دمشق    22 / 09 / 2018
مساع أميركية لتقسيم الكنيسة الأرثوذكسية  مقتل وإصابة عدد من عسكريي نظام بني سعود ومرتزقته بقصف صاروخي يمني  كيف تستردُّ سورية سيادتها على أجوائها؟.. بقلم: د. وفيق إبراهيم  النصرة تنفذ إعدامات جماعية في إدلب  "أنصار الله" تعلن مقتل وإصابة عسكريين سعوديين بقصف في عسير  نهاية الحلم الهزيل، بنهاية فيلم أميركي طويل  حرب ترامب على «سوخوي» و«أس 400».. بكين غاضبة... وموسكو تهدّد الدولار  بعد "إهانته" للعراقيين.. بغداد تعفي سفيرها في طهران وتعين بديلا عنه  «معاريف»: العلاقة مع السعودية عمرها عشرات السنين  موسكو تؤكد «مرحليته»... وأنقرة تحشد شعبياً وسياسياً.. انتهاء مشاورات «اتفاق إدلب» الفنية  صحيفة: 15 داعشيا كويتيا محاصرون في إدلب  هنغاريا: على الاتحاد الأوروبي مناقشة العقوبات ضد روسيا بدلا من تمديدها  قتلى وجرحى في هجوم "إرهابي" استهدف عرضا عسكريا في إيران  عباس: مستعدون لمفاوضات سرية مع إسرائيل  ترامب يتّجه بالأمور نحو العنف.. بقلم: بسام أبو شريف  هيومن رايتس تتهم الرياض بمحاولة إلغاء تحقيق بجرائم حرب باليمن  الملك عبد الله الثاني للإسرائيليين: هذه شروط السلام  الدفاع التركية: رسمنا مع الوفد الروسي حدود المنطقة منزوعة السلاح بإدلب  جدار ترامب يصل إلى الصحراء الكبرى  

أخبار عربية ودولية

2018-07-12 18:12:53  |  الأرشيف

إثيوبيا تشهد إعلانا تاريخيا تأخر 25 عاما

شهدت إثيوبيا، ما وصفته وكالات أنباء بالإعلان التاريخي، الذي تأخر نحو 25 عاما كاملة.
 
وأعلنت جماعة "إثيوبيا متمردة"، وقفا لإطلاق النار من جانب واحد، بعدما قرر البرلمان الإثيوبي رفع اسمها من قائمة الجماعات الإرهابية المحظورة، ضمن إصلاحات يقودها رئيس الوزراء الجديدة، أبي أحمد، وفقا لما نقلته وكالة "رويترز".
 
وأكدت جبهة تحرير أورومو أن إيقاف إطلاق النار مؤقت، الذي سيقود إلى إعلان وقف ثنائي للأعمال القتالية نهائيا وللأبد لنهاية الصراع.
 
وتقاتل جبهة تحرير أورومو منذ عام 1993، في محاولة للحصول على حكم ذاتي لأقليم أوروميا، أحد أكبر المناطق في إثيوبيا، وصنفتها الحكومة الإثيوبية كجماعة إرهابية منذ عام 2008.
 
ويأتي إعلان جبهة الأورومو، بعد أسبوع من إعلان البرلمان الإثيوبي أن الجماعة إلى جانب الجبهة الوطنية لتحرير أوجادن الانفصالية، وحركة "جينبوت 7" المعارضة، لم تعد جماعات إرهابية.
 
ويقود أبي أحمد، الذي تولى السلطة في أبريل/نيسان، مسعى جريئا لتخليص الدولة الأفريقية، التي يسكنها 100 مليون نسمة من هاجس الحكم الأمني.
 
وأقر الرئيس الإثيوبي الجديد بارتكاب قوات الأمن انتهاكات واسعة النطاق، وندد بها وشبهها بإرهاب الدولة، وتوصل في أكثر تطور مفاجئ حتى الآن إلى سلام مع عدو بلاده اللدود إريتريا، منهيا مواجهة عسكرية طويلة أعقبت حربا حدودية بين عامي 1998 و2000 من المعتقد بأنها أودت بحياة 80 ألف شخص.
عدد القراءات : 2230
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider