الأخبار |
خبراء: تغريدة ترامب حول الجولان قد تكون جزءا من صفقة القرن  البيت الأبيض يعلن تحرير الأراضي السورية من تنظيم "داعش" الإرهابي بالكامل  الخارجية: الإدارة الأميركية لا تمتلك أي حق أو ولاية في أن تقرر مصير الجولان المحتل وأي اعتراف أو إجراء منها حوله عمل غيرشرعي  تقرير سري يحمل معلومات خطيرة... خطة التخلص من القذافي بدأت قبل ربع قرن من مقتله  الجولان السوري المحتل: خزان المياه والنبيذ لإسرائيل  الكرملين: تصريحات ترامب حول الجولان السوري تهدد استقرار المنطقة  الاتحاد الأوروبي يعلن أنه لا يعترف بسيادة إسرائيل على مرتفعات الجولان السورية  أجندات التقسيم والتفتيت في واشنطن و"تل ابيب"  الجعفري: أي إجراء من الولايات المتحدة حول الجولان المحتل عمل غير شرعي  السفير آلا: استهداف سورية بقرارات مسيسة في مجلس حقوق الإنسان يعكس النفاق السياسي لأصحابها  ما قيمة اعتراف ترامب بسيادة الاحتلال الإسرائيلي على الجولان السورية؟  كوريا الشمالية تتخذ قرارا مفاجئا بعد فشل قمة فيتنام  أردوغان: حديث ترامب حول الجولان يضع المنطقة على شفا أزمة جديدة  مصر: نؤكد موقفنا الثابت باعتبار الجولان السوري أرضا عربية محتلة  ليبرمان: حققنا فشلا مدويا في حرب غزة الأخيرة  إصابة فلسطينيين اثنين برصاص الاحتلال الإسرائيلي شمال قطاع غزة  ارتفاع عدد ضحايا غرق العبارة في الموصل إلى 100 وأغلبهم نساء وأطفال  أردوغان: لن نخضع لضغوط النازيين والمدافعين عن التطرف فهم أخطر من داعش  سورية تعرب عن أسفها لحادث غرق العبارة ومواساتها للعراق بهذا المصاب الأليم  طهران تدين تصريحات ترامب حول الجولان السوري المحتل: غير شرعية وغير مقبولة     

أخبار سورية

2018-08-20 04:35:32  |  الأرشيف

صناعة الحلويات المنزلية لم تندثر وحركة الأسواق مقبولة

منال الشرع:
تبدأ رائحة الكعك تنتشر في البيوت السورية وتحديداً في الحارات والبيوت القديمة التي مازال أصحابها يحتفظون بتلك الطقوس التي تبدأ بقدوم العيد، وتقوم السيدات بصنع الكعك المكوّن من السميد أو الطحين المحشو بالعجوة أو بالجوز أو الفستق الحلبي، وقديماً كانت الجارات أو الأخوات والأقارب يساعدن بعضهن في صناعة الكعك والمعمول ليوزّع المنتج صباحاً في صلاة العيد أو على الأشخاص الذين لا تسمح قدرتهم لشراء الحلويات.
أم ماهر لا يمكنّها شراء الحلويات الجاهزة، لذا تحضّرها في المنزل مستعينة بمعداتها التقليدية وخبرتها الطويلة.وتقول أم ماهر: رغم أوضاعنا الاقتصادية الصعبة فإن حلويات العيد لها بهجة خاصة، وحرصت أنا وزوجي على توفير بعض النقود لتحضير المعمول والكنافة قبل العيد بأيام، لعلّنا نتمكن من إدخال بعض الفرحة على قلوب أطفالنا.
أم حسن قالت إنها تريد شراء مواد صناعة الحلويات، مشيرة إلى أنها دوماً تأتي إلى سوق البزورية وتشتري منه كل طلباتها.
وعن مدى تمسك السوريين بهذه العادات تقول أم محمد: إنه رغم الأوضاع الاقتصادية الصعبة فإن حلويات العيد لها بهجة خاصة، لذا تحرص الأسر على توفير المال لتحضير معمول العيد، موضحة أن موائد الحلويات في العيد تختلف من أسرة إلى أخرى، حيث تقوم بعض الأسر بصناعة الحلويات في المنزل وبعضها يقوم بشرائها من السوق، والبعض الآخر يجمع بين الشراء من السوق وصنعها في المنزل.
في المقابل بيّن مندوب الجمعية الحرفية وصناعة الحلويات في دمشق محمد الإمام في تصريح لـ«تشرين» أن أسعار الحلويات انخفضت عن الأعوام الماضية، فكيلو الفستق أكسترا أصبح 11 ألف ليرة، وأن الإقبال نحو البوظة أكثر مما عليه على الحلويات بسبب الطقس الحار.وعن حركة الأسواق بيّن الإمام أن نسبة الشراء 70% مشيراً إلى أن هناك حلويات بـ6 آلاف ليرة بالسمن الحيواني وبالفستق الحلبي والعجمي، والمبرومة بالفستق وبالسمن الحيواني.
عدد القراءات : 3356
التصويت
هل تخرج احتجاجات السترات الصفراء في فرنسا عن السيطرة؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3476
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019