دمشق    20 / 09 / 2018
محللون: اتفاق إدلب مرتبط بمصير «الجهاديين».. وقد ينهار  تحرير إدلب بدأ الآن.. بقلم:أحمد فؤاد  بومبيو: مستعدون لبدء المباحثات مع كوريا الشمالية بشأن تغيير العلاقات الثنائية  تقرير خطير.. صراع أفظع من الصراع السوري سيندلع في “المتوسط”!  سقوط للطائرة الروسية أم سقوط للمشروع الصهيوني في سورية؟  المقترضون المتعثرون يعودون لإجراء تسويات أو سداد ديون للمصارف الخاصة  مسلحو «لواء القريتين» سجلوا أسماءهم للخروج باتجاه الشمال … الجيش يواصل دك الدواعش في البادية.. و«التنف» على طريق التفكيك  شعبان: الحرب على سورية دحضت إدعاء الإعلام الغربي الموضوعية والحياد  كم هو دنيء البدء بحرب عالمية ثالثة لدعم الإرهابيين في إدلب!  الجنسية التركية باتت أقلّ ثمناً  السيد نصر الله: هذا عام الانتهاء من داعش عسكرياً.. وسورية تتجه الى هدوء كبير  ثلاثة جرحى في انفجار وسط كركوك شمالي العراق  أردوغان: تركيا لا تعاني أزمة اقتصادية كما يشاع  صواريخ مضادة للطيران تقتل مئات الأبرياء  بومبيو: الصين في المستقبل البعيد أكثر خطرا علينا من روسيا  تسريب رسالة وصلت من قطر إلى الكيان الإسرائيلي: مرحبا بكم في الدوحة  الحكم بالمؤبد على ابن قتل والده المتزوج من سبع زوجات … الأيوبي: يجب ألا يؤدي الزواج المتعدد إلى خراب وتفكك الأسرة  الرقصة الأخيرة للبطة العرجاء.. بقلم: نبيه البرجي  تبديل محاور الهجوم في الحديدة: تكتيك لا يمنح الإمارات انتصاراً  إصابة خمسة أشخاص إثر تصادم حافلة ركاب بشاحنة صغيرة في أقصى شرق روسيا  

أخبار عربية ودولية

2018-09-10 14:58:33  |  الأرشيف

قوات عسكرية قطرية تستعد... أمريكا تكشف تفاصيل ما يحدث في الخليج

كشف نائب الأدميرال سكوت ستيرني، قائد القوات البحرية الأمريكية المركزية، وقائد الأسطول الخامس والقوات البحرية المشتركة، تفاصيل العملية العسكرية التي تتأهب قطر لإجرائها في الخليج.
 
وقال المسؤول العسكري إن الولايات المتحدة لديها تمارين بحرية مختلفة مع قطر خلال العام الجاري، ومنها على سبيل المثال تمرين بحري في نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل، خاص بأمن العمليات البحرية في الخليج العربي، وفقا لصحيفة "الشرق" القطرية.
 
وقال ستيرني إن قطر تشارك يوميا في السماح لقوات البحرية الأمريكية بإجراء تدريبات بكل أمان، وتابع قائلا: "نحن نقدر لقطر دعمها لنا في الخليج العربي".
 
وحول التدريب المرتقب مع قطر في نوفمبر المقبل، أوضح ستيرني أنه يسمى "إيسترن سيلر" وهو جزء من التدريبات الثنائية بين القوات البحرية الأمريكية والقطرية، وهو تدريب سنوي يجرى بين الجانبين، كما أنه تدريب مشابه يجري مع كل الشركاء الخليجيين ضمن الترتيبات الثنائية معهم، وهذا يندرج ضمن تدريباتنا المستمرة التي تسعى إلى بناء القدرات والشراكات مع كل دول الخليج.
وأشار ستيرني إلى أن الولايات المتحدة تشارك حاليا في التخطيط والتنفيذ والتوجيه لأربعة تمارين مختلفة مع بعض الشركاء الإقليميين والعالميين ضمانا للاستقرار والأمن البحريين في المنطقة التي تبقى تحت مسؤولية القوات البحرية المركزية الأمريكية من شرق المتوسط على قناة السويس وصولا إلى البحر الأحمر وباب المندب ثم خليج عدن وبحر العرب وخليج عمان ومضيق هرمز والخليج العربي والمحيط الهادي.
 
