دمشق    24 / 04 / 2018
محتجون يطالبون بتنحي رئيس نيكاراغوا بعد مقتل 9 أشخاص  عصفٌ فكري..؟.. بقلم: سامر يحيى  شركات صينية تستعد لـ«إعادة الإعمار»  مقتل شخصين بسقوط طائرة عسكرية في تونس  لافروف: نهج تخريب سورية اتخذه عدد من البلدان والولايات المتحدة لن تغادرها  المخابرات الأمريكية تبحث عن "إس-300" في سورية  السعودية على حافة الهاوية والخلافات بين الأمراء تطفو على السطح  العراق: بصدد تنفيذ ضربة جديدة للقضاء على البغدادي في سورية  نحو "المثلث المشترك".. عملية عسكرية واسعة للجيش السوري  ظريف ساخراً من سباق التسلح العربي: الأمن لايُشتری!  قرقاش: حضور رئيس وزراء قطر زواج ابن ممول "القاعدة" يؤكد دعم الدوحة للإرهاب  الجيش السوري يتقدم على محور التضامن  قصف صاروخي مكثف لـ"أنصار الله" جنوبي السعودية  بوغدانوف: روسيا مستعدة للحوار مع الولايات المتحدة حول سورية  زعيم المعارضة الأرمينية: تعيين رئيس الوزراء الأرميني الجديد الأسبوع القادم  استكمال إخراج مسلحي القلمون الشرقي تمهيداً لإعلان المنطقة خالية من الإرهاب  إسرائيل ومأزقها المتصاعد في شهر أيار.. بقلم: تحسين الحلبي  معرض «صنع في سورية» غداً من موسكو بمشاركة 40 شركة  تنقلات قضائية تطول مستشارين وتعيين قضاة في النيابة العامة … محكمتا بداية الجزاء الثامنة واستئناف الجنح الأولى في دمشق تختصان بالجرائم المعلوماتية  جلباب الخيانة..ميشيل كيلو نموذجاً .. بقلم: تظام مارديني  

أخبار عربية ودولية

2017-01-11 10:53:41  |  الأرشيف

كابوس حرب 2006 مستمرّ: جنود الاحتلال يرفضون الخدمة في دبابات الميركافا

تعود تداعيات الحرب على لبنان في العام 2006 بوجه عام ومقبرة الدبابات في وادي الحجير بوجه خاص، لتؤثر على معنويات جنود جيش العدو الصهيوني، الذين يرفضون الخدمة في الدبابة التي يعتبرون أنها أصبحت قبرًا لهم في أية حرب مقبلة.

صحيفة "معاريف" أشارت في هذا السياق الى أن أحد التحديات التي يواجهها الجيش الإسرائيلي في العام الأخير هو تجنيد مقاتلين في سلاح المدرعات، مع العلم أن هناك في ألوية المدرعات الدبابة الأفضل في العالم، ألا وهي الميركافا الجيل الرابع، ومع ذلك لم ينجح الجيش في تسويق آلة الحرب هذه، المسؤولة منذ قيام "الدولة" عن تأمين الردع لـ"إسرائيل"، والتي لا يقل شأنها عن الطائرة أو أيّة قطعة بحرية، وفق تعبير الصحيفة.

وبحسب "معاريف"، رفض 86 جنديًا في شهر تشرين الثاني الماضي فرزهم خلافًا لرغبتهم في سلاح المدرعات، ما أدّى فيما بعد إلى سجنهم ومن ثم الخدمة عنوةً في المدرعات.

وأوضحت الصحيفة أن ألوية المشاة وسلاحي البحر والجو يحظون بفائض في الطلبات للخدمة فيهم، فيما لم يجد سلاح المدرعات الصيغة المناسبة التي تسمح بإكمال الأعداد المطلوبة للخدمة قبل انتهاء فترة التجنيد.

واعتبرت "معاريف" أنه "بحسب منهج التجنيد، فإن معظم الجنود الذين يحضرون إلى قاعدة الفرز يوم التجنيد يعلمون إلى أين سيتم فرزهم، فيما يتحدثون في سلاح المدرعات عن ثغرات جسيمة بين المرغوب وما هو موجود، لافتة الى أن الجيش يحاول اليوم التشديد على ميزة الخدمة في المدرعات بإعتبارها تنمِّي الصداقات بين عناصر الدبابة والتدريب في آلة الحرب التي يمكن أن تحسم المعركة والتأهيل الإستثنائي التي تقدمه هذه الآليات للمقاتل".


وخلصت "معاريف" الى أنه يجب على الجيش إيجاد الصيغة المناسبة للوصول إلى قلب الشاب المرشح للخدمة.

عدد القراءات : 3696
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider