دمشق    24 / 11 / 2017
"الهيئة العليا للمفاوضات" تشكل وفدها إلى جنيف  الدفاع الروسية: تحرير أكثر من 98% من أراضي "داعش" في سورية  منصة موسكو: البيان الختامي لاجتماع الرياض لا يلزمنا  بهدف استبدال القديمة منها.. دراسة حكومية لوضع سيارات الجهات العامة.. والعبرة بالتنفيذ  إنقلاب إبن سلمان لن يمرّ.. بقلم: حسن عليق  «الردح» السعودي مستمر: عون تقاضى رشوة من قطر!  لا مؤتمر حوار في لبنان ولا بحث في السلاح ومجلس الوزراء الى الانعقاد قريباً  ثورة ابن سلمان: ديناميكيات التفكّك في السعودية  سوتشي... رسائل بالغة الدقة.. بقلم: معن حمية  الدفاع الروسية: أسلحة فرط صوتية ومقاتلات تقلع عموديا  ولي العهد السعودي: خامنئي هتلر جديد  الجزائر.. بوتفليقة يدلي بصوته في الانتخابات المحلية  قائد القوات الأمريكية في أفغانستان: ما زلنا في "طريق مسدود"  نتنياهو ينتقد نائبته بسبب اليهود الأمريكيين  الاندفاع السعودي نحو (التطبيع) مع اسرائيل يثير الفوضى ويخلط الاوراق  هكذا علّق إليوت إبرامز على زيارة مسؤولين سعوديين لكنيس في باريس  وسائل إعلام أرجنتينية تتحدث عن مشاركة طائرة روسية ضخمة في البحث عن "سان خوان"  صمت إعلامي غير مسبوق لداعش يوحي بموته السريري  السيسي: مصر متأهبة لبناء عدد كبير من المدن  

أخبار سورية

2013-07-15 10:48:33  |  الأرشيف

شؤون الأسرة والأمم المتحدة تبحثان حماية الأطفال السوريين في الأزمة

بحثت الدكتورة أنصاف حمد رئيسة الهيئة السورية لشؤون الأسرة وليلى زروقي وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة والممثل الخاص للأمين العام لشؤون الأطفال والنزاع المسلح والوفد المرافق لها اليوم المواضيع المتعلقة بحماية الأطفال السوريين خاصة في الأزمة الحالية.
وقدمت حمد عرضا مفصلا وموثقا عن الانتهاكات التي ترتكبها المجموعات الإرهابية المسلحة بحق الأطفال في سورية سواء من حيث تجنيدهم أو قتلهم وتشويههم أو الاغتصاب وتدمير المستشفيات والمدارس او استخدام المدارس كمعسكرات تدريبية أو منع وصول المساعدات الإنسانية للمدنيين وهي البنود الستة التي يتضمنها قرار مجلس الأمن رقم 1612 فيما يتعلق بإشراك الأطفال في النزاعات المسلحة.
ونوهت حمد بحرص الحكومة السورية على حماية الأطفال خلال الأزمة الحالية من حيث تخليصهم من إرهاب المجموعات المسلحة والحرص على إتمام تعليمهم وحصولهم على رعاية صحية كاملة وحمايتهم من القتل والعنف والتجنيد مستعرضة كل الإجراءات والمراسيم التي صدرت في هذا المجال.
بدورها بينت زروقي أن زيارتها لسورية هي متابعة لزيارة سابقة قامت بها في الفترة ما بين 14 و 17 كانون الأول 2012 كما أنها جاءت بعد زيارة المهجرين السوريين الموجودين في الاردن وتركيا والعراق ولبنان مؤكدة أن هدف الزيارة التواصل مع السلطات السورية فيما يخص كل ما يطال الأطفال من انتهاكات ناتجة عن الأزمة الحالية.
وأكدت زروقي ضرورة تواصل جميع الهيئات السورية مع الهيئة المكلفة بتقصي الحقائق حول واقع الأطفال في ظل الأزمة الراهنة لتتمكن الأمم المتحدة من الحصول على معلومات دقيقة فيما يتعلق بكل ما يصل اليها.
ويضم الوفد اليك وارغو مسؤول برامج في الأمم المتحدة وستيفاني ترميلاي مسؤولة الإعلام والتواصل في مكتب الممثل الخاص للأمين العام لشؤون الأطفال والنزاع المسلح و يوسف عبد الجليل الممثل المقيم بالإنابة لأنشطة الأمم المتحدة في سورية وسيلين جولياني مسؤولة برنامج حماية الطفل في اليونيسيف مكتب نيويورك و أنصاف نظام مدير حماية الطفل في اليونيسيف مكتب سورية.
عدد القراءات : 1258
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider