الأخبار |
عدد قتلى انفجار خط أنابيب بالمكسيك يرتفع ليصل إلى 96 شخصا  بعد سيطرة «النصرة» على إدلب … «الخوذ البيضاء» إلى مسرح الأحداث مجدداً  نتنياهو.. طموح بالنصر في معركة خاسرة.. بقلم: محمد نادر العمري  وفيات في حماة … انفلونزا الخنازير بريئة.. والأمراض التنفسية متهمة  حكم سلمان: الأسوأ في التاريخ الأسود  مجزرة جديدة لطيران التحالف بحق المدنيين بريف دير الزور الشرقي  مجلس النواب الأمريكي يقر بالإجماع تشريعا يفرض عقوبات إضافية على سورية  لقاء أردوغان ـــ بوتين: تنصّل تركي من «حل إدلب»  البشير يبحث عن دعم لاحتواء الأزمة: أول الغيث قطر؟  تل أبيب بعد الجولة الصاروخية: سقوط استراتيجية «المعركة بين الحروب»؟  تغطية الضعف بوجه القوميين: ماكرون وميركل يتطلّعان إلى «جيش أوروبي»  الحكومة الفنزويلية تعلن عمن يقف وراء تمرد العسكريين  مسلمو مورو يحصلون على الحكم الذاتي في الفلبين  الأمم المتحدة تؤكد استمرار عمل الجنرال كاميرت في اليمن  نائب الرئيس الأمريكي يحرض المعارضة الفنزويلية على العصيان  نسبة البطالة في سورية ستبلغ 24 بالمائة في العام 2019..وهذه هي إجراءات التصدّي لها؟  الجيش يتصدى لهجوم إرهابي عنيف على مواقعه غرب أبو الظهور بريف إدلب  إدارة ترامب تتخبط بشأن الانسحاب من سورية … أنباء عن تأسيس قاعدة أميركية جديدة بدير الزور!  «الوطني الكردي» يؤيد «المنطقة الآمنة»!  أردوغان والأوهام العثمانية.. بقلم: ميشيل كلاغاصي     

أخبار عربية ودولية

2018-04-24 07:58:04  |  الأرشيف

ظريف ساخراً من سباق التسلح العربي: الأمن لايُشتری!

 اقترح وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف انشاء منتدى للحوار في المنطقة من أجل التواصل وبناء الثقة، داعيا الى التخلي عن فكرة عزل الآخر.
وفي ندوة أمام مجلس العلاقات الخارجية الأميركية في نيويورك أعلن ظريف أن ايران والسعودية ليس بإمكانهما السيطرة على المنطقة، وقال إن ايران لا تصدر الثورة بل تواجه التهديدات الأميركية. وجدد ظريف دعم بلاده للحلول السياسية في سوريا واليمن، واضاف أن طهران عملت على وقف اطلاق النار في اليمن، لكن حلفاء أميركا أعلنوا أنهم سينتصرون خلال ثلاثة أسابيع.
وقال ظريف:"نعيش في منطقة تعيش ظروف وأزمات مختلفة بسبب القلق من مسائل مختلفة. السعودية تريد الإيحاء بأن ايران تهديد لها، لذا اقترحنا إجراء حوار إقليمي وفقاً لمبادیء محددة كاحترام سيادة بقية الاطراف وعدم التدخل في شؤونهم الداخلية. نحن نحتاج لبناء الثقة بين الاطراف. ان الأمن لايشتری، وشراء الاسلحة بملايين الدولارات لايحقق الأمن. بعض دول الجوار يتنافسون لشراء السلاح الاميركي لتأمين حمايتها، غافلين عن أن الأمن لا يمكن شراءه".

 

عدد القراءات : 3417
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3468
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019