الأخبار |
السفارة الروسية لدى واشنطن تدعو لتطبيع العلاقات بعد ثبوت زيف التدخل في الانتخابات الأمريكية  بومبيو: لا تغيير بشأن المفاوضات مع كوريا الشمالية  ازاحة الستار عن 6 انجازات دفاعية جديدة للجيش الايراني  القوات العراقية تلقي القبض على أحد منفذي مجزرة "سبايكر"  اكتشاف سر أزمة العقم لدى الذكور!  خلفان: أردوغان افتعل أزمة الجاسوسين وننصح بعدم السفر لتركيا حتى سقوطه  إصابة شاب فلسطيني برصاص الاحتلال شمال الضفة الغربية  "سوني" تطلق نسخا جديدة كليا من "PlayStation"!  مقتل اثنين من منفذي الانفجار بالقرب من وزارة الاتصالات في كابول  مواد غذائية تزيد خطر الإصابة بسرطان الأمعاء  فضيحة جديدة تهز عرش "فيسبوك"!  الجيش يدمر أوكارا لإرهابيي “جبهة النصرة” بريف إدلب  المدعي العام السوداني يفتح تحقيقا ضد البشير بتهمة غسل أموال  تقرير مولر يضعف ثقة الأمريكيين بترامب ويهبط بشعبيته لأدنى مستوى  رونالدو.. "بالنسبة لي يوجد يوفنتوس فقط"  برشلونة يتجه إلى البريميرليج مجددا لضم خليفة سواريز  صباغ خلال أعمال مؤتمر برلمانات دول جوار العراق: الشعب السوري مصمم على الانتصار الناجز على الإرهاب مهما كانت التضحيات  كوريا الشمالية تنتقد دعوة بولتون لإبداء جدية في نزع السلاح النووي  الجولاني يظهر مجددا في إدلب استعدادا لـمعركة "الوجود أو الزوال"     

أخبار عربية ودولية

2018-09-12 03:21:03  |  الأرشيف

خبير روسي: إدلب إلى سيطرة الدولة قبل نهاية العام

توقع رئيس مركز تحليل شؤون الشرق الأوسط في الجامعة الاقتصادية العليا بروسيا والخبير في الشؤون السياسية مراد صادق زاده عودة مدينة إدلب إلى سيطرة الدولة السورية قبل العام 2019، مشيراً إلى أن الاحتلال الأميركي لن ينسحب من سورية بل سيحاول تأجيج الأوضاع.
ووفقاً لوكالة أنباء «فارس» الإيرانية، أشار صادق زاده إلى المساعي الروسية والإيرانية في إدلب، وقال: إنه لغاية انعقاد القمة الثلاثية المقبلة بين روسيا وإيران وتركيا، فإن هذه المنطقة ستعود إلى سيطرة الدولة السورية ورئيسها بشار الأسد.
وأضاف: استضافت طهران قمة ثلاثية جمعت رؤساء روسيا وإيران وتركيا، والتي اجتذبت اهتمام المجتمع الدولي بسبب اعتماد قرارات خاصة بشأن تسوية الأزمة السورية.
ورأى أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، تحدث من أجل تهدئة التيارات الداخلية في تركيا من خلال تقديم جهود الجيش التركي في البلاد للحفاظ على أمن المنطقة عبر العمليات العسكرية في سورية.
وأضاف صادق زاده: إنه منذ محادثات أستانا، تابعت تركيا محاربة المسلحين الأكراد في الأراضي السورية، إلا أن أردوغان يركز الآن على قضايا أخرى وهدفه الرئيسي هو منع العمليات العسكرية في حلب لمواءمة قواعد وقف إطلاق النار الجديد.
وتابع: إنه إذا استطاعت أنقرة تحقيق السلام، فإن تركيا ستحرز على امتيازات جدية على الساحة الدولية لتحسين وضعها الاقتصادي، وسيكون من الأسهل التعاون مع إيران وروسيا لإيجاد حل للقضية الكردية بعد إدلب.
وحذر المحلل السياسي من أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب انتقد العمليات العسكرية في إدلب، لكن هذه التصريحات غير مجدية اليوم وربما ستنشب حلقة جديدة من الفتنة مع إطلاق مسرحية جديدة عن الهجمات الكيميائية للحكومة السورية تتبعها هجمات صاروخية أميركية على مواقع الجيش العربي السوري.
ونوه صادق زاده إلى أنه ونظراً لتشديد التوتر في علاقات أنقرة مع واشنطن، فإنه من المتوقع أن تبذل أميركا أي جهد لمواصلة عدم الاستقرار في سورية فقواتها لن تغادر أراضي سورية فحسب بل ستحاول تأجيج الصراعات فيها.
واختتم صادق زاده بالقول: ستتصرف روسيا وفقاً لخطتها، وسيتم تحرير إدلب، وسيكون لهذا الحادث دور كبير في تطبيع الوضع في سورية وينبغي الأمل حالياً في إيجاد حلول للمشاكل الأمنية دون إراقة الدماء.
 
 
عدد القراءات : 3327
التصويت
هل تخرج احتجاجات السترات الصفراء في فرنسا عن السيطرة؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3479
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019