دمشق    20 / 06 / 2018
محمد بن سلمان و صهر ترامب كوشنر يبحثان التسوية بين إسرائيل وفلسطين  رئيس جنوب السودان يلتقي زعيم المتمردين لإنهاء الحرب الأهلية في البلاد  اعتراف إسرائيلي جديد بفشل "القبة الحديدية"  ترامب يتخذ أمرا تنفيذيا جديدا بشأن "عائلات المهاجرين"  وسط احتدام المعركة... عبد الملك الحوثي يكشف عن "عرض جديد"  موسكو: "ثلاثية أستانا" أكدت للمبعوث الدولي سعيها لإطلاق اللجنة الدستورية السورية  مونديال2018: كوستا يقود إسبانيا لفوز صعب على إيران  "أنصار الله" يستعيدون موقعين جنوب الحديدة ويعطبون 6 آليات  ترامب يوقع مرسوما بإنهاء فصل عائلات المهاجرين  واشنطن: لروسيا وإيران دور هام في إعادة الاستقرار إلى أفغانستان  قريباً.. انتاج سيارات كهربائية و هجينة في سورية  الكهرباء تستبدل موظفي التأشيرات الفاسدين بمؤشرات آلية.. 3 ملايين عداد قريباً  في الهجرة النساء يتفوقن على الرجال.. أول تقرير رسمي عن عدد المهاجرين السوريين خلال الأزمة:  موسكو: خروج واشنطن من مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان تجاهل لهيئة الأمم المتحدة  الأمين العام للأمم المتحدة يدعو لتوفير الظروف الملائمة لعودة المسيحيين إلى العراق وسورية  الاتحاد الأوروبي يقر رسوما إضافية على بعض الواردات الأمريكية  الجيش التركي يعلن مقتل 10 مقاتلين أكراد في غارات جوية على شمال العراق  مونديال 2018: سواريز يطيح بالسعودية ومصر من المونديال  الجيش يحرر مساحة تزيد على 4500 كم مربع من البادية السورية بعد القضاء على آخر تجمعات إرهابيي “داعش”-فيديو  

أخبار عربية ودولية

2017-11-22 13:18:58  |  الأرشيف

الحريري لمناصريه: أنا باق معكم!

أكد سعد الحريري رئيس الوزراء اللبناني، مخاطبا مناصريه، تراجعه عن قراراه السابق بالاستقالة من منصبه.

وأعلن الحريري، وسط حشود من مؤيديه الذين توافدوا إلى مقر إقامته "بيت الوسط" في بيروت، للاحتفال بعيد استقلال لبنان: "أنا باقٍ معكم وسأكمل معكم لنكون خط الدفاع عن استقرار وعروبة لبنان".
وأضاف الحريري: "نحن أهل الوسط والاعتدال والاستقرار، وليس لدينا ما هو أغلى من بلدنا، وشعارنا سيكون لبنان أولا".

وتوافد الآلاف إلى "بيت الوسط" للاحتفال بعيد الاستقلال وعودة الحريري إلى البلاد بعد أزمة استقالته الأخيرة في 4 تشرين الثاني الجاري.

وفى خطوة لإعلاء مصالح لبنان الوطنية، وبعد غياب امتد لما يقرب من ثلاثة أسابيع، أعلن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري تراجعه عن استقالته التي أعلنها في الرابع من الشهر الجاري، على هامش زيارة كان يقوم بها إلى العاصمة السعودية الرياض.

وفي وقت سابق من اليوم، أعلن الحريري من القصر الجمهوري في بعبدا، أنه تجاوب مع تمني رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، التريث في تقديم استقالته و"التشاور في أسبابها وخلفياتها السياسية".

وكان الحريري غرد على صفحته الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" قائلا: "لبنان أمانة غالية أودعها الشعب اللبناني في ضمائر كل الأحزاب والتيارات والقيادات. فلا يجوز التفريط بهذه الأمانة. حمى الله لبنان وحفظ شعبه الطيب".

 

عدد القراءات : 3910
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider