الأخبار |
خبراء: تغريدة ترامب حول الجولان قد تكون جزءا من صفقة القرن  البيت الأبيض يعلن تحرير الأراضي السورية من تنظيم "داعش" الإرهابي بالكامل  الخارجية: الإدارة الأميركية لا تمتلك أي حق أو ولاية في أن تقرر مصير الجولان المحتل وأي اعتراف أو إجراء منها حوله عمل غيرشرعي  تقرير سري يحمل معلومات خطيرة... خطة التخلص من القذافي بدأت قبل ربع قرن من مقتله  الجولان السوري المحتل: خزان المياه والنبيذ لإسرائيل  الكرملين: تصريحات ترامب حول الجولان السوري تهدد استقرار المنطقة  الاتحاد الأوروبي يعلن أنه لا يعترف بسيادة إسرائيل على مرتفعات الجولان السورية  أجندات التقسيم والتفتيت في واشنطن و"تل ابيب"  الجعفري: أي إجراء من الولايات المتحدة حول الجولان المحتل عمل غير شرعي  السفير آلا: استهداف سورية بقرارات مسيسة في مجلس حقوق الإنسان يعكس النفاق السياسي لأصحابها  ما قيمة اعتراف ترامب بسيادة الاحتلال الإسرائيلي على الجولان السورية؟  كوريا الشمالية تتخذ قرارا مفاجئا بعد فشل قمة فيتنام  أردوغان: حديث ترامب حول الجولان يضع المنطقة على شفا أزمة جديدة  مصر: نؤكد موقفنا الثابت باعتبار الجولان السوري أرضا عربية محتلة  ليبرمان: حققنا فشلا مدويا في حرب غزة الأخيرة  إصابة فلسطينيين اثنين برصاص الاحتلال الإسرائيلي شمال قطاع غزة  ارتفاع عدد ضحايا غرق العبارة في الموصل إلى 100 وأغلبهم نساء وأطفال  أردوغان: لن نخضع لضغوط النازيين والمدافعين عن التطرف فهم أخطر من داعش  سورية تعرب عن أسفها لحادث غرق العبارة ومواساتها للعراق بهذا المصاب الأليم  طهران تدين تصريحات ترامب حول الجولان السوري المحتل: غير شرعية وغير مقبولة     

أخبار سورية

2018-09-06 03:16:00  |  الأرشيف

الأسد يستعد لضرب جيب أردوغان

تحت العنوان أعلاه، كتب إيغور سوبوتين، في “نيزافيسيمايا غازيتا”، حول انعكاس عملية الجيش السوري لتحرير إدلب سلبا على الوضع الاقتصادي في تركيا.
 
 
 
وجاء في المقال: الهجوم الذي يستعد له الجيش الحكومي السوري على محافظة إدلب، والتي تعتبرها روسيا آخر حصن للإرهابيين في سوريا، سيسبب الصداع للبزنس التركي.
 
فحتى خلال الحرب، لم يتوقف تدفق السلع التركية إلى إدلب السورية. الآن، يمكن أن يتغير الوضع بشكل جذري، بسبب خطط دمشق الرسمية لبدء عملية تحرير هذه المحافظة.
 
وفي الصدد، قال رجل الأعمال التركي صالح أرسلان، لوكالة أنباء دوغان، إن شركات تصدير الحديد والاسمنت والزيوت النباتية والخضروات والفواكه إلى إدلب، لا تستطيع الحصول على مستحقاتها من التجار السوريين والبالغة 7 مليون دولار، بسبب التوتر في المحافظة، التي بدأت بالفعل الاستعداد لهجوم قوات الرئيس بشار الأسد والتشكيلات الموالية له.
 
أمّا خبير السياسة الأوراسية في مركز “المنظمة الدولية للدراسات الاستراتيجية” في أنقرة، كريم هاس، فلا ينفي فرضية أن روسيا، من خلال مساعدتها في تنفيذ الهجوم على إدلب، يمكن أن تضرب الأعمال التركية واقتصاد البلاد. وقال هاس لـ”نيزافيسيمايا غازيتا” :” لن يشكا ذلك ضربة إذا لم يتدفق تيار جديد من اللاجئين إلى تركيا ولم ينتشر الخطر الإرهابي على أراضي تركيا…إن ما يلحق ضررا كبيرا بالمناخ الاقتصادي في تركيا هو إلى حد كبير سياسة الدولة الداخلية، فضلا عن الأزمة السورية التي لم تُحل”.
 
ويرى هاس أن أنقرة أصبحت رهينة للوضع الحالي نتيجة للسياسة الخارجية الطموحة. فيقول: “إذا ما تم حل الأزمة السورية، فإن التعاون الاقتصادي بين أنقرة ودمشق سيرتفع بالتأكيد…من المعابر الحدودية الـ 13 بين تركيا وسوريا، يعمل الآن 4 فقط. سوريا، بالنسبة لتركيا، ممر عبور هام، فمن خلالها توصل أنقرة سلعها إلى الأردن والدول المجاورة له”.
 
المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة
عدد القراءات : 3361
التصويت
هل تخرج احتجاجات السترات الصفراء في فرنسا عن السيطرة؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3476
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019