دمشق    25 / 06 / 2018
الأردن لا يريد لاجئين سوريين جدداً!  تراجع إسرائيلي جنوباً: انشغال باليوم الذي يلي هزيمة المسلحين  انتخابات تركيا: أردوغان (دائماً) الزعيم الأوحد  الاحتلال الاسرائيلي يعتقل 8 فلسطينيين بينهم طفلان في الضفة الغربية  الإعلان رسميا عن فوز أردوغان في الانتخابات التركية  ترامب يضيّق الخناق على الشركات الصينية  البنتاغون يحاكي مواجهة روسية أوروبية ويخرج باستنتاجات محبطة  مرشح "حزب الشعب الجمهوري" الخاسر في السباق الرئاسي التركي: الانتخابات "غير نزيهة" وتلطخت بالدماء  طهران تطالب بتدخل المنظمات الدولية العاجل في اليمن  وزير الأمن إيراني: سنضاعف أنشطتنا النووية في هذه الحالة  "تحالف واشنطن" يجلي بالمروحيات متزعمين اثنين من "داعش" في منطقة تويمين على الحدود السورية العراقية  لافروف وظريف يبحثان الصفقة النووية الإيرانية هاتفيا  مصدر عسكري: تنظيم جبهة النصرة يستمر بارتكاب الجرائم وترويع المواطنين في الجنوب السوري  بيسكوف: موعد زيارة بولتون لروسيا لم يتم تحديده  الوز في مجلس الشعب: إصدار أسماء الدفعة الثانية من الناجحين بمسابقة التربية للفئة الأولى مطلع تموز  بيسكوف: بوتين ينظر إلى مستوى شعبيته من منظور براغماتي  موغيريني مشيدة بالعلاقات بين الاتحاد الأوروبي والناتو: قررنا رفع مستوى تعاوننا  إيطاليا ستوقع فقط مقترحات محددة بشأن المهاجرين في قمة الاتحاد الأوروبي  ظريف يبحث مع المقداد التطورات الميدانية والسياسية والقضايا ذات الاهتمام المشترك  
نهاية الشوط الأول من مباراة اسبانيا والمغرب بالتعادل الايجابي بهدف لهدف ضمن مباريات المجموعة الثانية روسيا 2018  نهاية الشوط الأول من مباراة البرتغال وإيران بهدف دون مقابل ضمن مباريات المجموعة الثانية روسيا 2018  الجعفري: التقرير تستند على معلومات كاذبة مما يعرف بمنظمة الخوذ البيضاء الذراع التضليلي اتنظبم جبهة النصرة الارهابي والتي اسستها الاستخبارات البريطانية والتي تبرعت لها الولايات المتحدة مؤخرا ب6.7 مليون دولار بقصد تشويه موقف الحكومة السورية  الجعفري: واشنطن لاتزال حتى يومنا هذا تدرب الارهابيين في 19 موقعا محتلاً من قبلها في داخل سورية بما في ذلك منطقة التنف ومخيم الركبان وتمدهم بالسلاح والذخيرة والمواد الغذائية  الجعفري: سورية عانت خلال السنوات الثمانية الماضية واجدة من أشد الأزمات مرارة التي تعرض لها عالمنا منذ عقود إلى اليوم والتي تمثلت في حرب إرهابية تورطت في دعمها وتمويلها حكومات دول بعينها وسخرت لها مليارات الدولارات  الجعفري: سورية تؤمن بأن أي نظرة جدية ومتوازنة لأسباب النزاعات في الشرق الأوسط تنطلق أولا من الاعتراف بأن السبب الرئيسي لهذه النزاعات كان ولايزال الاحتلال الاسرائيلي للأراضي العريية بما فيها الجولان المحتل  الجعفري: بعض الدول تعمل على توظيف عمل المنظمة خدمة لمصالحها وتقرير مصائر شعوب العالم وصولا الى تبني سياسة اصطناع الأزمات والحروب لتنفيذ أطماعها بشكل يهدد السلم والأمن الدوليين  د. بشار الجعفري: نحن نقدر عاليا السياسة المبدئية التي تنتهجها روسيا وعدد من دول الأعضاء في المنظمة الأممية لايجاد حلول جذرية للأزمات بموجب مبادئ القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة  

أخبار عربية ودولية

2018-05-27 14:20:34  |  الأرشيف

السيسي يؤكد لماكرون استمرار دعم مصري لجهود التسوية السياسية في ليبيا وسورية

أكد الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، لنظيره الفرنسي، إيمانويل ماكرون، اليوم الأحد، دعم مصر لجهود التسوية السياسية في كل من ليبيا وسوريا.
 
 
وصرح الناطق باسم رئاسة الجمهورية المصرية، بسام راضي، في بيان، بأن السيسي تلقى اتصالا من ماكرون أكد خلاله الرئيس المصري على "عزم مصر على الاستمرار في دعم جهود التسوية السياسية في ليبيا"، وشدد على أهمية الإعداد الجيد للانتخابات الليبية المقبلة وإجرائها خلال العام الجاري".
وذكر البيان أن ماكرون "أشاد بالجهود الحثيثة التي تبذلها مصر لاستعادة الاستقرار في ليبيا وتوحيد المؤسسة العسكرية الليبية".
وبحسب البيان، "ناقش الزعيمان مستجدات الأزمة السورية، واتفقا على ضرورة تضافر الجهود الدولية من أجل الدفع بمسار التسوية السياسية بما يُنهي المعاناة الإنسانية الناتجة عن هذه الأزمة".
 
وتعاني ليبيا منذ سقوط نظام العقيد معمر القذافي، عام 2011، من أعمال عنف تحولت إلى صراع مسلح على الحكم، وقسّمت البلاد بين سلطتين. وبعد جولات حوار عدة، جرى توقيع اتفاق الصخيرات بين الفرقاء الليبيين في المدينة المغربية التي استضافت الحوار، برعاية أممية، في عام 2015، أعقبه الإعلان عن تشكيل حكومة وفاق وطني برئاسة فايز السراج، التي بدأت مهامها في العاصمة طرابلس، بعد حصولها على الدعم الدولي، على الرغم من عدم حصولها على موافقة البرلمان الليبي في الشرق المدعوم من قائد الجيش الليبي خليفة حفتر. وتتبنى الأمم المتحدة خطة في ليبيا تتضمن العمل من أجل إجراء انتخابات عادلة وحرة ونزيهة قبل نهاية 2018.
 
وتشارك الخارجية المصرية مع نظيرتيها التونسية والجزائرية في سلسلة اجتماعات تشاورية في إطار متابعة المبادرة التي أطلقها الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي في كانون الأول/ديسمبر 2016، و"إعلان تونس للتسوية السياسية الشاملة في ليبيا"، الموقع بين الجزائر ومصر وتونس في 20 شباط/فبراير 2017، لحل الأزمة القائمة في ليبيا عبر حوار مباشر بين الأطراف الليبية.
عدد القراءات : 3094

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider