الأخبار |
قلق تركي من «التسويف» الأميركي: لحسم ملف منبج... والتوجّه شرقاً  السلطات الكندية تدين امرأة لارتكابها جرائم إرهابية  وسائل إعلام: قتلى في انفجار يستهدف مكتبا لـ"جبهة النصرة" في إدلب  روسيا: المبعوث الأممي إلى سورية يزور موسكو يوم 21 يناير الجاري  بدء عمليات تفريغ ناقلة غاز تحمل على متنها 2200 طن من الغاز السائل في بانياس  ارتفاع حصيلة ضحايا تفجير بوغوتا إلى أكثر من 20 قتيلا  أنقرة تشدد على ضرورة منع الجيش السوري من دخول منبج  أردوغان بصدد بحث إعلان منطقة آمنة شمال شرقي سورية مع بوتين  الرئاسة التركية: لن نتوقف حتى القضاء على الإرهاب على حدودنا مع سورية  مقتل ثلاثة يمنيين بقصف لمرتزقة العدوان السعودي في الحديدة  «الشرعية» اليمنية: اسمٌ من دون مُسمّى  الجزائر تحدد موعد إجراء الانتخابات الرئاسية المقبلة  اختتام اجتماعات عمّان حول الأسرى: تقدّم طفيف يكسر جمود الاتفاق  يحمل رسالة لترامب... مبعوث زعيم كوريا الشمالية يصل واشنطن  واشنطن تكشف مسوّغات رفضها العروض الروسية لتبديد الشكوك الأمريكية بصواريخ 9М729  واشنطن تكشف مسوّغات رفضها العروض الروسية لتبديد الشكوك الأمريكية بصواريخ 9М729  محاولات صينية للالتفاف على العقوبات الأمريكية ضد إيران  استشهاد 20 مدنيا بينهم أطفال ونساء جراء عدوان طيران التحالف الدولي على بلدة الباغوز تحتاني شرق دير الزور  باسيل في اجتماع وزراء الخارجية العرب ببيروت: سورية هي الفجوة الأكبر في مؤتمرنا ونشعر بثقل غيابها  رئاسة مجلس الوزراء تصدر لوائح جديدة لتعيين 195 من ذوي الشهداء العسكريين     

أخبار عربية ودولية

2018-09-12 03:21:03  |  الأرشيف

خبير روسي: إدلب إلى سيطرة الدولة قبل نهاية العام

توقع رئيس مركز تحليل شؤون الشرق الأوسط في الجامعة الاقتصادية العليا بروسيا والخبير في الشؤون السياسية مراد صادق زاده عودة مدينة إدلب إلى سيطرة الدولة السورية قبل العام 2019، مشيراً إلى أن الاحتلال الأميركي لن ينسحب من سورية بل سيحاول تأجيج الأوضاع.
ووفقاً لوكالة أنباء «فارس» الإيرانية، أشار صادق زاده إلى المساعي الروسية والإيرانية في إدلب، وقال: إنه لغاية انعقاد القمة الثلاثية المقبلة بين روسيا وإيران وتركيا، فإن هذه المنطقة ستعود إلى سيطرة الدولة السورية ورئيسها بشار الأسد.
وأضاف: استضافت طهران قمة ثلاثية جمعت رؤساء روسيا وإيران وتركيا، والتي اجتذبت اهتمام المجتمع الدولي بسبب اعتماد قرارات خاصة بشأن تسوية الأزمة السورية.
ورأى أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، تحدث من أجل تهدئة التيارات الداخلية في تركيا من خلال تقديم جهود الجيش التركي في البلاد للحفاظ على أمن المنطقة عبر العمليات العسكرية في سورية.
وأضاف صادق زاده: إنه منذ محادثات أستانا، تابعت تركيا محاربة المسلحين الأكراد في الأراضي السورية، إلا أن أردوغان يركز الآن على قضايا أخرى وهدفه الرئيسي هو منع العمليات العسكرية في حلب لمواءمة قواعد وقف إطلاق النار الجديد.
وتابع: إنه إذا استطاعت أنقرة تحقيق السلام، فإن تركيا ستحرز على امتيازات جدية على الساحة الدولية لتحسين وضعها الاقتصادي، وسيكون من الأسهل التعاون مع إيران وروسيا لإيجاد حل للقضية الكردية بعد إدلب.
وحذر المحلل السياسي من أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب انتقد العمليات العسكرية في إدلب، لكن هذه التصريحات غير مجدية اليوم وربما ستنشب حلقة جديدة من الفتنة مع إطلاق مسرحية جديدة عن الهجمات الكيميائية للحكومة السورية تتبعها هجمات صاروخية أميركية على مواقع الجيش العربي السوري.
ونوه صادق زاده إلى أنه ونظراً لتشديد التوتر في علاقات أنقرة مع واشنطن، فإنه من المتوقع أن تبذل أميركا أي جهد لمواصلة عدم الاستقرار في سورية فقواتها لن تغادر أراضي سورية فحسب بل ستحاول تأجيج الصراعات فيها.
واختتم صادق زاده بالقول: ستتصرف روسيا وفقاً لخطتها، وسيتم تحرير إدلب، وسيكون لهذا الحادث دور كبير في تطبيع الوضع في سورية وينبغي الأمل حالياً في إيجاد حلول للمشاكل الأمنية دون إراقة الدماء.
 
 
عدد القراءات : 3327
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3466
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019