الأخبار |
الفراشات «تغزو» اللاذقية.. و«الزراعة» تطمئن  طريق خناصر بحالة سيئة جداً .. ”طريق الموت” إلى حلب يستمر في حصد الأرواح  الجولان حقٌ لا يموت … وتوقيع رجلٍ أحمق.. بقلم: ميشيل كلاغاصي  اليمن... الحوثي يتوعد التحالف برد في عمق دوله في حال التصعيد بالحديدة  غارات إسرائيلية فجراً على غزة تهز وقف إطلاق النار الذي تم التوصل إليه بجهود مصرية  طهران تدعو «إسرائيل» وأميركا للخروج من الأراضي السورية المحتلة  فلسطين جنوبها.. والجولان في قلب سورية.. بقلم: عبد المنعم علي عيسى  العالم العربي يرفض قرار ترامب حول الجولان مؤكدا تبعيته لسورية  جبنة ترامب وجرذ الجامعة!  الجيش يدمر أوكاراً للإرهابيين في منطقة سهل الغاب وريف حماة الشمالي  سورية تشارك في المؤتمر العلمي التطبيقي الدولي للتعايش بين الأديان  المعلم : الجولان المحتل محصن بدعم شعبنا وصمود قواتنا المسلحة  الدفاع الروسية تعلن مقتل 3 عسكريين روس في سوريا نهاية فبراير الماضي  كوربين: موقف ماي بشأن بريكست يربك البلاد  بدء العمل بالتوقيت الصيفي يوم الجمعة المقبل  المرشح الأوفر حظا لانتخابات رئاسة أوكرانيا يوضح "استعداده للركوع أمام بوتين"  إيران تدعو إلى وقف عاجل للعدوان السعودي على اليمن  زاخاروفا تعلق على تقرير مولر حول الهاكرز الروس  صحيفة ألمانية: الحكومة السورية هي الفائز من هزيمة داعش في شرق الفرات … ترجيحات بدخول «قسد» في صراع قومي بسبب سياساتها  قافلة مساعدات إلى أهالي عدة مناطق بدرعا … «الحربي» يكبد داعش خسائر فادحة في البادية الشرقية     

أخبار عربية ودولية

2018-08-16 16:07:03  |  الأرشيف

48 ساعة حاسمة حول التهدئة بين حماس و"إسرائيل"

كشفت مصادر مطلعة لمراسل الميادين أن الـ 48 ساعة القادمة قد تكون حاسمة بالنسبة لموضوع التهدئة بين حركة حماس و"إسرائيل" على أساس 4 ملفات منها معجّل ومنها مؤجل برسم التطورات.
وبحسب المصادر فإن وزير المخابرات المصري عباس كامل زار تل أبيب أمس الأربعاء على رأس وفد رفيع من الأمن المصري لوضع اللمسات الأخيرة على الاتفاق قبل يوم الجمعة القادم.
 
ووفق التلفزيون الإسرائيلي فإن وزير المخابرات المصري قد يزور رام الله في محاولة جديدة لإقناع الرئيس محمود عباس بمباركة التهدئة، إلا أن الأمر لم يؤكد بعد من أي جهة فلسطينية أو مصرية.
 
كذلك لفتت المصادر إلى أن سمات الصفقة القادمة ستشمل تمويل قطر لفواتير كهرباء غزة بالتعاون مع "إسرائيل"، ودفع قطر لرواتب الموظفين في غزة بالتعاون مع مصر، وتهدئة لمدة عام وإقامة ممر مائي بين غزة وقبرص يخضع لرقابة أمنية إسرائيلية كاملة.
 
مراسل الميادين أشار إلى أن وفد "فتح" لن يشارك في حوارات الفصائل في القاهرة لأسباب عدة منها أن ملف المصالحة مؤجل فيما ملف التهدئة مع "إسرائيل" يبدو على عجل.
 
وكان وفدا حماس وفتح زارا القاهرة في 31 تموز/ يوليو الماضي تلبية لدعوة من السلطات المصرية لبحث التطورات في الشأن الفلسطيني وتحقيق المصالحة وإنهاء الانقسام ومواجهة "صفقة القرن" وقانون القومية العنصري، إضافة إلى سبل رفع العقوبات عن قطاع غزة.
 
وكانت وسائل إعلام إسرائيلية زعمت أن شخصية إسرائيلية توجهت إلى قطر لتجنيد الأموال لتمويل التسوية في قطاع غزة، التي تتضمن حسب ما ذكرت أربع مراحل متمثلة التهدئة وفتح معبر رفح واتفاقاً بين فتح وحماس لاستئناف دفع الأجور، ودخول السلطة لإدارة القطاع برعاية مصرية والإعداد للانتخابات هناك إضافة للإستثمار بالبنى التحتية وتقليص البطالة وربط مرفأ غزة بمرفأ بورسعيد المصري، والخاتم بالموافقة على التهدئة لخمس أو عشر سنوات وتبادل أسرى،  وفق الصحافة الإسرائيلية.
 
هآرتس: مقترح الاتفاق بين حماس و (إسرائيل) يتكون من ست مراحل
هذا ونشرت صحيفة "هآرتس" العبرية مخطط الاتفاق بين حماس و(إسرائيل) الذي دخل أمس الأربعاء حيّز التنفيذ وهو يتكون من ست مراحل.
 
ثلاثة مسؤولين كبار في (إسرائيل) قالوا لـ"هآرتس" إن التفاهمات تضم ستة بنود رئيسية ستنفذ تدريجياً بشرط الحفاظ على الهدوء كاملاً وفق البنود التالية: 
 
-وقف شامل للنار. 
 
-فتح المعاير وتوسيع مناطق الصيد.
 
-مساعدة طبية وانسانية.
 
-تسوية موضوع الأسرى والمفقودين والمعتقلين. 
 
-ترميم واسع للبنى التحتية في القطاع بتمويل أجنبي. 
 
-محادثات حول مرفأ بحري وآخر جوي. 
عدد القراءات : 3338
التصويت
هل تخرج احتجاجات السترات الصفراء في فرنسا عن السيطرة؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3477
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019