الأخبار |
ألمانيا تقدم 4.5 مليون يورو من المساعدات لليمن  ماي: إذا كان البرلمان لا يريد "بريكست بلا اتفاق" فعليه دعم الاتفاق الحالي  مؤسس "بلاك ووتر" يقترح على ترامب "حلا" في شمال سورية  الخارجية الأمريكية: باب الحوار مع روسيا بشأن الاستقرار الاستراتيجي لا يزال مفتوحا  بايرن ميونخ يتخلى عن حلم الشتاء  مصدر ينفي الأنباء عن محاولة اغتيال بوتين في صربيا  الخارجية الفلسطينية تطالب المجتمع الدولي بوقف الاستيطان  بيسكوف يكشف عن أولويات بوتين  مسؤول أمريكي: مقتل 4 من جنودنا وإصابة 3 في انفجار منبج  المقداد: علاقات التعاون بين سورية واللجنة الدولية للصليب الأحمر عميقة وقوية  ماليزيا ترفض استضافة فعاليات يشارك فيها كيان الاحتلال الإسرائيلي  ارتفاع موج البحر يحدث أضرارا في كورنيش بانياس  قاسم يؤكد فشل المشروع الأمريكي في سورية  قيرغيزستان تنعش آمال التأهل لثمن نهائي كأس آسيا  كأس آسيا 2019.. إيران تحتفظ بالصدارة بتعادل سلبي مع العراق  منتخب اليمن يودع كأس آسيا بهزيمة ثالثة أمام فيتنام  لافروف يعرب عن شكوك روسيا في جدوى القمة الدولية حول الشرق الأوسط في بولندا  صحيفة: واشنطن هددت لبنان في حال دعا سورية للقمة العربية أو شارك بإعادة إعمارها  ظريف: لقد أدرك العالم أن أمريكا باتت بمثابة "الملك العاري"     

أخبار عربية ودولية

2018-09-09 22:07:57  |  الأرشيف

القوات التركية تعزز نقاطها في الشمال السوري بأرتال مؤللة استعدادا لمعركة إدلب

ذكر ما يسمى المرصد السوري لحقوق الانسان المعارض أن القوات التركية تواصل تعزيز نقاطها الـ12 شمال سوريا بأرتال مؤللة في 3 محافظات وهي حلب وإدلب وحماة استعدادا لمعركة محتملة هناك.
 
وقال المرصد إن تلك العملية تجري بوتيرة متسارعة، مشيرا إلى دخول رتل مؤلف من عشرات الآليات وعتاد وذخيرة وجنود أتراك عبر معبر باب الهوى الحدودي بغية تعزيز النقاط وتبديل الجنود الأتراك في الشمال السوري.
 
وأشار إلى معلومات "متقاطعة" عن تواصل استقدام تعزيزات جديدة بأرتال، وصلت إلى معبر باب الهوى الحدودي
 
وأكد المرصد بناء على معلومات حصل عليها أن أكثر من 30 آلية عسكرية تركية دخلت الأراضي السورية، حيث اتجه الرتل نحو النقطة التركية في منطقة مورك بريف حماة الشمالي، مبينا أنه رصد دخول رتل تركي جديد، مؤلف من عشرات الآليات التي تحوي معدات عسكرية ولوجيستية وجنودا من القوات التركية إلى الأراضي السورية في منطقة مورك بريف حماة الشمالي، وفي منطقة الصرمان الواقعة بريف معرة النعمان.
 
وقال المرصد السوري لحقوق الانسان إن هذه التعزيزات للمواقع تأتي بعد فشل المفاوضات التي كانت تدور بين الفصائل  وهيئة تحرير الشام والعاملة في محافظة إدلب، وبين المخابرات التركية، ضمن مساعي الأخيرة لإقناع "تحرير الشام" والفصائل، بحل نفسها قبل بدء قوات النظام العملية العسكرية التي تتحضر لها ضد محافظة إدلب ومحيطها من محافظات حلب وحماة وإدلب واللاذقية.
عدد القراءات : 3325
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3465
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019