دمشق    19 / 09 / 2018
«طفل يموت كل خمس ثوان»  أَقنِعَةُ إِدلب!.. بقلم: عقيل سعيد محفوض  توافق كردي على تسنم برهم صالح منصب الرئاسة العراقية  كوريا الشمالية تعد بتفكيك المواقع النووية والصاروخية  الكوريتان تقرران وقف التدريب وتحليق الطائرات العسكرية على طول المنطقة العازلة  عددهم لا يزال قليلاً .. تدمر تستقبل الزوار السوريين والأجانب من جديد  الجيش يواصل دك الإرهابيين بإدلب ومحيطها وهدوء حذر في مناطق سيطرة المسلحين  أصحاب المواد وعاملون في الألبان في الأمن الجنائي .. لغز في تعطيل كاميرات المراقبة وتلاعب في القيود  20 حالة «عقم» يومياً.. 30 عملية استئصال رحم أسبوعياً ونسبة الأورام مرتفعة.. والإجهاض ممنوع  مقترحات «مداد» لإعادة هيكلة الاقتصاد والإدارة للحدّ من الفساد والهدر … قوى فاسدة وجماعات ضغط ومصالح وأصحاب أيديولوجيات يعوقون الهيكلة  هل تسعى "اسرائيل" في عدوانها للانتقام من اتفاق إدلب؟  "عاجزون عن البكاء".. الجوع يهدد مليون طفل إضافي في اليمن  نتائج قمة الكوريتين الثالثة تبهر ترامب  وسائل إعلام إسرائيلية عن تحطم "إيل - 20": يجب أن نتحمل المسؤولية علنا عما حصل  ماذا يعني ميدانيا واستراتيجيا الاتفاق الروسي – التركي حول إدلب؟  اتفاق بوتين أردوغان... إدلب على طريق حلب .. بقلم: حسن حردان  خسارة روسية لا تلغي التفاهمات  توسّع أميركيّ في الشرق السوريّ  الكيان الصهيوني يعترف بمسؤوليته بالهجوم على سورية  

أخبار عربية ودولية

2017-01-11 10:09:16  |  الأرشيف

الإضراب العام يعم الداخل الفلسطيني

 تشهد مدن وبلدات الداخل الفلسطيني، الأربعاء 11 يناير/كانون الثاني، إضرابا شاملا، احتجاجا على قيام السلطات الإسرائيلية بهدم 11 منزلا فلسطينيا في بلدة قلنسوة بحجة البناء بدون ترخيص.

ويأتي هذا الإضراب استجابة لقرار "لجنة المتابعة العليا لفلسطينيي الداخل" ليشمل كافة مناحي الحياة، بما فيها جهازا التعليم والمدارس، وقالت اللجنة في بيانها أن "الحكومة الحالية كشفت منذ يومها الأول عن وجهها الحقيقي تجاه فلسطينيي الداخل، منذرة بسياسات أشد عنصرية ووحشية".

من جانبها، وصفت "القائمة العربية المشتركة" في البرلمان الإسرائيلي الـ"كنيست"، عمليات هدم المنازل الفلسطينية في بلدة قلنسوة، بالـ"جريمة النكراء، وإعلان الحرب على مواطني قلنسوة والجمهور العربي"، وحذرت من استمرار سياسة هدم المنازل العربية في الأراضي المحتلة عام 1948، مؤكدة أن "الجماهير العربية لن تجلس مكتوفة الأيدي وستحمي حقها في سقف، وبيت يؤويها".

وكانت قوات كبيرة من الشرطة الإسرائيلية والوحدات الخاصة، ترافقها 20 جرافة وآلية، داهمت الثلاثاء بلدة قلنسوة في المثلث الجنوبي، وهدمت 11 منزلا بحجة البناء بدون ترخيص.

ويقول مراقبون، إن عمليات الهدم جاءت تنفيذا لأوامر رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، بحجة "عدم الترخيص"، ردا على قرار المحكمة العليا بهدم وإخلاء مستوطنة "عمونا" القريبة من مدينة رام الله.

وكرد احتجاجي على هذه الحادثة، أعلن رئيس البلدية عبد الباسط سلامة، عن استقالته من منصبه، وقال: "سبب استقالتي، أنه لا يعقل أن أكون رئيسا منتخبا من قبل الجمهور، ويهدمون البيوت بهذه الطريقة المفاجئة، دون إعلامي بالأمر".

عدد القراءات : 3632
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider