الأخبار |
النياشين تلمع في دمشق “الشمال والشرق إلى حسم”  جاسيندا أرديرن تعلن رفع الأذان والوقوف دقيقتي صمت  توكايف يؤدي اليمين الدستورية رئيسا لكازاخستان  كراكاس لـ ترامب: أي تحالف فاشي جديد لن يتغلب على إرادتنا المستقلة  ماي: لن يتم تأجيل بريكست لما بعد 30 يونيو ما دمت في منصبي  الإفراج عن 106 محكومين بموجب عفو خاص  برلمان كازاخستان يصادق على تغيير اسم العاصمة "أستانا" إلى "نور سلطان" تخليدا لاسم رئيس البلاد الأول  خبيرة تكشف كمية البيض الصحية التي يمكن تناولها  المشروبات السكرية تزيد خطر الموت بأمراض القلب والسرطان!  "Xiaomi" تطلق هواتف مميزة بأقل من 150$!  "ياندكس" الروسية تطلق شبكتها الخاصة للتواصل الاجتماعي  موقف برشلونة يوجه دفة جريزمان نحو عملاق إنجليزي  الكشف عن حيلة يوفنتوس لرفع سعر هدف الريال  يوفنتوس يهدد حلم زيدان في ميركاتو الصيف  وداعا أستانا!.. عاصمة المفاوضات السورية تغير اسمها  ضبط سيارة محملة بكميات كبيرة من المواد المخدرة بريف حمص  الكونغرس الأمريكي بصدد اتخاذ خطوة جديدة ضد "حزب الله"  حزبان كبيران في الجزائر يدعمان الاحتجاجات  تطورات قادمة خطيرة .. تضع المنطقة على فوهة بركان البارود  الكشف عن حجم الكارثة الإنسانية التي لحقت باليمن جراء العدوان     

أخبار سورية

2018-09-10 14:59:45  |  الأرشيف

خبير روسي: لا توجد صعوبات فنية عند المسلحين في العراق وسورية لإنتاج أسلحة كيميائية

وصف خبير الأسلحة الكيميائية، مفتش الأمم المتحدة السابق في العراق، الروسي أنطون أوتكين، حجم الحرب الكيميائية في الشرق الأوسط بأنها أكبر مما يتم تداوله في الإعلام.
 
وأضاف أوتكين، بأن عدد الحالات التي تم فيها استخدام أسلحة كيميائية وصل إلى 65 حالة عام 2016، بحسب منظمة حظر الأسلحة الكيميائية.
 
تصريحات الخبير هذه جاءت تعليقا على تصريح نائب وزير الخارجية الروسية، أوليغ سيرومولوتوف، الذي قال "إنه خلال سنوات القتال في سوريا، وفي العراق المجاور، وردت معلومات عن استيلاء المسلحين على وثائق علمية تقنية لإنتاج الأسلحة الكيميائية، وعلى منشآت كيميائية مع المعدات، وعن إشراك الخبراء المدنيين والعسكريين الكيميائيين في تركيب المواد السامة".
وتابع قائلا، ومن الضروري أن نتذكر أن تنظيم "داعش" الإرهابي تشكل بالأساس من عدد كبير من عناصر الجيش العراقي السابق، والمجمع الصناعي العسكري العراقي، حيث أن عددا كبيرا من الخبراء المهنيين من البرنامج العسكري الكيميائي العراقي انتقل للخدمة إلى جانب "داعش" ولذلك يمكن أن يكون هناك عدد كاف من المختصين في الأسلحة الكيميائية، إلى جانب المسلحين الدواعش. ومع توافر الخبراء الكيمائيين، فإنه من السهل استخدام الأسلحة الكيميائية.
 
يجدر الذكر أنه يمكن استخدام أشياء بسيطة مثل الكلور في أسطوانات كسلاح كيميائي. ويمكن شراؤها حتى في المتاجر الدولية الكبيرة عبر الإنترنت، بالإضافة إلى فلوريد الهيدروجين، وهو عنصر ضروري لإنتاج السارين. لذلك، لا توجد أية مشاكل فنية خاصة من وجهة نظر "داعش" والمسلحين في العراق وسوريا لإنتاج الأسلحة الكيميائية".
عدد القراءات : 3376
التصويت
هل تخرج احتجاجات السترات الصفراء في فرنسا عن السيطرة؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3476
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019