الأخبار |
نيوزيلندا سترد على أردوغان وجها لوجه بشأن تصريحاته حول مجزرة المسجدين  الأمم المتحدة تنتقد بشدة العقوبات الأميركية ضد فنزويلا  روسيا والصين تؤكدان على ضرورة القضاء النهائي على الوجود الإرهابي في سورية  حزب الرئيس بوتفليقة يدعم مطالب التغيير في الجزائر  مجلس الشعب يوافق على إحداث السورية للحبوب  مقتل 6 من الشرطة الباكستانية بهجوم لطالبان غربي البلاد  استشهاد فلسطيني برصاص الجيش الإسرائيلي في بيت لحم بالضفة الغربية  قصة وجع.. بقلم: أ.روريتا الصايغ  ليلة القهرمانات.. بقلم: نبيه البرجي  الفوضى والقتل العشوائي يخيمان على المدينة … «قسد» تطبق «شريعة الغاب» في الرقة  شبكة حقوقية «معارضة» تقر: «التحالف» ارتكب جرائم حرب في سورية  طائرة أميركية تتجسس على القواعد الروسية في سورية … تحشيد بحري غربي لافت في شرق المتوسط!  «قهوة تركي» في السبع بحرات!  ترامب يعلن القضاء على «داعش»: لا انسحاب أميركياً من سورية  بطل سلفيت أيقونة جديدة... رغماً عن إسرائيل  فرنسا تنشر الجيش... لقمع «السترات الصفر»!  غوايدو رئيس انتقالي؟... أبرامز لا يعرف الإجابة!  رئيسة وزراء بريطانيا تقول إن بلادها لن تترك الاتحاد الأوروبي في 29 أذار  نيوزيلندا تعلن الحظر الفوري لكل الأسلحة الهجومية النصف آلية ذات الطراز العسكري     

أخبار سورية

2018-09-20 15:13:02  |  الأرشيف

إيقاف دكتور في جامعة دمشق بسبب تحرشه بطالبة

أحيل دكتور جامعي من قسم اللغة العربية بجامعة دمشق للتحقيق بقضية تحرش بطالبة لديه وأوقف عن التدريس في الجامعة .
 
وتضمنت الشكوى التي تقدمت بها الطالبة محادثات على الفيسبوك مع الدكتور المذكور فيها ما يخل بالآداب وصور عن الحوارات التي جرت معه مدعية أنه حاول التحرش بها أيضا من خلال محادثات “الواتس آب” وإرسال صور مخلة بالآداب لإغرائها ، واستدعائها إلى مكتبه لأمور غير أخلاقية، ما دفعها لحظره الكترونياً، وإبلاغ عمادة الكلية بتصرفاته.
 
وللوقوف على حيثيات الموضوع تواصلت صاحبة الجلالة مع عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية في جامعة دمشق الدكتورة فاتنة الشعال التي أكدت أنه تم إيقاف الدكتور المذكور عن التدريس لمدة ثلاثة أشهر قابلة للتجديد، مشيرةً إلى أنه عضو هيئة تدريسية في كلية الآداب قسم اللغة العربية.
 
وأكدت الشعال أن إدارة الجامعة قامت بحل الموضوع بعد إجراء التحقيقات، واتخذت الإجراءات اللازمة بحقه.
 
وللمزيد من الشفافية والوضوح أجرت “صاحبة الجلالة” اتصال هاتفي مع الدكتور الذي فضلنا عدم ذكر اسمه ريثما تنتهي التحقيقات والذي أكد إيقافه عن التدريس، بعد أن تم التحقيق معه من قبل لجنة من رئاسة جامعة دمشق، متهما الجامعة بالتجني عليه واتهامه بتهم لا علاقة له بها.
 
وقال .. إن هناك دكاترة من القسم أرسلوا لي طالبة وتحدثت معها على “الواتس أب” ، ولم أقل أي كلمة خلال المحادثة تخدش الحياء، بل كانت كل محادثة تبدأ بكلمة ابنتي” مبيناً أنه لم يرتكب أي أثم يستحق توقيفه عن التدريس وأن القضية لم تنته وهي قيد المحاكمة.
 
وأكد الدكتور أن وقائع التحقيق لم تثب أي إدانة، وأنه لم يلتق بالطالبة ولم يخرج معها ولا حتى أخطأ معها بالكلام، مستهجناً الصيغة التي عوقب بها وخاصة أنه لم يقوم بأي عمل يسيء للجامعة وللعملية التدريسية.
 
وأوضح الدكتور.. أن اللجنة المكلفة بالتحقيق معه لم تستمع إلى إفادته، بل اعتمدت على شكوى الطالبة التي لا أساس لها من الصحة ، مشيرا إلى أن جميع المحادثات التي تحدث بها مع الطالبة بحوزته ولا يوجد أي فيها ما يستدعي لعقابه.
 
وهنا يتساءل متابعون … ما الذي يمكن أن يدفع دكتور جامعي لابتزاز طالبة لديه والتخلي عن القيم وأخلاقيات المهنة؟!،.. ولماذا لا تستمع الجامعة إلى إفادته قبل اتخاذ قرار ربما يكون مصيري بالنسبة لدكتور جامعي؟
 
عدد القراءات : 3433
التصويت
هل تخرج احتجاجات السترات الصفراء في فرنسا عن السيطرة؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3476
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019