الأخبار العاجلة
المقداد: فشل تلك الدول في تحقيق أهدافها عبر استخدام آلية التحقيق الدولية دفعها إلى استخدلم هذه المنظمة الفنية كأداة ضغط لتمرير سياساتها  المقداد : هناك تحد أمام الإرهاب الكيميائي واستخدام مجموعات إرهابية ك " داعش و النصرة " و " الخوذ البيضاء " للأسلحة و المواد الكيميائية  المقداد: الاتهامات التي تطلقها بعض الدول الغربية جزافاً ودون أي أدلة حول مسؤولية الحكومة السورية عن حالات استخدام المواد الكيميائية السامة هدفها تشويه صورتها  المقداد: لم يرق لبعض الدول حالة الأمن والاستقرار في سورية الأمر الذي جعلها تدفع أدواتها العميلة والمرتزقة نحو زعزعة ذلك عبر فبركة سيناريوهات عن استخدام مواد كيميائية ضد المدنيين لتشويه صورة الدولة السورية  المقداد: سورية تصدت لأكبر وأشرس هجمة إرهابية على أراضيها وتمكنت بفضل جيشها البطل بالتعاون مع حلفائها باجتثاث الإرهاب وإعادة الأمن والاستقرار إلى أراضيها  المقداد: طرائق ومنهجية عمل بعثة تقصي الحقائق شابها الكثير من السلبيات بدءأً من عدم الالتزام بالشروط المرجعية المتفق عليها والنقص الكبير في المهنية وانعدام الشفافية  المقداد: سورية تعرب عن قلقها حيال مماطلة الولايات المتحدة في تنفيذ عملية تدمير أسلحتها الكيميائية وإنهاء تدمير ترسانتها الضخمة من تلك الأسلحة  المقداد : دول تتبع سياسة تغيير الحكومات بالقوة وهو ما أدى لتوسيع الإرهاب في العالم     
  الأخبار |
"السترات الصفراء" تفضح قدرات وأقنعة ماكرون .. بقلم:المهندس ميشيل كلاغاصي  المدينة الخضراء.. 30 ألف وحدة سكنية مطلة على دمشق  للإسراف حدود..!.. بقلم: صفوان الهندي  أمل عرفة: (في أمل) استطاع استقطاب كبار النجوم الفن في سورية والوطن العربي.  إنتهاء الترتيبات الخاصة بزيارة نتنياهو للبحرين والامارات  روسيا ستعيد توجيه صواريخها إذا تم إنشاء قاعدة أمريكية في بولندا  الدولار يواصل ارتفاعه مقابل العملات العالمية الرئيسية  موسكو ترفض المساس بصلاحيات أعضاء مجلس الأمن الدائمين بما في ذلك امتلاكهم حق النقض  “التحالف الدولي” يستهدف بقنابل الفوسفور الأبيض مدينة هجين في ريف دير الزور ويتسبب باستشهاد وجرح عدد من المدنيين  المجموعات الإرهابية تعتدي بـ 15 قذيفة على حيي شارع النيل وجمعية الزهراء السكنية بمدينة حلب  سيناتور جمهوري: البيت الأبيض يعمل كشركة علاقات عامة لحساب محمد بن سلمان  قائد الجيش اللبناني يدعو إلى الجهوزية التامة لإحباط مخططات العدو  قائد القوة البحرية الإيراني: لا حاجة لوجود قوات أجنبية في مياه المنطقة  المقداد: سياسة النفاق التي تمارسها بعض الدول الغربية أضرت بعمل منظمة حظر الأسلحة الكيميائية  نزارباييف: كازاخستان مستعدة لاستضافة اجتماع لرؤساء الدول الضامنة لعملية أستانا حول سورية  نزارباييف: كازاخستان مستعدة لاستضافة اجتماع لرؤساء الدول الضامنة لعملية أستانا حول سورية  عراقجي: أوروبا لم توفر مصالح إيران بالاتفاق النووي لغاية الآن  القوات العراقية تقضي على 15 إرهابياً من داعش في صلاح الدين  الرئيس الأسد يستقبل بطريرك السريان الكاثوليك مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان والوفد المرافق له.  ريابكوف لا يؤكد اقتراح موسكو رفع عقوبات عن إيران مقابل انسحاب تشكيلات لها من سورية     

