دمشق    20 / 09 / 2018
محللون: اتفاق إدلب مرتبط بمصير «الجهاديين».. وقد ينهار  الجيش اللبناني يعتقل مطلوبا متورطا في تفجير السفارة الإيرانية ببيروت  الخارجية العراقية ترد على تدخلات السفيرين البريطاني والإيراني  العدل تعد مشروع قانون بشأن "العفو "  إيران: التهديد النووي الإسرائيلي خطر على السلم والأمن الدوليين  سقوط للطائرة الروسية أم سقوط للمشروع الصهيوني في سورية؟  السيد نصر الله: أوهام “إسرائيل” في المنطقة فشلت بسبب صمود محور المقاومة  المقترضون المتعثرون يعودون لإجراء تسويات أو سداد ديون للمصارف الخاصة  مسلحو «لواء القريتين» سجلوا أسماءهم للخروج باتجاه الشمال … الجيش يواصل دك الدواعش في البادية.. و«التنف» على طريق التفكيك  الأمم المتحدة تستعد لإرسال نحو 600 شاحنة مساعدات إنسانية إلى سوريا  دراسة: عنصر كيميائي في دخان السجائر قد يضر بالإبصار  بمشاركة 14 دولة.. مهرجان خطوات السينمائي الدولي الاثنين القادم  موسكو ستتخذ الخطوات اللازمة لمواجهة أي تهديدات تستهدف قواتها  مصر تفرج عن وثيقة وقعت في كامب ديفيد بشأن حكم ذاتي كامل للفلسطينيين في الضفة وغزة!  إيغلاند: روسيا وتركيا أبلغتا الأمم المتحدة حول مستجدات اتفاق إدلب  مسؤول إسرائيلي: لا يمكننا تجاهل التهديدات الإيرانية  بومبيو: الصين في المستقبل البعيد أكثر خطرا علينا من روسيا  الحكم بالمؤبد على ابن قتل والده المتزوج من سبع زوجات … الأيوبي: يجب ألا يؤدي الزواج المتعدد إلى خراب وتفكك الأسرة  الرقصة الأخيرة للبطة العرجاء.. بقلم: نبيه البرجي  إصابة خمسة أشخاص إثر تصادم حافلة ركاب بشاحنة صغيرة في أقصى شرق روسيا  

أخبار عربية ودولية

2018-09-12 03:21:03  |  الأرشيف

خبير روسي: إدلب إلى سيطرة الدولة قبل نهاية العام

توقع رئيس مركز تحليل شؤون الشرق الأوسط في الجامعة الاقتصادية العليا بروسيا والخبير في الشؤون السياسية مراد صادق زاده عودة مدينة إدلب إلى سيطرة الدولة السورية قبل العام 2019، مشيراً إلى أن الاحتلال الأميركي لن ينسحب من سورية بل سيحاول تأجيج الأوضاع.
ووفقاً لوكالة أنباء «فارس» الإيرانية، أشار صادق زاده إلى المساعي الروسية والإيرانية في إدلب، وقال: إنه لغاية انعقاد القمة الثلاثية المقبلة بين روسيا وإيران وتركيا، فإن هذه المنطقة ستعود إلى سيطرة الدولة السورية ورئيسها بشار الأسد.
وأضاف: استضافت طهران قمة ثلاثية جمعت رؤساء روسيا وإيران وتركيا، والتي اجتذبت اهتمام المجتمع الدولي بسبب اعتماد قرارات خاصة بشأن تسوية الأزمة السورية.
ورأى أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، تحدث من أجل تهدئة التيارات الداخلية في تركيا من خلال تقديم جهود الجيش التركي في البلاد للحفاظ على أمن المنطقة عبر العمليات العسكرية في سورية.
وأضاف صادق زاده: إنه منذ محادثات أستانا، تابعت تركيا محاربة المسلحين الأكراد في الأراضي السورية، إلا أن أردوغان يركز الآن على قضايا أخرى وهدفه الرئيسي هو منع العمليات العسكرية في حلب لمواءمة قواعد وقف إطلاق النار الجديد.
وتابع: إنه إذا استطاعت أنقرة تحقيق السلام، فإن تركيا ستحرز على امتيازات جدية على الساحة الدولية لتحسين وضعها الاقتصادي، وسيكون من الأسهل التعاون مع إيران وروسيا لإيجاد حل للقضية الكردية بعد إدلب.
وحذر المحلل السياسي من أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب انتقد العمليات العسكرية في إدلب، لكن هذه التصريحات غير مجدية اليوم وربما ستنشب حلقة جديدة من الفتنة مع إطلاق مسرحية جديدة عن الهجمات الكيميائية للحكومة السورية تتبعها هجمات صاروخية أميركية على مواقع الجيش العربي السوري.
ونوه صادق زاده إلى أنه ونظراً لتشديد التوتر في علاقات أنقرة مع واشنطن، فإنه من المتوقع أن تبذل أميركا أي جهد لمواصلة عدم الاستقرار في سورية فقواتها لن تغادر أراضي سورية فحسب بل ستحاول تأجيج الصراعات فيها.
واختتم صادق زاده بالقول: ستتصرف روسيا وفقاً لخطتها، وسيتم تحرير إدلب، وسيكون لهذا الحادث دور كبير في تطبيع الوضع في سورية وينبغي الأمل حالياً في إيجاد حلول للمشاكل الأمنية دون إراقة الدماء.
 
 
عدد القراءات : 3292

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider