دمشق    28 / 04 / 2016
الرئيس الأسد للسناتور بلاك: الهجمات الإرهابية التي ضربت مناطق عدة من العالم تثبت أن الإرهاب لا حدود له والقضاء عليه يتطلب جهداً دولياً مشتركاً  الراعي يجدد دعوته المجتمع الدولي لوقف الحرب الإرهابية على بعض دول المنطقة  عبد الباري عطوان: الأسد يتبنى الحل الجزائري !  «فيلق الرحمن» يعلن الحرب على «جيش الإسلام» ويهاجم مقاره ومنازل قادته  هل تتخلى إسرائيل عن سياسة الغموض النووي؟  لافروف: الإنذارات في المفاوضات السورية مرفوضة  الحلقي: الحكومة لن تتهاون تجاه اختلاس المال العام وإساءة استخدام السلطة  مصدر عسكري ينفي ادعاءات القنوات الشريكة بجريمة سفك الدم السوري حول استهداف الطيران الحربي مشفى بحي السكري في حلب  مؤشرات إقتراب المعركة الكبرى في حلب ترتفع  «حركة المثنّى»: من رحم «النصرة» إلى قائمة «الموك» السوداء  سورية تؤكد رفضها المطلق للعدوان السافر المتمثل بدخول جنود أميركيين إلى أراضيها وتدعو المجتمع الدولي إلى اتخاذ الإجراءات الكفيلة بوقفه  البرلمان الأردني يوسع صلاحيات الملك  «حرب التصفيات» تستعر بين «النصرة» و«أحرار الشام» بإدلب  سورية تنزف عواصم التاريخ الإنساني: حلب تحترق!  الجولان وجولة نتنياهو: نهاية "الأرض مقابل السلام"  الدم السوري الرخيص .. بانتظار حلب  خلاف روسي أمريكي حول "أحرار الشام" و"جيش الإسلام"  بين السطور ..معركة قطع رؤوس في الغوطة الشرقية  البرلمان الفرنسي يدعم رفع العقوبات عن موسكو  الكؤوس الأوروبية بكرة القدم.. ساوول وأوبلاك يمنحان «أتلتيكو مدريد» التقدم على «بايرن ميونيخ»  

أخبار سورية

2013-07-15 10:48:33  |  الأرشيف

شؤون الأسرة والأمم المتحدة تبحثان حماية الأطفال السوريين في الأزمة

بحثت الدكتورة أنصاف حمد رئيسة الهيئة السورية لشؤون الأسرة وليلى زروقي وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة والممثل الخاص للأمين العام لشؤون الأطفال والنزاع المسلح والوفد المرافق لها اليوم المواضيع المتعلقة بحماية الأطفال السوريين خاصة في الأزمة الحالية.
وقدمت حمد عرضا مفصلا وموثقا عن الانتهاكات التي ترتكبها المجموعات الإرهابية المسلحة بحق الأطفال في سورية سواء من حيث تجنيدهم أو قتلهم وتشويههم أو الاغتصاب وتدمير المستشفيات والمدارس او استخدام المدارس كمعسكرات تدريبية أو منع وصول المساعدات الإنسانية للمدنيين وهي البنود الستة التي يتضمنها قرار مجلس الأمن رقم 1612 فيما يتعلق بإشراك الأطفال في النزاعات المسلحة.
ونوهت حمد بحرص الحكومة السورية على حماية الأطفال خلال الأزمة الحالية من حيث تخليصهم من إرهاب المجموعات المسلحة والحرص على إتمام تعليمهم وحصولهم على رعاية صحية كاملة وحمايتهم من القتل والعنف والتجنيد مستعرضة كل الإجراءات والمراسيم التي صدرت في هذا المجال.
بدورها بينت زروقي أن زيارتها لسورية هي متابعة لزيارة سابقة قامت بها في الفترة ما بين 14 و 17 كانون الأول 2012 كما أنها جاءت بعد زيارة المهجرين السوريين الموجودين في الاردن وتركيا والعراق ولبنان مؤكدة أن هدف الزيارة التواصل مع السلطات السورية فيما يخص كل ما يطال الأطفال من انتهاكات ناتجة عن الأزمة الحالية.
وأكدت زروقي ضرورة تواصل جميع الهيئات السورية مع الهيئة المكلفة بتقصي الحقائق حول واقع الأطفال في ظل الأزمة الراهنة لتتمكن الأمم المتحدة من الحصول على معلومات دقيقة فيما يتعلق بكل ما يصل اليها.
ويضم الوفد اليك وارغو مسؤول برامج في الأمم المتحدة وستيفاني ترميلاي مسؤولة الإعلام والتواصل في مكتب الممثل الخاص للأمين العام لشؤون الأطفال والنزاع المسلح و يوسف عبد الجليل الممثل المقيم بالإنابة لأنشطة الأمم المتحدة في سورية وسيلين جولياني مسؤولة برنامج حماية الطفل في اليونيسيف مكتب نيويورك و أنصاف نظام مدير حماية الطفل في اليونيسيف مكتب سورية.
عدد القراءات : 1258
alazmenah.com - All rights reserved 2016
Powered by SyrianMonster - Web services Provider