الأخبار |
على عينك يا..!!.. بقلم: هناء غانم  الاحتلال الأميركي وميليشياته يخوفون نازحي «الركبان» من الخروج  ظريف من ميونيخ: الخطر هائل إذا استمر التغاضي عن انتهاكات "إسرائيل" الخطيرة  موسكو: العراق ولبنان مهتمان بالمشاركة في مفاوضات أستانا بصفة مراقب  تحذير خطير... حسابك على تويتر بات مهددا  ريال مدريد يتلقى هزيمة موجعة من جيرونا (2-1)  إيكاردي يضع شرطا محرجا للمشاركة مع إنتر ميلان  ريال مدريد مستعد لكسر رقم قياسي من أجل نيمار  الحرب على هاتفك.. بقلم: عامر محسن  الخارجية الروسية: الاتفاق مع جماعات مثل "جبهة النصرة" مستحيل  صحيفة أميركية تكشف عن اتفاق ضمني بين داعش ونظام أردوغان  حقائق على الكرد أن يعوها.. بقلم: مصطفى محمود النعسان  أستاذ جامعي: تجربة دعم الخبز فاشلة.. وإلغاؤه يخفض الاستهلاك 50 بالمئة … 28 مليون رغيف خبز يأكلها السوريون يومياً  فرنسا تعاقب ضابطاً انتقد «التحالف الدولي»  عُقد الحديدة تتحلحل: اتفاق نهائي على إعادة الانتشار  السعودية تعزّز «الحرب الناعمة» في العراق.. جيش إلكتروني في انتظار الهجوم!  منظمة العفو الدولية: مؤشرات عديدة على تدهور الحريات في السعودية  الاستراتيجية الإسرائيلية في سورية.. جعجعة بلا طحن!  «الكهرباء»: مليار ليرة خسائر محطة توليد محردة بسبب الإرهاب  واشنطن تؤكد تخليها عن مطلب رحيل الرئيس الأسد     

أخبار عربية ودولية

2018-09-11 11:17:29  |  الأرشيف

عون: لبنان يتحمل عبء أزمات المحيط والنزوح السوري أثقلها

قال الرئيس اللبناني، ميشال عون، إن لبنان يواجه كثيرا من التحديات أبرزها الوضع الاقتصادي الصعب، بالإضافة إلى تحمله عبء أزمات المحيط، اقتصاديا وأمنيا واجتماعيا.
 
وأكد عون في كلمة ألقاها أمام البرلمان الأوروبي، اليوم الثلاثاء، أن "النزوح، وخصوصا السوري منه، يبقى من أكثر تداعيات حروب دول الجوار ثقلا علينا، اقتصاديا وأمنيا واجتماعيا".
 
وأوضح أنه من باب التضامن الإنساني استقبل لبنان أكثر من مليون ونصف المليون نازح سوري فروا من جحيم الحرب في بلادهم، لكن في بلد صغير المساحة كثيف السكان محدود الموارد يعاني من ضعف البنى التحتية وتزايد البطالة، داعيا الدول الأوروبية إلى إدراك حجم العبء، الذي يتحمله لبنان.
 
وقال عون إن "لبنان بلد هجرة وليس بلد استيطان أو سوق مفتوحة للعمل".. مضيفا أن "لبنان يسعى لتأمين العودة الكريمة والآمنة للنازحين إلى ديارهم ويرفض أي مماطلة في هذا الشأن، ويؤيد كل دعم لحل مسألة النزوح السوري المكثف إلى أراضيه على غرار المبادرة الروسية، ويرفض ربطها بالحل السياسي الذي قد يطول أمده"، مذكرا بأن "الشعب الفلسطيني لا يزال منذ العام 1948 يعيش في المخيمات في دول الشتات، وخصوصا في لبنان في انتظار الحل السياسي وخصوصا تنفيذ القرار 194".
 
وأضاف أن "ملامح هذا الحل بدأت تظهر بعد 70 عاما من الانتظار، منبئة بمشروع التوطين، وكأن المجتمع الدولي يعتمد سياسة وهب ما لا يملك لمن لا يستحق".
عدد القراءات : 1308
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3472
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019