دمشق    24 / 10 / 2017
حوار بغداد ــ أربيل معلّق: مواجهة مرتقبة؟  إيران… شكراً أميركا على ما جنيتُه من أخطائك  الميديا الأميركية وتصريحات ترامب.. بقلم: جهاد الخازن  روسيا وسورية تستعدان لعقد مؤتمر حوار وطني شامل في حميميم … موسكو لدي ميستورا: لا جنيف قبل تشكيل وفد واحد للمعارضات  إيران للغرب: لا يمكن اتخاذ إجراء حاسم في المنطقة من دوننا  كازاخستان لا تستبعد انضمام وفود جديدة إلى «أستانا 7»  تبادل التهديدات بين حلفاء تركيا و«قسد» … المجموعات المقربة من أنقرة تروج لعودتها إلى تل رفعت  الانشقاقات تواصلت في صفوف «قسد» … «حماية الشعب» «تكرد» الرقة!  الرياض واصلت التطبيع معها .. «إسرائيل» تقر: أي هزة في دمشق ستشعر كل المنطقة بارتداداتها  لأول مرة في طرطوس قرارات إعفاء وتعيين بالجملة .. حل 6 مجالس مدن وبلدان ومجالس أخرى تنتظر البت فيها!  محاولات «التوفير» و«التسليف» للعدول عن شرط «المكوث» لقروض ذوي الدخل المحدود أخفقت.. و«المركزي» يلوح بالعقوبات!  مقتل 14 واصابة 32 شخصا بسقوط صاروخ في دير الزور  أمريكا واليابان وكوريا الجنوبية يبدأون تدريبا على تعقب الصواريخ  بعد تحقيق سري...القبض على 15 يهوديا متطرفا يستهدفون عربا يواعدون يهوديات  موسكو: منع واشنطن وصولنا إلى مبنى قنصليتنا بسان فرانسيسكو انتهاك خطير  الدفاع الروسية: "داعش" أصبح يسيطر على 5% فقط من الأراضي السورية  أمير الكويت محذرا من انهيار مجلس التعاون الخليجي: الأجيال لن تسامح!  أحمد قذاف الدم: القذافي كان ينام في فندق 1000 نجمة!  للشهر السابع على التوالي.. وروسيا لا تزال تتصدر موردي النفط للصين  قائد القوات البرية للحرس الثوري الإيراني: لهذا السبب أوجدوا داعش!  

أخبار عربية ودولية

2017-01-11 10:52:58  |  الأرشيف

ضابط تركي يكشف بمئات الوثاثق.. تنظيم داعش نشأ برعاية وتمويل اردوغان والسعودية ودربته بلاك ووتر الأمريكية

وهنا يطرح السؤال نفسه هل التصريحات القاسية لميركل ضد تركيا وأوردغان قبل أيام قليلة كانت بسبب المعرفة في أمر تلك الوثائق؟


ويقال أن هذا الضابط الرفيع المستوى في تركيا لديه المئات من الوثائق السرية التي قام بأخراجها معه من تركيا وهو الآن تحت نظر المخابرات الألمانية.
وفي أحد الأشرطة المسجلة طلب أردوغان من زعيم داعش النفوذ الى أوروبا والسماح بزواج الداعشيين من الفتيات الأوربيات وايجاد خلل في الديموغرافيا الأوربية لصالح المسلمين.
وأضاف أحمت قهوتشي بأن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان هو المعلم الفكري لداعش وكان من المقرر بعد انتصار داعش في العراق وسورية القيام بتشكيل دولة متحدة مع تركيا تحت راية تركية.
وكموقع ويكيليكس قال أحمت قهوتشي باتهام أردوغان بتحرير أبو بكر البغدادي من السجون الأمريكية وإرساله إلى تركيا ليتلقى تعليماته منه ليقوم بعدها بتشكيل تنظيم داعش بمساعدة عزة ابراهيم الدوري.
وكانت تعليمات أردوغان بجعل الحدود التركية بالنسبة لداعش تشبه الأسواق الحدودية حيث كانت داعش تقوم بسرقة النفط من الآبار السورية والعراقية وتقوم ببيعه الى شركة نفط تعود لصهر وأولاد أردوغان.


وكانت تكلفة استئجار المرتزقة وتدريبهم وتسليحهم بأسلحة متطورة ومتقدمة مقدمة من المملكة العربية السعودية وبيع الأسلحة كانت عن طريق أبناء أردوغان الذين استطاعوا جني مليارات الدولارات.
وتابع قهوتشي: إتفقت كلٌ من السعودية وتركيا على جلب المرتزقة من مختلف أنحاء العالم ولا سيما من أوساط المسلمين من بلدان : الصين ، أوزباكستان، طاجيكستان، الشيشان، انغوشيا، داغستان وحتى مسلمين من بلدان آسيا الشرقية كـ (الفلبين، تايلاند، اندونيسيا، سيريلنكا، بنغلادش وكشمير و…) والمسلمين الحنفيين الليبيين والصوماليين وغيرها من الدول العربية وإدخالها عبر الحدود التركية إلى سورية والعراق.
وكشف قهوتشي أن تدريب عناصر داعش كان عن طريق مدربين أمريكيين من شركة بلاك ووتر الإرهابية (التابعة للبنتاغون) وذلك بعقدٍ تم توقيعه مع المملكة العربية السعودية.
وصرح القائد السابق لحامية ديار بكر العقيد أحمت قهوتشي قائلاً : قبل بدء الحرب الأهلية في سوريا والعراق تم تدريب مقاتلي داعش في قواعد عسكرية سرية للجيش التركي على مقربة من الحدود العراقية والسورية وأن الرئيس أوردغان قام بزيارة تلك القواعد والاطلاع على تجهيزات الإرهابيين أكثر من مرة.
قام أحد ضباط الجيش التركي الذي تمكن من الفرار قبل إلقاء القبض عليه بنشر عدة تسجيلات صوتية ورسائل مكتوبة بيد الرئيس التركي رجب طيب أوردغان اتهم فيها الرئيس التركي بأنه الراعي الفكري والممول لتنظيم داعش.

عدد القراءات : 322

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider