الأخبار |
ليبيا: أطراف داخلية وخارجية تحاول أفشال العملية الدستورية في البلاد  العراق: إجراءات جديدة لتأمين الحدود مع سورية ومنع اختراقها  لوبان: ماكرون لا يريد التخلي عن نهجه الفاشل  أغنى المواد الغذائية بالبوتاسيوم الضروري لمرضى ضغط الدم  ميسي وصلاح على رأس 50 مرشحًا لتشكيلة يويفا  مصير الحدُيدة يعرقل مشاورات السويد: طريق مسدود في انتظار «تغيير» دولي  آبل تطرح سماعات لاسلكية جديدة كليا  الأردن..تظاهرة «الدوار الرابع» تطاول الملك المشغول بـ«مكافحة الإرهاب»!  فيرمايلين يفتح الباب أمام عودته للبريمييرليج  ضغط عمل في محكمة حرستا … يومياً.. تثبيت 10 حالات زواج  حصاد مسار أستانا.. بقلم: عمار عبد الغني  الإرهابيون يصعّدون من خرقهم لـ«اتفاق إدلب».. والجيش يتصدى  ميليشيا كردية تستهدف الاحتلال التركي وميليشياته في عفرين  معارضون يقرون بمسؤولية «جيش الإسلام» عن اختفاء زيتونة وزملائها  الصفدي يبحث مع جيمس جيفري وجول ريبيرن مستجدات الأزمة السورية  هل يستطيع الاتحاد الأوروبي إنشاء جيش أوروبي موحد ؟.. بقلم: تحسين الحلبي  قضية خاشقجي إلى التدويل: أنقرة على خط معارضي ترامب  مصر..ضربة اقتصادية جديدة: رفع الدعم عن الوقود في 2019  غرفة صناعة دمشق: المنظفات المزورة موجودة.. وأخذ العينات من المعمل لا المحلات     

أخبار سورية

2018-09-20 15:13:02  |  الأرشيف

إيقاف دكتور في جامعة دمشق بسبب تحرشه بطالبة

أحيل دكتور جامعي من قسم اللغة العربية بجامعة دمشق للتحقيق بقضية تحرش بطالبة لديه وأوقف عن التدريس في الجامعة .
 
وتضمنت الشكوى التي تقدمت بها الطالبة محادثات على الفيسبوك مع الدكتور المذكور فيها ما يخل بالآداب وصور عن الحوارات التي جرت معه مدعية أنه حاول التحرش بها أيضا من خلال محادثات “الواتس آب” وإرسال صور مخلة بالآداب لإغرائها ، واستدعائها إلى مكتبه لأمور غير أخلاقية، ما دفعها لحظره الكترونياً، وإبلاغ عمادة الكلية بتصرفاته.
 
وللوقوف على حيثيات الموضوع تواصلت صاحبة الجلالة مع عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية في جامعة دمشق الدكتورة فاتنة الشعال التي أكدت أنه تم إيقاف الدكتور المذكور عن التدريس لمدة ثلاثة أشهر قابلة للتجديد، مشيرةً إلى أنه عضو هيئة تدريسية في كلية الآداب قسم اللغة العربية.
 
وأكدت الشعال أن إدارة الجامعة قامت بحل الموضوع بعد إجراء التحقيقات، واتخذت الإجراءات اللازمة بحقه.
 
وللمزيد من الشفافية والوضوح أجرت “صاحبة الجلالة” اتصال هاتفي مع الدكتور الذي فضلنا عدم ذكر اسمه ريثما تنتهي التحقيقات والذي أكد إيقافه عن التدريس، بعد أن تم التحقيق معه من قبل لجنة من رئاسة جامعة دمشق، متهما الجامعة بالتجني عليه واتهامه بتهم لا علاقة له بها.
 
وقال .. إن هناك دكاترة من القسم أرسلوا لي طالبة وتحدثت معها على “الواتس أب” ، ولم أقل أي كلمة خلال المحادثة تخدش الحياء، بل كانت كل محادثة تبدأ بكلمة ابنتي” مبيناً أنه لم يرتكب أي أثم يستحق توقيفه عن التدريس وأن القضية لم تنته وهي قيد المحاكمة.
 
وأكد الدكتور أن وقائع التحقيق لم تثب أي إدانة، وأنه لم يلتق بالطالبة ولم يخرج معها ولا حتى أخطأ معها بالكلام، مستهجناً الصيغة التي عوقب بها وخاصة أنه لم يقوم بأي عمل يسيء للجامعة وللعملية التدريسية.
 
وأوضح الدكتور.. أن اللجنة المكلفة بالتحقيق معه لم تستمع إلى إفادته، بل اعتمدت على شكوى الطالبة التي لا أساس لها من الصحة ، مشيرا إلى أن جميع المحادثات التي تحدث بها مع الطالبة بحوزته ولا يوجد أي فيها ما يستدعي لعقابه.
 
وهنا يتساءل متابعون … ما الذي يمكن أن يدفع دكتور جامعي لابتزاز طالبة لديه والتخلي عن القيم وأخلاقيات المهنة؟!،.. ولماذا لا تستمع الجامعة إلى إفادته قبل اتخاذ قرار ربما يكون مصيري بالنسبة لدكتور جامعي؟
 
عدد القراءات : 3433
التصويت
تسليم روسيا لسورية منظومة "إس-300" هل هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3463
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018