الأخبار |
تحديات إستراتيجية  بين الاستنفاذ والاستنزاف.. بقلم: سامر يحيى  التهدئة بين الفلسطينيين والإسرائيليين ستدخل حيز التنفيذ خلال الساعات المقبلة  لندن تراهن: ساعات حاسمة أمام «بريكست»  «أوبك» تتجاهل غضب ترامب: عائدون إلى خفض الإنتاج في 2019  بيدرسن مدعوّ لزيارة موسكو: «اتفاق سوتشي» تحت اختبار التصعيد الميداني  ألمانيا تهادن إردوغان: الاقتصاد فوق الجميع!  واشنطن تعلن «البراءة»: «أبلغ سيدك» لا تدين ابن سلمان!  ميركل: علينا العمل على رؤية وجود جيش أوروبي حقيقي  ثلاثة أسابيع حسّاسة في حرب اليمن  عرب "السلام" وجلّاديهم في إحتفالية باريس.. بقلم: المهندس ميشيل كلاغاصي  مهذبون ولكن.. الكلمة قاتلة كالرصاصة.. بقلم: أمينة العطوة  انتفاضة عارمة في جرابلس ضد الاحتلال وميليشياته ونظام أردوغان نهب أملاك عفرين وإنتاجها الزراعي  ما يسمى «معارضات سورية»  مؤسسات التدخل الإيجابي لا تتابع حركة السوق … جمعية حماية المستهلك: بعض الأسعار ارتفعت 20 بالمئة بسبب الدولار  الحريري: "حزب الله" يعرقل تشكيل الحكومة اللبنانية  سورية: جريمة قرية الشعفة تؤكد مجددا استخفاف دول “التحالف” غير الشرعي بحياة المدنيين وبأحكام القانون الدولي  من "أوسلو" إلى "صفقة القرن": حكاية تلازم المسار والمصير  مؤسس فيسبوك ينضم لمجموعة سرية إسرائيلية.. وعاصفة من التساؤلات!  ترامب ساخرا من ماكرون: كنتم تتعلمون الألمانية حتى أنقذناكم     

أخبار سورية

2018-08-29 04:00:07  |  الأرشيف

سورية ترفع جهوزيّتها.. 11 منظومة دفاع جوي جاهزة لرد العدوان الثلاثي المُرتقب

رفعت قوات الدفاع الجوي السوري خلال اليومين الماضيين من جهوزيّتها القتالية، وذلك بعد تهديدات أطلقتها الولايات المتحدة الأمريكية بأنها ستشن إلى جانب بريطانيا وفرنسا هجوماً صاروخياً على الأراضي السورية “في حال استُخدم السلاح الكيماوي في مدينة إدلب”.
التهديدات الأمريكية جاءت في أعقاب وصول وحدات النخبة في الجيش العربي السوري إلى محيط مدينة إدلب وريفها، تمهيداً للبدء بعملية عسكرية واسعة لتحريرها من سيطرت إرهابيي تنظيم القاعدة والفصائل المسلحة المرتبطة بها، والمدجعومة تركياً وخليجياً وغربياً.
وبحسب مصادر إعلامية متعددة، فإن وحدات الدفاع الجوي السوري بكافة صنوفها وأنواعها، تلقّت أوامراً برفع مستوى التأهب إلى الدرجة القصوى في مناطق مختلفة من البلاد،في حين قالت مصادر أخرى أن الأوامر لم تقتصر على قوات الدفاع الجوي فقط، بينما للقوات الصاروخية “البحرية” أيضاً.
وحذرت وزارة الدفاع الروسية مراراً خلال اليومين الماضيين، من أن المسلحين في محافظة إدلب التي تخضع 70% من أراضيها لسيطرة تنظيم القاعدة، تعمل بالتعاون مع عناصر من منظمة “الخوذ البيضاء” والاستخبارات البريطانية، على إعداد استفزاز كيميائي بغرض اتهام السلطات في دمشق بشن هجوم باستخدام مواد سامة، مشيرة إلى أن هذا الحادث سيوظف لاستغلاله ذريعة لضربة أمريكية بريطانية فرنسية على سورية.
حيث اعتبرت وزارة الدفاع الروسية أن هذه العملية قد تجري لتغطية هجوم كبير للمسلحين في إدلب على مواقع الجيش السوري في محافظتي حماة وحلب المجاورتين، لافتةً إلى أن الولايات المتحدة عززت في الفترة الماضية مجموعة قواتها الضاربة في مياه البحر الأبيض المتوسط استعداداً لشن ضربتها الصاروخية على سورية.
بينما نقل الإعلامي السوري “كامل صقر” غن مصادر عسكرية لم يسمّها، بأن قوات الدفاع الجوي السوري وُضع في حالة تأهب من الدرجة الأولى على خلفية تصاعد التهديدات الغربية بش ضربات صاروخية على سورية قد تقوم بها كلٌ من الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا، في خطوة عدائية قد تسبق أو تواكب العملية العسكرية التي يعتزم الجيش السوري إطلاقها لاستعادة محافظة إدلب شمالي البلاد.
وأشارت المصادر، بحسب الإعلامي صقر، إلى أن أوامر القيادة العسكرية صدرت بوضع كل كتائب الصواريخ في حالة جاهزية قصوى وأن آخر التعليمات لتلك الكتائب تقضي بأن تتعامل الدفاعات الصاروخية السورية مع أية أهداف معادية مباشرة دون انتظار أية أوامر، مشيراً إلى أنه جرى تذخير كامل بطاريات الإطلاق في مختلف وحدات الدفاع الجوية للتعامل مع أية ضربة في أية وقت، وعلى رأسها منظومات الـ إس، والباتشورا، والبانتسير، والبوك.
وتتحسب دمشق من احتمال قيام واشنطن بهجمات صاروخية على محور البادية الجنوبية، لاسيما مع اقتراب وحدات الجيش السوري ميدانياً من قاعدة التنف التي تنشر فيها واشنطن قوات تابعة لها.
وفي السياق، نقلت وسائل إعلام ليلة الاثنين عن مصادر أهلية في مدينة إدلب، أن عناصر ما يسمّى “الخوذ البيضاء” الإرهابية يقومون بالتحضير لمسرحية الكيميائي في ريف ادلب، بعد أن شوهد نشاط ملحوظ لعناصر المنظمة الإرهابية التي أسسها أحد ضباط الاستخبارات البريطانية، في سجن جسر الشغور الذي يحتوي على مستودعات لمواد سامة.
وبحسب ما نُقل عن المصادر الأهلية، “سيشارك 250 عنصراً من الخوذ البيضاء مع مسلحين أجانب، وتم نقل بعض المواد إلى قرية حلوز المسيحية القريبة من جسر الشغور تمهيداً لاستخدامها أيضاً في البلدة”.
مضيفةً أن “موعد الاستخدام سيكون بعد أسبوع من العمليات العسكرية للجيش السوري”، علماً أن عناصر “الخوذ البيضاء” كانت قد قامت في وقت سابق بنقل المواد السامة عبر معبر الحسانية من الأراضي التركية والتي تشرف على إدارتها عناصر من المنظمة الإرهابية.
وكانت وزارة الدفاع الروسية أعلنت أن مجموعة خاصة من المسلحين المدربين من قبل الشركة العسكرية البريطانية الخاصة “أوليفا”، تخطط لتمثيل عملية إنقاذ لضحايا هجمات كيميائية تقوم بتجهيزها في إدلب، معلنةً أن تصرفات الدول الغربية في سورية تهدف إلى تفاقم الوضع في المنطقة وعرقلة عملية السلام”.
والأحد، نفذت جبهة النصرة والجماعات المسلّحة المنتشرة في إدلب وريفها، حملة اعتقالات عشوائية طالت الشباب والرجال من المدنيين في محافظة إدلب بتهم مختلفة، منها التفكير بالتواصل مع أجهزة الدولة السورية، أو لأنهم موظفون في مؤسسات الدولة، وهو ما يزيد من مخاوف الأهالي من استغلال المعتقلين والأطفال المخطوفين في سيناريو السلاح الكيميائي الذي يُحضّر له، ليتم اتهام الجيش السوري لاحقاً باستخدام هذا السلاح.
مصادر أهلية شدّدت على أنَّ عدد المعتقلين من الشباب والرجال تجاوز الـ 1000 معتقل، وأن حملة الاعتقالات ما زالت مستمرّة، في حين نقلت وكالة “سبوتنيك” عن مصادر محلية في إدلب قولها، إن عناصر من منظمة “الخوذ البيضاء” نقلوا شحنة من 8 براميل من معمل متخصص في إعادة تصنيع مادة الكلور في منطقة أطمة عند الحدود التركية، وقد تزامن ذلك مع إعلان النفير ضمن جماعة الخوذ البيضاء واستدعاء عناصر الاحتياط من مناطق عدة في محافظة إدلب.
وكان عدوان أميركي – بريطاني – فرنسي استهدف مواقع سورية بنحو 110 صواريخ في نيسان الماضي، فيما أسقطت الدفاعات الجوية السورية معظم هذه الصواريخ.
ولم يغب عن الأذهان بعدُ ما كُشف مؤخراً عن تعاون إسرائيلي علني مع منظمة الخوذ البيضاء، حيث أشارت وسائل إعلام عبرية (القناة العاشرة)، إلى أن منظمة إسرائيلية عملت مع جماعة الخوذ البيضاء ودرّبتهم على عمليات إنقاذ.
يُشار إلى أن الجيش العربي السوري يمتلك أكثر من 11 منظومة دفاع جوي متنوع، يتراوح مداها بين القصير والمتوسط المدى، حيث لعبت دوراً مهماً في صد أكثر من 3 هجمات أمريكية وإسرائيلية على مواقع الجيش خلال الأشهر الماضية، قي حين لا يُعرف إن كانت الجيشش السوري تسلّم منظومات حديثة كالـS300 ذائع الصيط أو غيره من المنظومات الصاروخية التي تُشكل رعباً للدول المناوئة للدولة السورية.
عاجل
عدد القراءات : 3479
التصويت
تسليم روسيا لسورية منظومة "إس-300" هل هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3460
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018