دمشق    21 / 09 / 2018
السعودية تغرق في الديون بسبب حربها على اليمن  هل حقاً باتت سوريّة عاجزة، وأسيرة للتفاهمات الإقليمية والدولية؟.  واشنطن ترفض إعطاء الرئيس الفلسطيني تأشيرة دخول للمشاركة في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة  من جنيف إلى صنعاء: "غريفيث" بين "عقارب" الوقت و"عقارب" السلام.!  انقسام أوروبي على «الطلاق» البريطاني  أميركا توسّع عملها العسكري في تونس  وفاة رئيس فيتنام اليوم الجمعة  هل يستقيل ترامب أو يُعزل.. بقلم: جهاد الخازن  سورية والقوة الاستراتيجية.. السر الذي كشفه نصرالله عن الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة  إعادة التغذية الكهربائية إلى 13 منطقة في الغوطة الشرقية  الجيش يسحق الحرفيين بسباعية في افتتاح الدوري السوري  ترامب أصبح وحيدا.. مولر ينتزع أكبر نصر في التحقيقات الروسية  حلم أردوغان يتبخر.. بقلم: سامح عبد الله  سوتشي حدود النجاح.. بقلم: سيلفا رزوق  هذه هي البنود العشرة لاتفاق بوتين وأردوغان  تعيين ريهانا في منصب سفيرة  بماذا انذرت موسكو تل أبيب؟.. بقلم: عباس ضاهر  مسؤول أمريكي: واشنطن وموسكو تعملان من وراء الكواليس لحل الأزمة في سورية  روسيا تحذر من تبعات خطيرة جراء النهج الأمريكي في التسوية بين الفلسطينيين والإسرائيليين  الخارجية العراقية توجه بإعادة سفيرها لدى طهران إلى بغداد لاتخاذ الإجراءات المناسبة في حقه  

أخبار سورية

2018-09-09 03:19:08  |  الأرشيف

«إم تي في» اعتذرت عن تقرير فيه «إهانة» لهم! .. مئات المهجرين السوريين سيعودون اليوم من لبنان

أعلن لبنان، أنه سيقوم بتأمين «العودة الطوعية» لمئات من اللاجئين السوريين الموجودين في أراضيه إلى وطنهم صباح اليوم، في وقت اعتذرت فيه قناة «إم تي في» اللبنانية من هؤلاء اللاجئين عن مقال عنصري اتهمتهم فيه بأنهم نقلوا مرضاً عضالاً إلى لبنان.
وأعلنت المديرية العامة للأمن العام اللبناني، في بيان لها، أنها «ستقوم بتأمين العودة الطوعية لمئات من اللاجئين السوريين الموجودين داخل الأراضي اللبنانية إلى سورية، صباح اليوم الأحد»، وذلك بحسب موقع «اليوم السابع» الإلكتروني المصري.
وذكر البيان، أن المهجرين السوريين سيتم تأمين عودتهم إلى بلداتهم في سورية من خلال معابر (المصنع- العبودية- الزمراني) الحدودية، وأنه تم تحديد 9 نقاط لتجمع هؤلاء واتخاذ الإجراءات اللازمة نحو تنظيم عملية عودتهم، نظراً لكونهم يقطنون مناطق مختلفة ومتفرقة من البلاد. ويتولى الأمن العام اللبناني منذ قرابة 3 شهور عملية تأمين العودة الطوعية لدفعات من المهجرين السوريين الذين يبدون رغبة مسبقة بالعودة إلى بلداتهم ومدنهم في سورية، بالتنسيق مع مفوضية اللاجئين، حيث يقوم بتسجيل الأسماء والأعداد، والتنسيق مع السلطات الأمنية السورية في شأن ترتيبات عودتهم على دفعات ومراحل متتالية. وطرحت روسيا منتصف تموز الماضي مبادرتها لإعادة المهجرين السوريين من الخارج، وأنشأت مجموعتي عمل في الأردن ولبنان، تضم كل منها بالإضافة إلى ممثلين عن البلدين مسؤولين من روسيا وأميركا، وذلك بعد استعادة الحكومة السورية على أجزاء واسعة من البلاد. وقام مسؤولون روس بجولات إلى كل من تركيا ولبنان والأردن ودمشق، لمناقشة المبادرة، كما حضت موسكو مجلس الأمن الدولي، على المساعدة في «انتعاش الاقتصاد السوري وعودة اللاجئين».
وفي دمشق أعلن مجلس الوزراء تشكيل «هيئة تنسيق لعودة المهجرين في الخارج إلى مدنهم وقراهم» برئاسة وزير الإدارة المحلية والبيئة حسين مخلوف، الذي أكد في تصريحات صحافية أن «عودة المهجرين السوريين إلى الوطن تشكل أولوية بالنسبة للحكومة والأبواب مفتوحة أمام جميع أبناء سورية للعودة الآمنة».
وأقامت روسيا في سورية مركزاً لاستقبال وتوزيع اللاجئين، وأفاد في نشرة له، بأن أكثر من مليون و700 ألف سوري عبروا عن رغبتهم في العودة إلى بلادهم من 9 بلدان في العالم، نصفهم يقطنون في لبنان.
ومنذ إطلاق روسيا لمبادرتها، عاد آلاف المهجرين السوريين من لبنان على دفعات، بينما أكدت الحكومة أنها جهزت معبر نصيب الحدودي مع الأردن لعودة اللاجئين.
في غضون ذلك، اعتذرت قناة «إم تي في» اللبنانية الخاصة من المهجرين السوريين، عن مقال عنصري نشره موقعها الإلكتروني، يتهم هؤلاء بالتسبب بزيادة الإصابات بمرض السرطان في البلد المضيف، بسبب الالتهابات التي يحملونها معهم.
وقالت القناة في بيان نقله الموقع الإلكتروني لقناة «روسيا اليوم»: «منذ أن نشر موقع MTV قبل أيّام مقالاً عن سبب زيادة الإصابات بالسرطان في السنوات الأخيرة في لبنان، مستعيناً بطبيب مختصّ، أعاد ذلك لأسبابٍ عدّة، منها سبب غير مباشر برأيه، هو الالتهابات التي قد يحملها بعض النازحين السوريّين نتيجة الظروف الحياتيّة التي عانوا منها، شُنّت حملة بعضها منظّم وبعضها الآخر عفوي على المحطة، علماً أنّنا أوضحنا، بعد ساعات على نشر المقال، موقفنا من هذا الأمر وتعاطفنا مع النازحين من الناحية الإنسانيّة، واعتذرنا عمّا كُتب وحذفنا المقال».
وخلص بيان المحطة التلفزيونية الخاصة إلى القول: «يكرّر موقع MTV اعتذاره وتوضيحه، كما أسفه للحملات المغرضة، داعياً للعودة إلى المساحة الإنسانيّة المشتركة بعيداً عن استنفار العصبيّات والتوتّرات».
وزعم التقرير الذي نشره موقع القناة قبل ذلك، أن المهجرين السوريين كانوا أحد أسباب انتشار السرطان بلبنان في العام 2018، وأشار إلى أن «الالتهابات المتزايدة بفعل تكاثر النازحين السوريين في لبنان تتسبّب بشكل غير مباشر في مرض السرطان، فهؤلاء، بسبب الظروف السيئة التي عانوها مرغمين، يأتون ببكتيريا خطيرة قد تخلق الأمراض لدى الإنسان!!».
عدد القراءات : 3296

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider