الأخبار |
صدام بوجبا ومورينيو يتجدد في التدريبات  هايلي: مفاوضات جون كيري السرية بشأن إيران "خيانة"  واشنطن تضغط على بكين من بوابة تايوان  الجيش اشتبك مع داعش و«قسد» بدير الزور … طلاب الحسكة يتوافدون على مدارس الدولة ويرفضون مناهج غيرها  هدوء حذر في الشمال.. وأهال يعودون إلى مناطقهم التي حُررت … مرتزقة أردوغان في إدلب تتمرد عليه وتتفق مع «النصرة» على وقف التصعيد بينهما!  مدير المخابز : هناك فائض في الخبز ونعاني قلة التصريف! … ربطة الخبز تباع بـ150 ليرة أمام الأفران و10 ضبوط يومياً للبيع بسعر زائد  قريباً.. “الغاز المنزلي” بموجب البطاقة الذكية..  الأردن يهدد بمعاملة سورية بالمثل حال رفع الترانزيت عبر نصيب  رئيس الحكومة المغربية يكشف "تطفل مسؤول" من كوسوفو على وفد بلاده!  العفو الدولية: عمال في ورشة لمونديال قطر لم يتلقوا رواتبهم منذ أشهر  الشرق الأوسط الذي يتطلع له ترامب  توضيح تركي لترك أردوغان مقعده خلال كلمة ترامب  تسونامي بدرجة 300 S: الدُبّ الروسيّ زَلزَلَ إسرائيل وأدّى لانهيار السدّ.. مُطالبات بتجنيد ترامب وموسكو غيّرت قواعد اللعبة  الجيش يحبط محاولة تسلل إرهابيين إلى نقاط عسكرية في ريف حماة الشمالي  الكرملين ينفي رفض موسكو استقبال نتنياهو وليبرمان  إصابة مدني وأضرار مادية جراء قذيفة أطلقها إرهابيون على حي حلب الجديدة  حكم الشعب..!؟ .. بقلم: سامر يحيى  المهرة تقاوم المشروع السعودي!  الجيش اليمني يقضي على عدد من مرتزقة تحالف العدوان السعودي     

أخبار عربية ودولية

2018-08-19 05:15:15  |  الأرشيف

واشنطن تتحرك على خط التكتلات العراقية، فما هي رسائلها لبغداد وطهران؟

تسعى الكتل السياسية العراقية بشكل مكثف لتشكيل الكتلة الأكبر، من أجل تشكيل الحكومة المقبلة، ومنصب رئيس الحكومة.
 
وأفادت معلومات للميادين بأن زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر يزور بغداد اليوم بغداد ومن المتوقع أن يلتقي مع قوى وأحزاب. 
 
التسريبات قالت أيضاً إن تقارباً سيكون خلال الساعات المقبلة بين قوى رئيسية على صعيد الكتلة الأكبر وعلى صعيد تشكيل كتلة معارضة.
 
في هذه الأثناء، يكثف المبعوث الأميركيّ لدى تحالف واشنطن، بريت ماكغورك، من لقاءاته مع المسؤولين وزعماء الكتل النيابية، في تحرك يراه مراقبون، يهدف إلى إرسال الكثير من الرسائل لبغداد ولدول الجوار وأولها إيران قبيل تشكيل الحكومة القادمة.
 
وقالت مصادر الميادين إن ماكغورك طرح إمكانية التجديد لرئيس الوزراء الحالي، حيدر العبادي، لولاية ثانية أو اختيار مرشح من تحالف "النصر" أو من خارجه.
وفي هذا السياق، اعتبر القياديّ في التيار الصدري حاكم الزاملي أن الأميركيين يحاولون وضع بصمتهم في تشكيل الحكومة العراقية، ولكنه شدد على أن أميركا لا يحق لها أن تتدخل في اختيار رئيس الحكومة العراقية.
 
وفي مقابلة مع الميادين ضمن النشرة المسائية، أكد أن التيار الصدري لا يقبل بأي أجندة أميركية وغير أميركية، وأضاف "نحن نؤمن بمصالحنا مع دول الجوار".
 
ورأى الزاملي أن الحكومات العراقية السابقة جاءت "ضعيفة" لأنها كانت مرتبطة بدول ولم يكن القرار للعراقيين في تشكيلها.
 
من جهته، عضو تحالف الفتح، محمود الربيعي رأى أن كل ما يأتي من سياسات أميركية "يهدف للهيمنة على المنطقة"، معتبراً أن "واشنطن تلقت صدمة بفوز تحالفي سائرون والفتح"، ورأى بالكلام الأميركي عن رئيس الحكومة الجديد "تدخلاً سافراً وعلى الرئيس العبادي الرد على ذلك".
 
وشدد الربيعي على أن "أميركا تحاول اللعب بورقة العقوبات وهي ستواجه صعوبات في هذه السياسة، كما تحاول أن تفرض على العراق وإيران وتركيا ما فرضته على السعودية وقطر".
 
ونوه الربيعي إلى أن جميع القوى السياسية في العراق تعرف أن أميركا ليس لديها صديق، وأن العراقيين ليسوا راضين عن النظام السياسي الذي جاء به الأميركيون"، وأنه ليس بوسع أحد التأثير على القرار العراقي، مشدداً على أن "لعبة التخندق الطائفي الأميركية انتهت".
حراك مكثف لتشكيل الكتلة الأكبر وسيناريوهات التحالفات ما زالت مفتوحة على كل الاحتمالات
 
من جانب آخر، تواصل الكتل السياسية في العراق حراكها من أجل تشكيل الكتلة الأكبر بالتزامن مع قرب مصادقة المحكمة الاتحادية على نتائج الانتخابات، وفي هذا السياق اعتبر حاكم الزاملي أن هناك قطبان رئيسيان هما "سائرون" و "الفتح"، وأن هذين التحالفين يمكنهما تشكيل تحالف أساسي.
 
وعن أخذ تحالف "سائرون" لخيار المعارضة، قال الربيعي "هو أمر مطروح وطبيعي، لكن الوضع العراقي حالياً ليس طبيعياً"، وأضاف "إذا ذهب تحالف سائرون إلى المعارضة فإنني أشك بنجاح الحكومة".
 
عضو تحالف الفتح، محمود الربيعي، أكد من جهته أن تحالف "الفتح" ليس لديه أي خطوط حمر على أحد، كما رأى أن الحكومة القادمة "لا يمكن أن تنجح دون سائرون أو الفتح".
 
 
عدد القراءات : 3322
التصويت
هل تنهي سيطرة الجيش السوري على إدلب الحرب على سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3325
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018