الأخبار |
«ذي نيويورك تايمز»: «العدل» ناقشت خطة لعزل ترامب  ماذا يحمل مؤتمر وارسو، وأين تكمن الخطورة؟.. بقلم: عباس ضاهر  «الترامبية» كما بدت في عامين.. بقلم: عبد المنعم علي عيسى  هموم الأولمبياد.. بقلم: صفوان الهندي  روسيا لا ترى رحيل القوات الأمريكية عن سوريا  التحضيرات الثلاثة من أجل عودة العرب إلى فيحاء دمشق  الدفاع الروسية: الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي يحاولان تناسي قرارهم بالعدوان على سورية بعد الكشف عن فبركة الهجوم الكيميائي على دوما  رغم التصريحات العدائية... مادورو يكشف لأول مرة عن لقاء فنزويلي أمريكي  الجبير: الأيادي الإيرانية تلعب دورا مدمرا في المنطقة  رئيس الوزراء الإسباني يدعو لإجراء انتخابات عامة مبكرة في 28 نيسان/أبريل  موسكو ترفع السرية عن وثائق تروي وقائع من الحرب الأفغانية  نتنياهو يكشف عن زيارته سرا لأربع دول عربية  الجيش يقضي على عدد من الإرهابيين ويدمر تحصينات ومقرات لهم بريف حماة الشمالي الغربي  تأجيل رحلات في مطار دبي بسبب طائرات مسيرة  روسيا وألمانيا تبحثان الوضع في سورية وفنزويلا ومعاهدة الصواريخ  موغيريني تشدد خلال لقائها بومبيو على العمل لإيجاد حل سياسي في سورية  واشنطن تتحدث عن تعهدات دولية بتقديم مساعدات إنسانية بقيمة 100 مليون دولار لفنزويلا  بيدرسون يعرب عن أمله باجتماع اللجنة الدستورية السورية بجنيف في أقرب وقت  وزير خارجية البحرين: مواجهة إيران أهم من فلسطين.. ونظيره الإماراتي يبرر اعتداءات إسرائيل على سورية  الدفاع الروسية: احتجاز قسري للاجئي مخيم "الركبان" من قبل مسلحين     

أخبار عربية ودولية

2018-08-19 12:59:59  |  الأرشيف

سياسي عراقي: التصديق على نتائج الانتخابات البرلمانية ينهي "حقبة سوداء"

قال السياسي العراقي والقيادي في حركة "كلنا عراق" الدكتور محمود الأنور، إن تصديق المحكمة الاتحادية العليا العراقية على نتائج الانتخابات البرلمانية، يفتح الباب أمام سلسلة من الإجراءات الحكومية، كانت معطلة لغياب البرلمان.
 
وأضاف الأنور، في تصريحات لـ"سبوتنيك"، اليوم الأحد 19 أغسطس/ آب، أن إعلان المحكمة الاتحادية العليا تصديقها على النتائج الانتخابات، التي أجريت منذ 3 أشهر، تنهي حقبة سوداء، حيث ينتظر المواطن العراقي الكثير من مجلس النواب الجديد، وأول ما ينتظره أن يدعم توجه رئيس الوزراء نحو تصفية الفاسدين داخل وخارج الحكومة.
 
ولفت إلى أن إعلان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي عن قائمة بأسماء الفاسدين ممن تحقق معهم هيئة النزاهة، يحتاج إلى دعم كبير من مجلس النواب الجديد، لأن هذا الإجراء كنموذج يمحي كل أثر محتمل للفساد في المرحلة المقبلة، لاسيما مع ما تشهده الدولة منذ عدة أسابيع من احتجاجات كبيرة، بدأت في الجنوب وامتدت إلى العاصمة بغداد.
 
وأوضح السياسي العراقي المعروف، أن التصديق على نتائج الانتخابات، يمكن أن يفتح الباب أيضا أمام سلسلة طويلة من الاتفاقات السياسية — معقدة أو غير معقدة- تقضي بالتفاهم بشأن تشكيل حكومة جديدة، بإمكانها أن تتفادى كثير من الأزمات التي يمر بها العراق في الوقت الحالي، عبر التوافق بين القوائم المختلفة، وهو أمر يتمناه كثير من العراقيين.
 
وأعلنت المحكمة الاتحادية العليا في العراق، اليوم الأحد 19 أغسطس/ أب، أنها صادقت على النتائج النهائية لانتحابات مجلس النواب، التي أجريت في مايو/ أيار الماضي.
 
وقال المتحدث باسم المحكمة، إياس الساموك، في بيان: "عقدت المحكمة الاتحادية العليا جلستها صباح اليوم  بحضور كامل أعضائها، ونظرت في طلب تصديق النتائج النهائية لانتخابات مجلس النواب العراقي".
 
وأضاف البيان: ودققت المحكمة الأسماء الواردة من المفوضية العليا المستقلة للانتخابات رفقته كتابها المؤرخ 17/ 8/ 2018، وبعد التدقيق والمداولة حول الأسماء الواردة والاعتراضات على بعض منها، أصدرت المحكمة الاتحادية العليا بعد ظهر اليوم، قرارها بالمصادقة على الأسماء الواردة، وصدر القرار باتفاق الآراء.
 
وكانت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، أعلنت الخميس الماضي، عن إرسال النتائج النهائية للانتخابات التي جرت في 12 مايو/ أيار الماضي، إلى المحكمة الاتحادية للمصادقة عليها.
عدد القراءات : 3381
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3471
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019