد تعفي سفيرها في طهران وتعين بديلا عنه  «معاريف»: العلاقة مع السعودية عمرها عشرات السنين  موسكو تؤكد «مرحليته»... وأنقرة تحشد شعبياً وسياسياً.. انتهاء مشاورات «اتفاق إدلب» الفنية  صحيفة: 15 داعشيا كويتيا محاصرون في إدلب  هنغاريا: على الاتحاد الأوروبي مناقشة العقوبات ضد روسيا بدلا من تمديدها  قتلى وجرحى في هجوم "إرهابي" استهدف عرضا عسكريا في إيران  عباس: مستعدون لمفاوضات سرية مع إسرائيل  ترامب يتّجه بالأمور نحو العنف.. بقلم: بسام أبو شريف  هيومن رايتس تتهم الرياض بمحاولة إلغاء تحقيق بجرائم حرب باليمن  الملك عبد الله الثاني للإسرائيليين: هذه شروط السلام  الدفاع التركية: رسمنا مع الوفد الروسي حدود المنطقة منزوعة السلاح بإدلب  جدار ترامب يصل إلى الصحراء الكبرى  

أخبار عربية ودولية

2018-09-11 05:12:40  |  الأرشيف

"طاغوت العصر" يواصل حربه ضد الفلسطينيين.. وخنوع عربي

صحيفة المنار
 أمريكا يحكمها بلطجي، يمارس العهر و "الصرافة"، على طريقته، يتحكم في صناديق مال النفط العربي، وسياطه تأكل من لحم الانظمة المرتدة، مشهرا عداءه للأمة، واحتضانه لاسرائيل واحتلالها ومخططاتها الاثمة.. انه دونالد ترامب تحيط به وحوش كاسرة، تنهش بمخالبها الجسد العربي. ادارة فاشية في البيت الأبيض، تشن حربا قذرة على الشعب الفلسطيني، بهدف تجويعه وتصفية قضيته، بل ارتكاب المجازر ضده واقتلاعه بيد اسرائيلية وسلاح أمريكي، الأكثر تطورا في العالم وبدون تفصيل هناك أنظمة مرتدة تشارك هذه الادارة تآمرها على الفلسطينيين، لم تعد الاقنعة قادرة على اخفاء وجوه قادتها المهانة البشعة.
دونالد ترامب بفريقه الصهيوني المتطرف أسقط القدس من قائمة قضايا جوهر الصراع، ولاحق الاجئين في "لقمتهم"، وأنشأ الصناديق المالية لتوطينهم، واقتطع مخصصات مستشفيات القدس، وأغلق مكتب منظمة التحرير الممثل الشرعي للفلسطينيين في العاصمة الأمريكية، وأخيرا وليس آخرا هدد بفرض عقوبات على محكمة الجنايات الدولية، اذا تجرأت على ملاحقة مرتكبي الجرائم والمجازر بحق الفلسطينيين، الى درجة حرمان قضاة المحكمة من التنقل بحرية، ومنعهم من مزاولة وظائفهم.
هذا البربري الهمجي، لا يعترف بالمؤسسات والهيئات الدولية، يريد حكم العالم بالبلطجة، في خدمة اسرائيل وعبثها واحقادها وسياساتها الارهابية..
البلطجي في البيت الابيض، على مرأى من العالم وتحت سمعه وبصره يشن حربا ظالمة ضد الشعب الفلسطيني وقيادته، ممولة من أنظمة مرتدة خائنة في الساحة العربية، وكل حاكم من هذه الانظمة العفنة (ديوث) في خدمة هذا البلطجي واحبائه في اسرائيل.
ورغم شراسة هذه الحرب يقف الفلسطينيون وقيادتهم بثبات وشموخ، في تحدي مشرف لهذا الثور الهائج، انها لحظة تاريخية تفرض نفسها، لتوحيد الصف الفلسطيني، بعيدا عن أية أجندات مشبوهة، واغراءات تافهة من جانب أدوات واشنطن، حتى ينكسر ويتحطم قرن هذا الثور على الصخرة الفلسطينية الصلبة، وبئست الأنظمة الخائبة الخانعة..!!
عدد القراءات : 3322

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider