الأخبار |
الحرب على النفط الإيراني: طريق ترامب مسدود؟  واشنطن تضغط على بكين من بوابة تايوان  ترامب يتمسّك بـ«أميركا أولاً»: نرفض العولمة!  الجيش يسيطر على مناطق واسعة وحاكمة في عمق الجروف الصخرية بتلول الصفا في بادية السويداء  وصول أولى مجموعات وسائل الحرب الإلكترونية إلى قاعدة حميميم  إسرائيل: الجيش سيواصل التصدي لإيران في سورية  ريال مدريد ينضم إلى صراع التعاقد مع فقير  عودة دفعة جديدة من أهالي أرياف حلب وإدلب وحماة عبر ممر أبو الضهور إلى قراهم المطهرة من الإرهاب  ميركل: أوروبا لا تفهم موقف لندن من تعاونها مع بروكسل بعد "بريكست"  من منبر الجمعية العامة.. ترامب يناشد زعماء العالم عزل إيران ويتوعدها بعقوبات جديدة  نتنياهو ورئيس "الموساد" في الولايات المتحدة لبحث الأزمة مع روسيا  العراق.. مسلحون يغتالون ناشطة حقوقية وسط البصرة في وضح النهار  منظومة "باستيون" الصاروخية تشارك في مناورات القطب الشمالي للمرة الأولى  خفايا قاعدة التنف .. ماحقيقة الانسحاب الاميركي منها؟!  "العمال البريطاني" يناقش اقتراحا بشأن تصويت ثان حول الخروج من الاتحاد الأوروبي  العالم ينتظم  النظام القمعي في سورية .. بقلم: ميس الكريدي  حكم الشعب..!؟ .. بقلم: سامر يحيى  المهرة تقاوم المشروع السعودي!     

أخبار سورية

2018-09-03 03:35:43  |  الأرشيف

رئيس بلدية داريا: 100 مليار أضرار داريا والمستهدف عودة 100 ألف مواطن على دفعات … بتكلفة مليار ليرة بدء العمل بمدخل داريا الأسبوع القادم

أكد رئيس مجلس مدينة داريا أن إعلان العودة إلى المدينة وقرار إعادة الأهالي إلى بيوتهم قد اتخذ وتم إعلانه. إلا أن البدء بإجراءات العودة ينتظر موافقة الجهات المختصة التي يعود إليها تحديد ماهيتها.
وكان محافظ ريف دمشق علاء منير إبراهيم أعلن إمكانية عودة الأهالي إلى بيوتهم بدءاً من اليوم التالي لإعلان العودة، وهذا ما أكده في كلمته أمام أهالي داريا الثلاثاء الماضي إذ قال: يسمح لكم بإلقاء نظرة على منازلكم حتى الخامسة مساء، وتأكيده أمام وسائل الإعلام أن العودة بدءاً من اليوم التالي لإعلانها.
وكان محافظ ريف دمشق شرح في وقت سابق آليات العودة بأنها ستتم على ثلاث دفعات وفقا لقوائم تستهدف 20 ألف عائلة.
وبالعودة إلى تصريحات رئيس مجلس مدينة داريا مروان عبيد للوطن فقد كشف عن تصديق العقد الخاص بتنفيذ مدخل المدينة بكلفة مليار ليرة، مبيناً أن عمل (الإنشاءات) سيبدأ بتأهيل مدخل المدينة خلال الأسبوع القادم.
وفي موضوع الخدمات بين عبيد أن ما تم صرفه من المبالغ المخصصة لإعادة الإعمار بلغ مليار ليرة فقط من بينها تجهيز بناء المستوصف والمخفر والهاتف، مبيناً أن المستوصف ليس فيه أي تجهيزات كما لم يتم فرز أي كادر طبي للعمل فيه وكذلك الهاتف، وموضحاً أن مؤسسات حكومية مثل المحكمة والمالية إضافة السجل المدني لم يتم العمل على تفعيلها بعد.
وعن موضوع الخدمات من مياه وكهرباء أكد عبيد ما سبق أن شاهدته «الوطن» الثلاثاء الماضي من عدم وصول الكهرباء والمياه إلى المدينة وعن عدم تنفيذ تمديدات لها داخل المدينة وفي الحارات.
وأوضح عبيد أن السبب في عدم التنفيذ يعود للخشية من السرقات التي حصل بعضها وأن عمليات تمديد التيار الكهربائي لمنازل المدنيين ستبدأ مع بدء عودتهم.
وأكد عبيد أن عدد السكان المستهدف إدخاله نحو 100 ألف إلى المنطقة (أ) التي تضم أحياء الشاميات والمحامين والمخفر، مؤكداً أن المنطقة تستوعب أعداداً أكثر من ذلك علما أن مسالة الدخول ستكون تباعا وذلك كي لا يكون هناك عائق في تامين الخدمات.
وأوضح عبيد أن أضرار مدينة داريا تصل إلى 20% وأغلب هذا الدمار موجود في المنطقة (ب) أما المنطقة (أ) التي سيتم إدخال الأهالي إليها في المرحلة الأولى فإن نسبة الدمار داخلها لا تتجاوز 7% كاشفا أن تكاليف الأضرار تصل إلى 100 مليار ليرة.
عدد القراءات : 3327

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل تنهي سيطرة الجيش السوري على إدلب الحرب على سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3325
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018