دمشق    19 / 07 / 2018
ترامب: العلاقات مع روسيا تحسنت بعد القمة مع بوتين  الإيرانيون باقون في سورية.. إسرائيل وهلسنكي: لا بشائر إيجابية  مسار التسوية في سورية: من الجنوب إلى الشمال.. بقلم: عدنان بدر حلو  الصحة تطلب سحب الأدوية المحتوية على مادة الفالسارتان  بوتين: الإرهابيون يتحملون مسؤولية سقوط ضحايا مدنيين في سورية  الدفاع الروسية: مستعدون لتنفيذ اتفاقات قمة بوتين-ترامب وتكثيف الاتصالات مع واشنطن حول سورية  بمشاركة الأهالي.. رفع العلم الوطني في بصرى الشام إيذانا بإعلانها خالية من الإرهاب  ترامب يعلن هزيمة بلاده من هلسنكي و(إسرائيل) تتجرّع طعمها في الميدان!  مفوضية اللاجئين في الأردن: عودة السوريين إلى بلادهم هي الأنسب  صفحات «القوى الرديفة» تنفي التوصل إلى اتفاق لإخلاء الفوعة وكفريا  7000 متطوع يؤهلون مدارس وأحياء في كفربطنا وسقبا وعين ترما وزملكا وداريا والزبداني … «سوا بترجع أحلى» تصل إلى مرج السلطان  إعلام «إسرائيل» أسف لتخليها عن حلفائها … الإدارة الأميركية تمهد لمواصلة احتلالها لأراض سورية  سورية تنتصر واردوغان يتجرع كأس السم الذي طبخه في شمال سورية  إنهاء الحرب السورية و”الأسد الى الأبد”.. أوراق أميركية وروسيّة مهمّة!  لماذا يتورط حلفاء السعودية بالفساد؟  «مقايضة» بين الخضر السورية والقمح الروسي … الفلاحون باعوا «الحبوب» 245 ألف طن قمح بـ40 مليار ليرة  العدوان الإسرائيلي عجز أم استنزاف؟.. بقلم: ميسون يوسف  بنسبة 13٫7 بالمئة وسط استقرار سعر الصرف … 224 مليار ليرة زيادة في موجودات 13 مصرفاً خاصاً خلال 3 أشهر  دبي تحول وتلغي مئات الرحلات الجوية!!  قرار بإنهاء تكليف مدير الشركة السورية للاتصالات  

أخبار عربية ودولية

2017-11-24 07:28:29  |  الأرشيف

«الردح» السعودي مستمر: عون تقاضى رشوة من قطر!

لم تتعظ السعودية مما وقعت فيه نتيجة شرّ أعمالها، ولا ردعتها الخسارة التي مُنيت بها في لبنان نتيجة عودة رئيس الحكومة سعد الحريري عن استقالته ونجاح رئيس الجمهورية بتثبيت استقلالية موقفه رادعاً إياها من تحقيق حلمها بالوصاية على لبنان.

ولأنها المرة الأولى التي يقف فيها رئيس جمهورية لبنان بشكل علني ورسمي ضد مطالب المملكة ورُشاها ومحاولاتها البائسة لتركيع لبنان واللبنانيين من باب احتجاز رئيس حكومتهم ومحاولة زرع الفتنة في بلدهم، وصل الجنون السعودي إلى حدّ اتهام الرئيس عون بتقاضي «رشوة بقيمة 20 مليون دولار لمناهضة السعودية». المملكة لا تجيد شيئاً أكثر من إجادتها دفع الرشى لشراء الذمم، لصعوبة أن يبايعها أحد اقتناعاً. ولأن عقلها السياسي لا يدرك معنى الكرامة والقرار الحر، فإنها تظن أن لكل شخص وسماً يحدد سعره. وفي موقف يعبّر عما سبق، وعن حالة الجنون السعودي المتواصل نتيجة فشل مخططها وخساراتها المتتالية، كتبت صحيفة «الوطن» السعودية مقالاً في رأس صفتحها الأولى، تحت عنوان: «قطر ترشو عون 75 مليون ريال (أي 20 مليون دولار) لمناهضة السعودية». المقال المعبّر عن رأي النظام السعودي بمن لا يمكن شراؤه ينقل عن «مصدر رفيع» حديثه عن قيام قطر بـ«تقديم رشوة للرئيس اللبناني ميشال عون، مقدارها 75.2 مليون ريال، أي 20 مليون دولار، في إطار صفقة تتضمن توافق توجهات عون مع سياسات قطر الداعمة لحزب الله، والمناهضة للسياسة الخارجية السعودية»، لتتبعها بتعداد أهداف الرشوة: «كسب ولاء الرئيس اللبناني، إشعال الداخل السني في لبنان، تمويل وتسليح حزب الله، تنفيذ أجندة إيران في المنطقة». أما المضحك في ما هو مكتوب، فهو ذكره كيفية تسلم الرئيس عون «للرشوة»، إذ إن «المبلغ المالي القطري وصل قبل أسبوعين إلى الرئيس عبر مندوب قطري وقام بإيصال الحقيبة التي تحوي المبالغ إلى القصر الجمهوري وتم تسليمها لعون مناولة». وأضاف المصدر أنه «بعد وصول هذا المبلغ حرّض عون مباشرة على الطائفة السنية والشارع اللبناني ضد السعودية، متهماً إياها بأنها تعتقل الرئيس الحريري وأنه رهن الإقامة الجبرية». وفات البلاط السعودي هنا أن مصر كما فرنسا وأميركا وألمانيا وغالبية الدول الأوروبية قد أكدت واقعة الاحتجاز، وكان الأجدى بمدّاحيها أن يخجلوا وينكفئوا ريثما أقله يتم تناسي هذه الفعلة الشائنة في القرن الواحد والعشرين. لكن الوقاحة السعودية وصلت إلى حدّ تحويل هزيمتها الكبيرة نتيجة وقوف الرئيس عون في وجه محاولتها مصادرة القرار اللبناني وإخضاعه لأهوائها، إلى حفلة ردح وإهانات للبنانيين ورئيسهم عبر وسائلها الإعلامية إن صحّت تسميتها بذلك. علماً أنها ليست المرة الأولى التي يثير فيها عون غيظ السعودية نتيجة رفضه الانصياع لأوامرها السياسية، فقد سبق لصحيفة «عكاظ» السعودية أن وصفته بـ«السفّاح» و«متعدد المرجعيات الذي لطالما نقل بندقيته من كتف إلى آخر». وبالتأكيد لن يكون هذا المقال خاتمة الجنون السعودي، ولا سيما مع عودة الاستقرار إلى لبنان كما كان ما قبل اختطاف الرياض للرئيس الحريري ومع الهزائم المتتالية التي يُمنى بها الإرهابيون الذين تصدِّرهم المملكة الوهابية إلى الدول العربية والأوروبية.

عدد القراءات : 3462
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider