دمشق    18 / 09 / 2018
مجلة "تايم" الأمريكية: المعلمون في أمريكا لا يجدون ما يسدون به رمقهم!  إسرائيل تبدي أسفها عن مقتل أفراد طاقم الطائرة الروسية في سورية  تطوير لقاح إنفلونزا يمكن تطبيقه ذاتيا!  برلين: يجب تنفيذ الاتفاق حول إدلب  روسيا تتوعد إسرائيل برد قاس  استشهاد ثلاثة فلسطينيين جراء اعتداءات لقوات الاحتلال على غزة والضفة  "أنصار الله" تعلن استعادة تباب شرق البيضاء  شويغو لليبرمان: إسرائيل مسؤولة عن تحطم الطائرة الروسية في سورية  الجعفري: عدوان “إسرائيل” الأخير على سورية استكمال لسياساتها العدوانية ومحاولاتها تقديم دعم معنوي للجماعات الإرهابية  "تناول طعام لشخصين" أثناء الحمل يهدد الأطفال بمرض مزمن في عمر السابعة  المبعوث الأممي يغادر صنعاء بعد مباحثات مع قادة جماعة "أنصار الله"  تركيا: "المجموعات المسلحة " تبقى في المناطق الموجودة بها ضمن الاتفاق مع روسيا  توسّع أميركيّ في الشرق السوريّ  بكين تتحدى ترامب وتفرض رسوما على 5200 سلعة أمريكية  الكيان الصهيوني يعترف بمسؤوليته بالهجوم على سورية  تعرفوا على البلدات و القرى السورية المشمولة بالمنطقة المنزوعة السلاح بعمق 15 كم  خارطة الكمين الإسرائيلي لـ"إيل-20"  كيف يتم إسقاط إمبراطورية الدولار؟  

أخبار سورية

2018-09-05 02:48:37  |  الأرشيف

في السويداء النساء يفضلن الولادات القيصرية.. وكذلك بعض الأطباء ولكلٍ أسبابه

بات إجراء عمليات الولادة القيصرية ضرباً من التفنن أو نوع من الرفاهية لدى كثير من النساء.
وأظهر تقرير أعدته مديرية صحة السويداء عن ارتفاع في نسبة إجراء عمليات الولادات القيصرية خلال النصف الأول لعام 2018 فقد وصلت عدد الولادات القيصرية إلى 866 ولادة في المشفى الوطني بالسويداء وحسب الإحصائيات وصلت الولادات الطبيعية إلى 1371 ولادة طبيعية لذات الفترة كما سجل مشفى سالي في النصف الأول من العام الحالي 51 عملية قيصرية.
مدير مشفى خاص أخصائي بالعقم والأمراض النسائية والتوليد وجراحتها جمال مسعود أشار إلى أن كثيراً من النساء الحوامل يفضلن الولادة القيصرية لأسباب مختلفة أهمها الخوف من آلام المخاض والولادة الطبيعية والخوف على صحة الجنين وصحة الأم من اختلاطات الولادة الطبيعية، مبيناً أن بعض الأطباء يفضلون إجراء العمليات القيصرية لاختيار الوقت الأنسب والأسرع للولادة ونقص الخبرة في فن التوليد والتعامل مع حالات الولادة المعقدة وخوف الأطباء من المسؤولية القانونية الواقعة على عاتقهم أمام أي مشكلة قد تحصل خلال الولادة إضافة لنقد الأهل وإلقائهم اللوم على الطبيب جراء المشاكل الصحية التي قد تصيب الأم والمولود وسهولة إجراء الجراحة القيصرية وكون أجور العملية القيصرية أكبر من أجور الولادة الطبيعية
وأكد مسعود أن قرار العمل الجراحي يجب أن يُتخذ من قبل فريق أطباء بإشراف الطبيب الخبير أو رئيس قسم المكلف الأشراف وأن ترفع أجور الولادة الطبيعية للطبيب لتساوي أجور العمليات القيصرية وذلك لما تتطلبه الولادة الطبيعية من وقت طويل وجهد كبير يتحمله الفريق الطبي لإتمام الولادة الطبيعية وبأوقات غير مناسبة وغالباً في الليل.
مشيراً إلى أن الولادة الطبيعية تجعل الأم في حالة صحية جيدة وقادرة على رعاية المولود والإرضاع الطبيعي بدون مساعدة أحد، بينما الولادة القيصرية تحتاج الأم لرعاية كبيرة سببه الجرح والرض العلاجي والألم بعد القيصرية مبيناً أن أهم عامل هو تطبيق قانون وزارة الصحة/ المريض مريض مشفى/ فلا يجوز لطبيب واحد اتخاذ القرار الجراحي وتنفيذه منفرداً والصحيح هو القرار الجماعي بإشراف رئيس القسم المختص ، علماً أن نسبة القيصريات لا تتجاوز عالميا 22% إلى 34% ولادة.
مدير المشفى الوطني في السويداء الدكتور فندي جمول أكد أن إجراء الولادة القيصرية في المشفى الوطني يتم ضمن شروط أهمها وضع الحامل صحياً ومدى حاجتها للعمل الجراحي إضافة إلى أن كثيراً من النساء الحوامل من يقصدن المشفى الوطني يتم إجراء قيصرية لهن نظراً لأن الولادات السابقة كانت قيصرية.
عدد القراءات : 3319

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider