دمشق    20 / 08 / 2018
انقلابات في الميدان السوري وانهيارات بالجملة  «أنصار الله» تحضّر أوراقها لـ«جنيف 3»:مكاسب في الميدان ورؤية سياسية للمشاورات  الجيش الإسرائيلي يستعد لـ”ثاني أقوى جيش في الشرق الأوسط”.. بقلم: عبد الله محمد  الرهان على أردوغان: حصرم في حلب!.. بقلم: رفعت البدوي  ما وراء التنقلات الكبرى في الجمارك ؟!  كيف يواجه العرب «الدولة القومية ليهود العالم»؟!.. بقلم: طلال سلمان  إطلاق رصاص على السفارة الأمريكية في أنقرة  ضحايا الزلزال في جزيرة لومبوك الأندونيسية يصبح خمسة أشخاص  مبعوث صيني: لا يوجد رقم محدد لعدد الويغور الذين يقاتلون في سورية  معركة ادلب … هل هي على غرار الجنوب السوري أم نحن امام تصعيد من نوع آخر؟!!!  فورين بوليسي: محمد بن سلمان ضعيف، ضعيف، ضعيف  ترامب: رئيس حكومة إسرائيل سيكون اسمه محمد خلال سنوات  حقيبة الحجوزات على السلاح الروسي تصل إلى 45 مليار دولار  أيُّها السّوريّ، إيّاك و السّفر ليلاً  أمريكا وتشكيل الحكومة العراقية.. ماذا تريد واشنطن هذه المرة؟!  افتتاح معبر "أبو الظهور" أمام تدفق مدنيي إدلب من مناطق سيطرة "النصرة"  السلطات السعودية تنفذ حكم الإعدام بحق هذه الناشطة السعودية!  الإمام الخامنئي في نداء للحجاج يوم عرفة: اسألوا الله أن يقطع يد أمريكا وباقي المستكبرين وعملائهم  فشل تسويق «البطاقة الذكية»... وتذمّر شعبي  إحالة دكتور في جامعة البعث لمجلس تأديبي بتهمة الفساد .. وآخر ينتظر التحقيقات  

أخبار عربية ودولية

2018-02-14 08:18:13  |  الأرشيف

ماتيس: لم نقرر بعد مكان محاكمة المقاتلين الأجانب في سورية

أعلن وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس، أمس الثلاثاء 13 فبراير/شباط، أن الولايات المتحدة وحلفائها في التحالف الدولي ضد تنظيم "داعش" لم يقرروا بعد في أي مكان سوف يحاكمون المقاتلين الأجانب الذين قاتلوا في سوريا.
وقال رئيس البنتاغون في مقابلة للصحفيين المرافقين له في رحلته إلى أوروبا، نشرها المكتب الصحفي لوزارة الدفاع أمس الثلاثاء:

إن هذه المسألة أثيرت ولم يتم البت فيها بعد.

وأضاف ماتيس: "الآن، تراكم لدينا عدة مئات من المسلحين الأجانب، ومن المهم جدا أن تتحمل الدول التي جاؤوا منها المسؤولية عنهم، فالأمر الأساسي هو منع عودة هؤلاء المقاتلين للقتال".

في سياق متصل، قال المحلل السياسي اللبناني نضال السبع، إن "الخارجية الروسية فجرت قنبلة بإعلانها عن الأهداف الأمريكية في سوريا، وهو ما يؤكد أن تدخل واشنطن في سوريا لم يكن لمقاتلة تنظيم داعش الإرهابي، بل لتمكين الأكراد من إقامة دولة في الشمال".

وأضاف المحلل السياسي، في اتصال مع سبوتنيك، اليوم الثلاثاء، أن "إعلان الرئيس فلاديمير بوتين، الانتصارعلى تنظيم "داعش" من قاعدة حميميم العسكرية، أحرج الولايات المتحدة، التي ما زالت حتى الآن تتلكأ بإعلان انتهاء "داعش" فى سوريا، لأن الحضور الأمريكي في سوريا، مبني على قاعدة وجود التنظيم الإرهابي، بالتالي إعلان واشنطن عن انتهاء داعش يعني انتهاء المبرر للوجود الأمريكي وهذا ما لا تريده، لأن هدفها الأساسي تقسيم سوريا إلى دويلات طائفية وعرقية، تبرر يهودية الدولة التي يتحدث عنها  بنيامين نتنياهو".

عدد القراءات : 3468
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider