دمشق    24 / 02 / 2018
محاولات غربية لنسف مسار «أستانا»: «تصفير» عدّاد الحرب في سورية؟  مع أو من دون نتنياهو: إسرائيل أكثر عدوانية... وأشد تقيّداً بالردع المتبادل  هل تصبح القاهرة عاصمة لـ «منظمة الدول المصدّرة للغاز» ؟  السفارة الأميركية إلى القدس في أيار؟.. بقلم: روزانا رمال  كلمة مرتقبة للسيد نصر الله اليوم  ابن سلمان وابن زايد وتميم يلتقون ترامب  “مونوريل” الفقر السوري في مواجهة سيارات “التمرّد” والبطر المعلن ..  اتهامات جديدة لمدير حملة ترامب الانتخابية السابق  الأمم المتحدة تعد لملاحقة 41 مسؤولاً في جنوب السودان  نصف مليون وافد غادروا السعودية نهائياً خلال 2017  نيكي هيلي من أصل هندي وتنتصر لاسرائيل.. بقلم: جهاد الخازن  الأطباق الطائرة الروسية تصل الى سورية.. ماهي المهمة المسندة لها؟؟  هل تكون تجربة عفرين عبرة لجميع الأكراد السوريين؟  جوزيف أبو فاضل, القيادة السورية اتخذت القرار بتحرير الغوطة الشرقية  سجن التوبة في الغوطة مشهد مؤلم تتجاهله الأمم المتحدة!  المسلحون يستمرون في إعاقة خروج المدنيين من الغوطة الشرقية  إغلاق حقل "الفيل" في ليبيا يرفع سعر النفط  71 قذيفة استهدفت دمشق وريفها من الغوطة الشرقية  الولايات المتحدة أو إنكلترا بديلاً لقطر لمونديال 2022  

أخبار سورية

2013-07-15 10:48:33  |  الأرشيف

شؤون الأسرة والأمم المتحدة تبحثان حماية الأطفال السوريين في الأزمة

بحثت الدكتورة أنصاف حمد رئيسة الهيئة السورية لشؤون الأسرة وليلى زروقي وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة والممثل الخاص للأمين العام لشؤون الأطفال والنزاع المسلح والوفد المرافق لها اليوم المواضيع المتعلقة بحماية الأطفال السوريين خاصة في الأزمة الحالية.
وقدمت حمد عرضا مفصلا وموثقا عن الانتهاكات التي ترتكبها المجموعات الإرهابية المسلحة بحق الأطفال في سورية سواء من حيث تجنيدهم أو قتلهم وتشويههم أو الاغتصاب وتدمير المستشفيات والمدارس او استخدام المدارس كمعسكرات تدريبية أو منع وصول المساعدات الإنسانية للمدنيين وهي البنود الستة التي يتضمنها قرار مجلس الأمن رقم 1612 فيما يتعلق بإشراك الأطفال في النزاعات المسلحة.
ونوهت حمد بحرص الحكومة السورية على حماية الأطفال خلال الأزمة الحالية من حيث تخليصهم من إرهاب المجموعات المسلحة والحرص على إتمام تعليمهم وحصولهم على رعاية صحية كاملة وحمايتهم من القتل والعنف والتجنيد مستعرضة كل الإجراءات والمراسيم التي صدرت في هذا المجال.
بدورها بينت زروقي أن زيارتها لسورية هي متابعة لزيارة سابقة قامت بها في الفترة ما بين 14 و 17 كانون الأول 2012 كما أنها جاءت بعد زيارة المهجرين السوريين الموجودين في الاردن وتركيا والعراق ولبنان مؤكدة أن هدف الزيارة التواصل مع السلطات السورية فيما يخص كل ما يطال الأطفال من انتهاكات ناتجة عن الأزمة الحالية.
وأكدت زروقي ضرورة تواصل جميع الهيئات السورية مع الهيئة المكلفة بتقصي الحقائق حول واقع الأطفال في ظل الأزمة الراهنة لتتمكن الأمم المتحدة من الحصول على معلومات دقيقة فيما يتعلق بكل ما يصل اليها.
ويضم الوفد اليك وارغو مسؤول برامج في الأمم المتحدة وستيفاني ترميلاي مسؤولة الإعلام والتواصل في مكتب الممثل الخاص للأمين العام لشؤون الأطفال والنزاع المسلح و يوسف عبد الجليل الممثل المقيم بالإنابة لأنشطة الأمم المتحدة في سورية وسيلين جولياني مسؤولة برنامج حماية الطفل في اليونيسيف مكتب نيويورك و أنصاف نظام مدير حماية الطفل في اليونيسيف مكتب سورية.
عدد القراءات : 1258
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider