الأخبار |
قرار دولي جديد حول الحديدة: عملية إنعاش لا تطمئن «أنصار الله»  «المحافظون» ينقذون ماي... ويغرقون بريطانيا!  والي أنقرة على أدلب.. بقلم: محمد محمود مرتضى  سورية تشهد "عاصفة" لا ترحم  تخوف من فرض الرؤية الامريكية بالقوة: سر الوفود الاردنية الى رام الله  أمريكا: نعول في مواجهتنا مع روسيا والصين على الردع النووي  ماي تنجو من "سحب الثقة"  قناة عبرية تكشف النقاب عن تفاصيل جديدة حول "صفقة القرن"  وهاب: لو حضر الرئيس الأسد القمة الاقتصادية لتراكض الرؤساء للحضور  تقرير: أوامر أميركية منعت دعوة سورية إلى قمة بيروت  يا صاحبي.. حتى الدمى تفكر!.. بقلم: نبيه البرجي  بيدرسون يواصل زيارته ولقاءاته في دمشق … مصدر دبلوماسي: نأمل أن يكون لديه «تفهم جديد» للوضع في سورية والحفاظ على حياديته  واشنطن تعلن وقف العمل بمعاهدة الصواريخ المتوسطة في الموعد المحدد  أردوغان يكشف العدد الحقيقي لقتلى الجيش الأمريكي بانفجار منبج  مايك بنس: بعد أن هزمنا "داعش" في سورية قواتنا تعود إلى الوطن  الخارجية الإيرانية: إطلاق القمر الصناعي لا يعد عملا عسكريا  ظريف: لقد أدرك العالم أن أمريكا باتت بمثابة "الملك العاري"  بعد اعتقاله في سورية.. داعشي أميركي: شهدت عمليات ذبح وصلب ولست نادماً     

أخبار سورية

2018-09-07 15:08:42  |  الأرشيف

الخارجية: سورية تدين بشدة الحملة البريطانية المضللة ضد روسيا الاتحادية وتعبر عن تضامنها معها


أدانت سورية بشدة حملة التضليل البريطانية والاتهامات الملفقة لروسيا الاتحادية مؤكدة تضامنها مع الموقف الروسي الرافض للإدعاءات والاكاذيب البريطانية.

وقال مصدر مسؤول في وزارة الخارجية والمغتربين في الجمهورية العربية السورية في تصريح لـ سانا اليوم” تقوم الحكومة البريطانية بشن حملة تضليل واتهامات ملفقة تتعلق باستخدام مزعوم لمواد كيميائية سامة من قبل الاتحاد الروسي وفي هذا المجال تعبر الجمهورية العربية السورية عن تضامنها مع الموقف الروسي الذي رفض بشكل قاطع هذه الادعاءات والأكاذيب البريطانية وأعرب عن الاستعداد لإجراء مشاورات مع الجانب البريطاني وفقا للاتفاقات الموقعة بين الجانبين في مجال القضايا الإجرامية.

وأضاف المصدر إن سورية تؤكد أن الادعاءات البريطانية المفبركة تأتي في سياق تلاشي ثقة شعوب العالم بأفعال الحكومة البريطانية وسياساتها الهدامة في مختلف المجالات وخاصة أن روسيا أكدت أنها لم تقم أبدا بأي تطوير أو إنتاج أو تخزين للمواد الكيميائية السامة التي أطلقت عليها بلدان غربية تسمية “النوفيتشوك” كما أن بلدانا عديدة في أوروبا الغربية طورت مثل هذه المادة بما في ذلك بريطانيا الأمر الذي يثير تساؤلات كثيرة حول ما يسمى قضية “سكريبال” المفبركة والحادثة المشابهة لها في مدينة ايمس بيري.

وأوضح المصدر أن سورية التي كانت طيلة سنوات مضت ضحية لحملات تضليل قامت بها بريطانيا لا يمكن لها أن تنسى الدعم الذي قدمته الحكومة البريطانية للمجموعات الإرهابية المسلحة بما في ذلك جماعة “الخوذ البيضاء” الإرهابية التي قامت بتمثيل مسرحيات باستخدام السلاح الكيميائي لاتهام الدولة السورية بذلك وتبرير الاعتداءات الأميركية والفرنسية والبريطانية عليها وتحذر سورية من تكرار هذه المسرحيات في إدلب.

وختم المصدر تصريحه بالقول “إن وزارة الخارجية والمغتربين تكرر إدانتها الشديدة للحملة البريطانية على روسيا الاتحادية وتدعوها للتوقف عن مثل هذه الحملات المضللة وتطالبها بوقف دعمها المباشر للمجموعات الإرهابية المسلحة في سورية بما في ذلك ما تقدمه من دعم لجماعة “الخوذ البيضاء” والمنظمات الإرهابية المسلحة الأخرى في سورية.

 

عدد القراءات : 3440
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3466
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019