الأخبار |
«حجّ» إقليمي ودولي إلى العراق: الاقتصاد يتصدّر أجندة الزوّار  الصراع الأميركي ـ السعودي ـ التركي على قطر قيد التسوية.. بقلم: د.وفيق إبراهيم  لافروف يدعو إلى إطلاق عمل «الدستورية» بأسرع وقت  أنزور يدعو الكرد إلى عدم «التشاطر» على دمشق والرهان عليها لأنها منبع الثقة  الشرطة العسكرية الروسية تكثف انتشارها في سورية  إدلب بين «أستانا» وآمال بيدرسون.. بقلم: سامر علي ضاحي  "لكمة قوية لتنظيم داعش"... الجيش النيجيري يشن هجوما ويطرده من بلده  إيران تنتقد زيارات المسؤولين الأميركيين التحريضية إلى المنطقة  نجل القذافي يشيد بدور روسيا في دعم السلام في ليبيا  روحاني: لا نخشى الحظر  صمود الثقافة  موسكو لا تستبعد قيام أوكرانيا باستفزازات جديدة في عام 2019  القبعاتُ الحمر تتزايد في سورية ماذا يحدث؟  بوتين: لن نغمض أعيننا عن نشر الصواريخ الأمريكية التي تشكل تهديدا مباشرا لأمننا  قطر تصعد لهجتها... هذه الدولة العربية "عدو"  البرلمان البريطاني يرفض بالأغلبية خطة ماي للخروج من الاتحاد الأوروبي  أبو الغيط: سورية ستعود للجامعة العربية لا محالة.. لكن!  مجلس الأمن يصوت اليوم على نشر مراقبين لوقف إطلاق النار في الحديدة     

أخبار سورية

2018-08-28 10:00:47  |  الأرشيف

النقيب الطيار علي محسن علي للأزمنة: هدفي من رحلتي إيصال رسالة محبة وسلام لأرواح الشهداء الذين قدموا أرواحهم دفاعاً عن سورية.

أكد النقيب الجريح علي محسن علي الذي تعرض لإصابة ادت إلى بتر قدمه اليسرى استبدلها بطرف صناعي لموقع مجلة الأزمنة بأن الهدف من الرحلة التي قام بها من مصياف سيراً على الأقدام هي رسالة محبة ووفاء لأرواح الشهداء الذين قدموا أرواحهم دفاعاً عن أرض سورية .

ونفى ( محسن ) للأزمنة بأن يكون حاملاً أي من الطلبات وإيصالها إلى المسؤولين في ( دمشق ) بل أكد بأن ( رحلته ) ايصال رسالة للإنسان السليم قبل المعاق جسدياً بأن الإرادة قبل أي شيء .

حيث لفت النقيب الجريح إلى أنه أراد من خلال المسير أن يكون للمصابين من أبطال الجيش العربي السوري حضور فاعل في الألعاب الرياضية الخاصة، لا سيما أنهم يتمتعون بلياقة بدنية عالية وبنية جسدية قوية وإرادة صلبة تمكنهم من تحقيق الكثير من الإنجازات الرياضية بهذا الصدد، مبينا أنه في كل قرية أو بلدة مر بها وخصوصاً الأماكن المحررة حديثاً وجد الجميع بمثابة أهل له بكرمهم وشهامتهم حتى أن عشرات العائلات على الطريق دعته إلى بيوتها واستضافته بدلاً من النوم والإقامة في الخيمة المخصصة له.

يشار إلى أن النقيب علي، مقاتل طيار في الجيش العربي السوري، فقد ساقه في الحرب الإرهابية الظالمة التي تتعرض لها سورية.. إذ أراد من مبادرته أن يعبر للعالم أجمع أن إصابته لم تتمكن من قتل إرادة الحياة لديه كما كل السوريين الذين يؤكدون يوما بعد آخر أنهم قادرون على تجاوز كل التحديات والمضي في بناء وطنهم وتحصينه.

دمشق _ الأزمنة _ محمد أنور المصري

عدد القراءات : 3673
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3465
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019