أخبار عربية ودولية

2018-09-12 06:09:17  |  الأرشيف

هل حل الحكومة هو المخرج من أزمة السودان؟

 ثم ماذا بعد؟ سؤال طرحه عدد من المتابعين والمهتمين بالشأن السوداني بعد لحظات من قرار رئيس البلاد عمر البشير حل حكومة الوفاق الوطني التي لم تكمل عامها الأول والاستعاضة عنها بحكومة أكثر رشاقة وأقل عددا في حقائبها الوزارية.
ورغم اعتراف الرئيس السوداني بالأزمة التي تمر بها بلاده وشكره لمواطنيه على تفهم تلك الأزمة والصبر على الحكومة، فإنه بدا مستعدا للإجابة على سؤال المتابعين وهو "ثم ماذا بعد إعلان التشكيل الجديد" حينما قال "إن الدولة ستعكف على برنامج إسعافي عاجل يتضمن مشروعات بعينها ذات عائد مباشر وذلك لرفع مستوى الأداء والإنجاز في الاقتصاد الكلي من أجل تحسين معاش الناس خلال مدى زمني معلوم".

وأضاف في خطابه يوم الاثنين إنه يجري حاليا تخصيص الموارد المطلوبة لهذا البرنامج بواسطة رئاسة الجمهورية لضمان حسن التوظيف المطلوب لتوفير الاحتياجات الضرورية للاستخدامات الإستراتيجية "ولأجل أن يجسد هذا البرنامج مشروعنا الوطني المرحلي لإعادة التوازن الاقتصادي".

الإجابة على ما يبدو لم تقنع الكثيرين من متابعي المشهد السوداني، ومن بينهم الكاتب الصحفي الهضيبي يس الذي يرى أن مشكلة الحزب الحاكم بالسودان "المؤتمر الوطني" هي إصراره على أن أزمة الدولة تكمن في الأفراد وليس السياسات".

حل الأزمات
ويزيد في تعليقه أن "هذه الأمور قطعا لن تجيء في حل الأزمات طالما ساد الاعتقاد بأن هناك من يملكون عصا موسى ومتى ما جيء بهم للسلطة فهم قادرون على تحويل السودان إلى جنة".

وتساءل عن "كم من الحكومات شكلتها الإنقاذ منذ مطلع التسعينيات وميزانية الدولة من وقتها لا تزال تتضمن عدة برامج دون أن تنجز أيا منها".
 
لكن عضو المكتب القيادي للحزب الحاكم ربيع عبد العاطي يرى غير ما ذهب إليه الهضيبي باعتقاد أن حل الحكومة والاستعاضة عنها بأخرى "مسألة استدعتها الظروف الحرجة التي تمر بها البلاد".

وبرأيه أن الحكومة المحلولة تسببت في كثير من الأزمات "بترهلها وعدم إيفائها المعايير المطلوبة" فهي مكونة من عناصر مركبة بعيدة عن الكفاءة حسب ما قال للجزيرة نت.

ويقول إن "هذا التغيير استصحب أداء الحكومة السابقة وما نتج من أزمات لم تجد ما يمكن أن يساهم في علاجها".

وتساءل عبد العاطي "ثم ماذا بعد هذه الإجراءات التي لا يمكن النظر إليها بعيدا عن جملة خطوات اتخذتها الحكومة في الفترة الماضية".

حوار سياسي
وكان المؤتمر الوطني وافق على قرار رئيسه البشير بحل حكومة الوفاق الوطني التي جاءت إثر محاصصة أوجبتها توصيات حوار سياسي بين عدد من المكونات السياسية السودانية استمر لأكثر من عام.

ووصفت الحكومة المحلولة التي عينت العام الماضي بالمترهلة لضمها أكثر من سبعين وزيرا ووزير دولة وآلافا من الدستوريين في الولايات المختلفة.

ومنذ مطلع العام الجاري شهدت البلاد مشكلات اقتصادية وأزمات أبرزها أزمة الوقود وغاز الطهي والخبز، مع ارتفاع كبير في أسعار السلع الاستهلاكية الضرورية مما قاد إلى حالة من الرفض الشعبي.

كما انخفض سعر الجنيه (العملة الوطنية) مقابل الدولار بعد إجراءات حكومية وصفت بغير المدروسة.

ومع حالة التشاؤم التي ظلت تصاحب كافة الحكومات السابقة، إلا أن تقليل عدد الوزارات من 31 وزارة اتحادية قومية إلى 21 وزارة "لربما قلل ولو بنسبة ضئيلة الإنفاق الحكومي وتكاليفه الباهظة" كما يقول عبد العاطي
 

عدد القراءات : 3299
التصويت
تسليم روسيا لسورية منظومة "إس-300" هل هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3460
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018