الأخبار |
روسيا: الناتو لم يستخلص العبر من أحداث يوغوسلافيا ما انعكس بوضوح في العراق وليبيا  مواطن مصري يلقي بنفسه في نهر النيل بسبب الخلافات العائلية  معلومات تفيد بفرار البغدادي وقيادات التنظيم إلى إدلب  وفاة امرأة جراء حريق بمبنى سكني في جرمانا  العراق.. القضاء على ثمانية إرهابيين خلال عملية في نينوى  المتحدث باسم الجامعة العربية: عودة سورية غير مدرج على جدول أعمال قمة تونس  سفّاح نيوزيلندا كان يعتزم مواصلة مجزرته في حضانة أطفال يملكها عرب!  رومانيا تنوي نقل سفارتها في إسرائيل إلى القدس  المنية توافي الممثل فواز جدوع أثناء تصويره مشهدا عن الموت  مباحثات لفتح المعابر والمنافذ الحدودية بين سورية والعراق  البرلمان المصري يرفض القرار الأمريكي بالاعتراف بـ "سيادة إسرائيل" على هضبة الجولان  البيان الختامي للقمة الثلاثية بين مصر والعراق والأردن: مكافحة الإرهاب وداعميه  مجلس الوزراء يقر الوثيقة الوطنية لتحديث بنية الخدمة العامة  5 ملايين توقيع لإلغاء اتفاقية "البريكست"  تركيا تفتح تحقيقا بعد شكاوى ضد بنك أمريكي "أطاح بعملتها"  القضاء العراقي يعلن تشكيل هيئة تحقيق خاصة في كارثة عبارة الموصل  زاخاروفا تدافع عن الجولان السوري وترد على بومبيو بشأن القرم  وزير الخارجية الأردني: النصر على "داعش" إنجاز مهم لكن لا يعني انتهاء تحدي الإرهاب  ألمانيا واليابان: موقفنا ثابت ولا نعترف بضم إسرائيل للجولان  خوري: مصلحة لبنان تقتضي تعزيز العلاقات مع سورية     

أخبار عربية ودولية

2018-08-17 04:45:54  |  الأرشيف

أرادا إثبات أن «الإنسانية بخير» فقتلهما «داعش»

قبل أكثر من عام، قرّر ثنائي أميركي أن يبدأ رحلة سياحة واستكشاف حول العالم، بعدما سئما إمضاء عمرهما في وظيفتين «مملّتين».
ترك كل من جاي أوستن ولورين جوغيغان (في أواخر العقد الثاني) عمليهما في واشنطن، وانطلقا على دراجتين هوائيتين في «رحلة العمر» التي انتهت بطريقةٍ تراجيدية في طاجيكستان. 
بحسب كتابات للثنائي على مدونةٍ مشتركة، أراد الشابان الأميركيان إثبات أن العالم «لا يزال بخير»، على الرغم ممّا نقرأه في الصحف ونشاهده في الإعلام. 
كتب أوستن: «تقرأ الصحف التي تقودك إلى أن تعتقد بأن العالم مكان كبير مخيف». وتابع: «تقول هذه السرديات إننا لا يجب أن نثق بالناس. الناس سيئون. الناس أشرار»، ليضيف «أنا لا أصدق ذلك؛ الشرّ هو مفهوم معدّ اخترعناه لنتعامل مع تعقيدات الناس الذين يحملون قيماً ومعتقدات ووجهات نظر مختلفة عن تلك التي نحملها». كما أشار إلى أنه و«على مستوى واسع، الناس لطفاء. أنانيون أحياناً، قصيرو النظر أحياناً أخرى، ولكن لطفاء. كرماء ورائعون ولطفاء». 
لكن هذا الاعتقاد الإيجابي والإيمان بالإنسانية قوبلا بنهاية مأساوية لرحلة الثنائي. 
وصل الشابان على دراجتين هوائيتين في 29 من تموز/ يوليو الماضي إلى طاجيكستان. هناك صدمتهما سيارة ترجل منها خمسة رجال قبل أن يطعنوهما حتى الموت، كما طعنوا معهما دراجّين آخرين كانا برفقتهما، واحد من سويسرا وآخر من هولندا. 
بعد يومين من الجريمة، أصدر تنظيم «داعش» فيديو يظهر رجالاً يجلسون أمام علم التنظيم»، ويتعهدون أمام الكاميرا بـ«قتل الكفّار». 
بعد ذلك، أعلنت طاجيكستان مقتل أربعة سياح أجانب، مستخدمةً للمرة الأولى عبارة «عمل إرهابي»، من دون الإشارة إلى تبني تنظيم «داعش» الجريمة. 
وفي حينه، قال النائب العام في طاجيكستان أن «الهجوم الذي استهدف السيّاح الأجانب كان عملاً إرهابياً»، موضحاً أنه كان يهدف إلى «إيجاد مناخ من الخوف والذعر في المجتمع وإضعاف السلطة الدولية لجمهورية طاجيكستان».
عدد القراءات : 3325
التصويت
هل تخرج احتجاجات السترات الصفراء في فرنسا عن السيطرة؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3477
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019