وأضاف أن القوات الأمريكية لديها تمارين نهاية هذا الشهر على إطلاق صواريخ أرض-أرض على أهداف سريعة التنقل، ومن الضروري أن نعرف بان القوات البحرية المركزية ملتزمة بالعمل في هذه المنطقة منذ زمن بعيد، وبالتالي فهذه التمارين لا تأتي استجابة لتهديد محدد، ولكن تشير إلى ضمان الأمن والاستقرار، وأيضا الدفاع عن كل هذه الممرات البحرية في المنطقة.
 
وأشار قائد القوات البحرية الأمريكية المركزية، إلى أن هذه التمارين بدأت السبت في خليج عدن على الشاطئ الجيبوتي، ويهدف هذا التمرين إلى تعزيز الجهوزية في القوات الأمريكية لضمان حرية التنقل في باب المندب وأيضا لدينا صواريخ موجهة وفريق مكافحة الإرهاب. وكل هذه التمارين للتأكد من جاهزية القوات الأمريكية بالتعاون مع الشركاء. وقال إن كل هذه التمارين تبرز أن الولايات المتحدة ملتزمة بضمان التنقل والتجارة الدولية بما يتماشى مع القانون والأحكام الدولية.
 
وعبر نائب الأدميرال سكوت ستيرني عن استعداد الولايات المتحدة الكامل لحماية المنطقة، والحفاظ على حرية التجارة البحرية بها من أي مخاطر. وأضاف قائد القوات البحرية الأمريكية أنه لا يفضل التحدث عن نوايا ما يمكن أن يحدث إذا ما حاولت إيران السيطرة على مضيق هرمز بقوة السلاح بعد فرض الولايات المتحدة العقوبات على النفط. وشدد على أن الولايات المتحدة من خلال أفعالها، وبالتعاون مع شركائها في المنطقة والخليج العربي تعمل على استقرار المنطقة وحمايتها.
وردا على سؤال حول تهديد إيران مطلع شهر يونيو الماضي بإغلاق مضيق هرمز إذا لم تستطع بيع نفطها بسبب الضغوط الأمريكية، اعتبر نائب الأدميرال سكوت ستيرني أنه من السابق لأوانه التحدث عن أي تحرك عسكري ضد إيران، بعد تخوف دول الجوار من السيطرة على مضيق هرمز. وأضاف نائب الأدميرال الأمريكي أن بلاده مستعدة لضمان حرية الملاحة البحرية والتجارية الدولية.
 
وأكد أن موقف الولايات المتحدة هو الحماية وليس التسبب بأزمات دولية، أو القيام بأي أعمال استفزازية وتصعيدية، مشيرا إلى وقوف بلاده لضمان أمن المنطقة. واستطرد نائب الأدميرال سكوت ستيرني، أن التعليقات الاستفزازية من إيران وتهديداتها يتم أخذها على محمل الجد، مضيفا:"نعي تماما أي تغيرات في الظروف وأي تهديدات وشيكة، قائلًا: "مستعدون لمواجهة أي تهديد على مصالحنا وسفننا".
 
وحول الدعم الذي تقدمه القوات الأمريكية لضمان أمن باب المندب، قال ستيرني، إن بلاده تدعم المصالح الأمريكية في البحر الأحمر وجنوبه على وجه التحديد، مشيرا إلى أن "هذا الوجود يدعم أيضا المصالح الدولية والإقليمية والشركاء في المنطقة. ويجب أن نضمن قوتنا على الرد، وأن نكون مستعدين لأي تصعيد في البحر الأحمر".
عدد القراءات : 3259

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider