الأخبار العاجلة
  الأخبار |
قبل أقل من شهر... تسريبات تكشف عن صدمة "سامسونغ" لعشاقها  عطل يصيب تطبيق "واتسآب"  لماذا لا يصاب البعض بنزلات البرد وكيف نصبح مثلهم؟  الحكومة الفنزويلية تعلن عمن يقف وراء تمرد العسكريين  مقتل جندي أمريكي في أفغانستان  بومبيو: إيران "قوة شر" ونريد تحالفات قوية في الشرق الأوسط  مسلمو مورو يحصلون على الحكم الذاتي في الفلبين  الدفاع الروسية: الجيش السوري يحبط هجوما ضخما شنته "النصرة" في إدلب  الأمم المتحدة تؤكد استمرار عمل الجنرال كاميرت في اليمن  نائب الرئيس الأمريكي يحرض المعارضة الفنزويلية على العصيان  الشرطة السودانية تفرق المتظاهرين في الخرطوم وأم درمان  الشرطة السودانية تفرق المتظاهرين في الخرطوم وأم درمان  إنتر ميلان يزاحم يوفنتوس على ضم إيسكو  نسبة البطالة في سورية ستبلغ 24 بالمائة في العام 2019..وهذه هي إجراءات التصدّي لها؟  مدير الغاز في دمشق وريفها: انفراج في توزيع الغاز بداية الأسبوع المقبل  الجيش يتصدى لهجوم إرهابي عنيف على مواقعه غرب أبو الظهور بريف إدلب  بومبيو: أية مباحثات بين أمريكا وروسيا يجب أن تبحث وقف انتشار الأسلحة النووية  القوى الوطنية اللبنانية تدين العدوان الإسرائيلي على الأراضي السورية  موقع أمريكي: إسرائيل تستعد لـ"المواجهة الكبرى" وطبول الحرب تدق  الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا تدعو الدول الأوروبية لاعتماد قوانين مشابهة لقانون ماغنيتسكي     

أخبار عربية ودولية

2018-06-13 13:49:06  |  الأرشيف

مصر.. موجة غلاء جديدة على أبواب العيد بعد رفع أسعار الكهرباء

أعلنت الحكومة المصرية عن زيادة أسعار الكهرباء بنسبة ستة وعشرين بالمئة بداية من الأول من يوليو تموز في خطوة سبقها رفع أسعار مترو الأنفاق والمياه وعدد من الخدمات ما يزيد العبء على كاهل المصريين في وقت يترقبون فيه زيادات جديدة في أسعار المحروقات. وتأتي هذه الاجراءات ضمن برنامج الإصلاح الاقتصادي التي اقرته منذ عامين.
على ابواب عيد الفطر السعيد يترقب الشارع المصري موجة غلاء جديدة بعد رفع اسعار الكهرباء يليها المحروقات لتكون الزيادة الثانية منذ بداية العام. 
 
الحكومة رفعت أسعار الكهرباء بمتوسط نحو ستة وعشرين بالمئة بداية من الأول من تموز يوليو اي بداية السنة المالية الجديدة... نسبة الزيادة الأكبر في شرائح استخدام الكهرباء وصلت إلى نحو سبعين في المئة لكنها كانت على حساب الفقراء الأقل استهلاكا للكهرباء. 
الزيادة هذه تأتي بعد رفع الحكومة بداية شهر رمضان لاسعار المياه بنسبة ستة واربعين فاصل خمسة وسبقها مترو الانفاق بنسبة مئتين وخمسين بالمئة اضافة الى عدد من الخدمات الاخرى.
 
الاجراءات هذه تندرج حسب الحكومة المصرية ضمن برنامجها للاصلاح الاقتصادي المقرر تنفيذه لمدة ثلاث سنوات يشمل تحرير سعر الصرف وخفض دعم الطاقة والمياه سنويا وزيادة إيرادات الدولة وإقرار عدد من القوانين الجديدة المحفزة للاستثمار.
 
وزير الطاقة المصري محمد شاكر اعتبر في مؤتمر صحفي بالقاهرة ان إعادة هيكلة دعم الكهرباء أمر ضروري وحتمي للاستمرار في توليد الكهرباء واشار الى ان خطة الدعم كان من المفترض ان تنتهي العام القادم ولكنها تأجلت نتيجة للإصلاح الاقتصادي الضروري ورفع أسعار الفائدة وتحرير سعر الصرف.
 
خبراء اقتصاديون حذروا من ان هذه الزيادة اضافة الى الاسعار البترولية المتوقعة ستنعكس على معدل التضخم الخاص الشهر القادم بنسبة تتراوح بين ثلاثة واربعة بالمئة.  
 
ويعتقد الخبراء ان الطبقة الوسطى والفقيرة في مصر ستكون الأكثر تضررا من الزيادات الجديدة بعد معاناة في العامين الأخيرين من ارتفاع حاد في أسعار جميع السلع والخدمات جراء قرار الحكومة بتحرير سعر صرف الجنيه. فيما تسود مخاوف من أن تؤدي موجة الغلاء هذه إلى غضب  شعبي على غرار ما حصل في الأردن الشهر الماضي.
 
عدد القراءات : 3343
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3468
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019