دمشق    28 / 05 / 2018
لرفع الحظر عن ملاعب سورية ..مباراة بين قدامى منتخبي سورية ومصر في أب القادم  مصدر عسكري: الأشخاص الذين ظهروا في صور أثناء إلقاء القبض عليهم لقيامهم بالسرقة في إحدى المناطق المحررة ليسوا من المؤسسة العسكرية  عراقجي: لم نتخذ بعد قرارا بالبقاء أو الخروج من الاتفاق النووي  بعد "إس 400".. تركيا تفكر بـ"سو 57" الروسية بدلا من "إف 35" الأمريكية  عبد اللهيان: على واشنطن الخروج من سورية لإجراء انتخابات حرة  السيسي يؤكد لماكرون استمرار دعم مصري لجهود التسوية السياسية في ليبيا وسورية  مجلس الوزراء يخصص لجنة إعادة إعمار المناطق المحررة مؤخرا بـ 50 مليار ليرة لإعادة الخدمات الأساسية  مغنية أوبرا عالمية تغني"زهور السلام" باللهجة السورية  سورية تترأس مؤتمر نزع السلاح التابع للأمم المتحدة  إشارة تفضح نية بريطانيا البقاء في الاتحاد الأوروبي  إنقاذ 408 مهاجرين في البحر المتوسط  الشرطة البريطانية تحقق بتهديدات بالقتل لحارس ليفربول  روحاني: الأمريكيون يكذبون بزعمهم عدم حصار شعبنا  لوغانسك: العسكريون الأوكرانيون يقتلون بعضهم البعض بسبب مناطق النفوذ  تصريح مثير لماكرون عن لبنان وأزمة الحريري الأخيرة مع الرياض  ترامب: مسؤولون أمريكيون في كوريا الشمالية للإعداد للمحادثات  الجيش الليبي يسيطر على معقلين للجماعات المسلحة في درنة  الخارجية الأمريكية: محادثات بين واشنطن وبيونغ يانغ للأعداد للقمة\rالمقررة بين رئيسى البلدين  المتحدث باسم الحركة الشعبية في جنوب السودان: مفاوضات أديس أبابا فشلت  

أخبار عربية ودولية

2018-04-24 07:58:04  |  الأرشيف

ظريف ساخراً من سباق التسلح العربي: الأمن لايُشتری!

 اقترح وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف انشاء منتدى للحوار في المنطقة من أجل التواصل وبناء الثقة، داعيا الى التخلي عن فكرة عزل الآخر.
وفي ندوة أمام مجلس العلاقات الخارجية الأميركية في نيويورك أعلن ظريف أن ايران والسعودية ليس بإمكانهما السيطرة على المنطقة، وقال إن ايران لا تصدر الثورة بل تواجه التهديدات الأميركية. وجدد ظريف دعم بلاده للحلول السياسية في سوريا واليمن، واضاف أن طهران عملت على وقف اطلاق النار في اليمن، لكن حلفاء أميركا أعلنوا أنهم سينتصرون خلال ثلاثة أسابيع.
وقال ظريف:"نعيش في منطقة تعيش ظروف وأزمات مختلفة بسبب القلق من مسائل مختلفة. السعودية تريد الإيحاء بأن ايران تهديد لها، لذا اقترحنا إجراء حوار إقليمي وفقاً لمبادیء محددة كاحترام سيادة بقية الاطراف وعدم التدخل في شؤونهم الداخلية. نحن نحتاج لبناء الثقة بين الاطراف. ان الأمن لايشتری، وشراء الاسلحة بملايين الدولارات لايحقق الأمن. بعض دول الجوار يتنافسون لشراء السلاح الاميركي لتأمين حمايتها، غافلين عن أن الأمن لا يمكن شراءه".

 

عدد القراءات : 3417
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider