الأخبار |
كيف يساعد النوم على قهر المرض؟  الشوكولاتة تقلل خطر اضطرابات القلب  ظريف من ميونيخ: الخطر هائل إذا استمر التغاضي عن انتهاكات "إسرائيل" الخطيرة  موسكو: العراق ولبنان مهتمان بالمشاركة في مفاوضات أستانا بصفة مراقب  تحذير خطير... حسابك على تويتر بات مهددا  ريال مدريد يتلقى هزيمة موجعة من جيرونا (2-1)  إيكاردي يضع شرطا محرجا للمشاركة مع إنتر ميلان  ريال مدريد مستعد لكسر رقم قياسي من أجل نيمار  طهران تستدعي السفيرة الباكستانية وتحتج على هجوم زاهدان  وزير الدفاع اللبناني لنظيره التركي: وجودكم في سورية احتلال  وزير الخارجية الليبي يوضح موقف بلاده من إنشاء قواعد عسكرية أمريكية في طرابلس  الخارجية الروسية: الاتفاق مع جماعات مثل "جبهة النصرة" مستحيل  المبعوث الأمريكي لسورية: الانسحاب لن يكون مباغتا وسريعا  الخارجية الروسية: موسكو تدعم الحوار بين الحكومة السورية والأكراد عقب الانسحاب الأمريكي  الرئيس الأسد خلال استقباله رؤساء المجالس المحلية من جميع المحافظات..اجراء الانتخابات المحلية في موعدها يثبت قوة الشعب والدولة ويؤكد فشل الأعداء في تحويل سورية الى دولة فاشلة  منظمة العفو الدولية: مؤشرات عديدة على تدهور الحريات في السعودية  الاستراتيجية الإسرائيلية في سورية.. جعجعة بلا طحن!  واشنطن تؤكد تخليها عن مطلب رحيل الرئيس الأسد  ظريف: أوروبا تحتاج أن يكون لديها إرادة لمواجهة تيار الأحادية الأمريكية  نتنياهو يعيّن كاتس في منصب القائم بأعمال وزارة الخارجية     

أخبار سورية

2018-08-13 03:48:52  |  الأرشيف

قيادات النصرة في إدلب تترك “العجيان” لمصيرهم بزعم “الحج”

كشفت مصادر إعلامية وأخرى في تنسيقييات المجموعات الإرهابية التابعة لجبهة النصرة في إدلب، عن “خروج” معظم القيادات الأجنبية من المدينة وإدلب إلى السعودية بحجة “أداء فريضة الحج”، وذلك بالتزامن مع وصول قوات الجيش العربي السوري تدريجياً إلى محيط مدينة إدلب.
وكانت مصادر إعلامية قالت أمس السبت، أن “أبو يقظان المصري” ومجموعة من قيادات جبهة النصرة في إدلب وشمال حماة، خرجوا عبر تركيا إلى السعودية بزعم أداء “فريضة الحج”، إلا أن مصادر أهلية في مدينة إدلب كشفت لشبكة عاجل الإخبارية اليوم الأحد، أنه ومنذ أسبوع تفاجأت بعض الفصائل الإرهابية بدخول قياداتها إلى تركيا بزعم “الحج”، قبل أن تبدأ القيادات الأجنبية باللحاق بها إلى تركيا على أن ييتجمعوا هناك قبل مغادرتهم إلى السعودية لأداء فريضة الحج.
المصادر لفتت إلى أن الفصائل الإرهابية تعيش حالة من التخبط وصل مع بعضها بالتهديد بتسليم سلاحها للجيش العربي السوري في حال تُركت لوحدها تُجابه “الجيش الجرار” الذي بدا بالوصول إلى تخوم المدينة وريفها، في حين أكدت المصادر أن هناك فصائل “لم تسمّها” بدأت بالغعل بالتواصل مع الجيش السوري عبر الروس، تمهيداً لتسليم سلاحها والإنضمام إلى صفوف الجيش لقتال التنظيمات “المتشددة” في الشمال السوري، بسبب “هروب القيادات الأجنبية من جبهات القتال وتركها للصغار”، حسبما جاء بالمعلومات.
وبدأت وحدات الجيش السوري بالوصول تدريجياً إلى الشمال السوري، تمهيداً لبدء عملية عسكرية واسعة سيكون هدفها الرئيسي مدينة إدلب، إلا أن تحوّل الجبهة هناك إلى مجمع للفصائل الإرهابية بكافة أنواعها وانتماءاتها، قد يدفع الجيش السوري لفتح أكثر من محور اشتباك ابتداءاً من ريف حماة الشمالي، وليس انتهاءاً بريف اللاذقية الشمالي الشرقي، أو ريف حلب الغربي.
وقبل أيام، ألقت مروحيات عسكرية تابعة للجيش العربي السوري قصاصات ورقية على أجزاء من محافظة إدلب، شمال غربي البلاد، داعية فيها السكان إلى المصالحة الوطنية، على غرار ما حصل في مدن سورية أخرى.
ونشر ناشطون حينها نسخة من المنشورات التي جاء فيها: “الحرب اقتربت من نهايتها، التعاون معنا يخلصكم من تحكم المسلحين الإرهابيين بكم ويحافظ على حياتكم وحياة أسركم. آن الأوان لوقف سفك الدماء والخراب. عليكم الانضمام للمصالحة المحلية كما فعل كثيرون من أهلنا في سورية”.
المنشورات الموقعة من قيادة العامة للجيش والقوات المسلحة السورية، تضمنت أيضاً صوراً لسورية قبل وبعد الحرب مع تعليق يقول هكذا كانت سورية قبل الإرهاب.
في حين نقلت وكالة إباء الإخبارية الذراع الإعلامي لتنظيم “هيئة تحرير الشام” المرتبطة بتنظيم القاعدة، أن المنشورات أسقطت فوق بلدات تفتناز وكفريا وبنش.
وبعدها بيوم، بدأ سلاح الجو السوري بالإغارة على مواقع وتحصينات جبهة النصرة التي تسيطر على مدينة إدلب وريفها، حيث نعت بعدها تنسيقيات الفصائل الإرهابية عشرات القتلى من المسلحين الذي استهدفتهم الغارات بشكل مركّز.
عاجل
عدد القراءات : 3402
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3471
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019