الأخبار |
النساء لا يحببن الأسئلة  صحيفة: نتنياهو يستعد لمواجهة الخطر القادم من الشمال  طفح الكيل.. اليمن مستعد لجميع الاحتمالات  "السترات الصفراء" تفضح قدرات وأقنعة ماكرون .. بقلم:المهندس ميشيل كلاغاصي  المدينة الخضراء.. 30 ألف وحدة سكنية مطلة على دمشق  للإسراف حدود..!.. بقلم: صفوان الهندي  إنتهاء الترتيبات الخاصة بزيارة نتنياهو للبحرين والامارات  بعد بادية السويداء… متى تبدأ عملية تحرير إدلب؟  روسيا ستعيد توجيه صواريخها إذا تم إنشاء قاعدة أمريكية في بولندا  الدولار يواصل ارتفاعه مقابل العملات العالمية الرئيسية  وزير خارجية تركيا من واشنطن: شراؤنا منظومة "إس-400" الروسية أمر محسوم  موسكو ترفض المساس بصلاحيات أعضاء مجلس الأمن الدائمين بما في ذلك امتلاكهم حق النقض  نتنياهو يستنهض جيشه لعدوان على سورية ولبنان ويستفز موسكو!  الطريق نحو الشمال.. بقلم: سيلفا رزوق  وزير التموين يذهل النواب: نحن بحاجة إلى 42 مليون دولار شهرياً ثمناً للقمح  عبد المهدي: العراق مهتم بتطوير علاقاته مع روسيا وبغداد بانتظار زيارة بوتين  الجهات المختصة تعثر على أسلحة وذخائر بينها بنادق أمريكية من مخلفات الإرهابيين بريف حمص الشمالي  واشنطن بصدد إدراج دولة خامسة على قائمة "ممولي الإرهاب"  يديعوت احرنوت: نتنياهو أجاد بالحديث عن الأمن أكثر من تحقيقه  نائب أردني: سنضغط لتصدر موافقات دخول السوريين خلال 24 ساعة     

أخبار عربية ودولية

2018-08-17 04:45:54  |  الأرشيف

أرادا إثبات أن «الإنسانية بخير» فقتلهما «داعش»

قبل أكثر من عام، قرّر ثنائي أميركي أن يبدأ رحلة سياحة واستكشاف حول العالم، بعدما سئما إمضاء عمرهما في وظيفتين «مملّتين».
ترك كل من جاي أوستن ولورين جوغيغان (في أواخر العقد الثاني) عمليهما في واشنطن، وانطلقا على دراجتين هوائيتين في «رحلة العمر» التي انتهت بطريقةٍ تراجيدية في طاجيكستان. 
بحسب كتابات للثنائي على مدونةٍ مشتركة، أراد الشابان الأميركيان إثبات أن العالم «لا يزال بخير»، على الرغم ممّا نقرأه في الصحف ونشاهده في الإعلام. 
كتب أوستن: «تقرأ الصحف التي تقودك إلى أن تعتقد بأن العالم مكان كبير مخيف». وتابع: «تقول هذه السرديات إننا لا يجب أن نثق بالناس. الناس سيئون. الناس أشرار»، ليضيف «أنا لا أصدق ذلك؛ الشرّ هو مفهوم معدّ اخترعناه لنتعامل مع تعقيدات الناس الذين يحملون قيماً ومعتقدات ووجهات نظر مختلفة عن تلك التي نحملها». كما أشار إلى أنه و«على مستوى واسع، الناس لطفاء. أنانيون أحياناً، قصيرو النظر أحياناً أخرى، ولكن لطفاء. كرماء ورائعون ولطفاء». 
لكن هذا الاعتقاد الإيجابي والإيمان بالإنسانية قوبلا بنهاية مأساوية لرحلة الثنائي. 
وصل الشابان على دراجتين هوائيتين في 29 من تموز/ يوليو الماضي إلى طاجيكستان. هناك صدمتهما سيارة ترجل منها خمسة رجال قبل أن يطعنوهما حتى الموت، كما طعنوا معهما دراجّين آخرين كانا برفقتهما، واحد من سويسرا وآخر من هولندا. 
بعد يومين من الجريمة، أصدر تنظيم «داعش» فيديو يظهر رجالاً يجلسون أمام علم التنظيم»، ويتعهدون أمام الكاميرا بـ«قتل الكفّار». 
بعد ذلك، أعلنت طاجيكستان مقتل أربعة سياح أجانب، مستخدمةً للمرة الأولى عبارة «عمل إرهابي»، من دون الإشارة إلى تبني تنظيم «داعش» الجريمة. 
وفي حينه، قال النائب العام في طاجيكستان أن «الهجوم الذي استهدف السيّاح الأجانب كان عملاً إرهابياً»، موضحاً أنه كان يهدف إلى «إيجاد مناخ من الخوف والذعر في المجتمع وإضعاف السلطة الدولية لجمهورية طاجيكستان».
عدد القراءات : 3325
التصويت
تسليم روسيا لسورية منظومة "إس-300" هل هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3460
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018