الأخبار |
ريال مدريد يحدد موعد حسم صفقة هازارد  "واتس آب" تؤكد وجود خلل مقلق "يفضح" خصوصيتك!  "غوغل" تثير ضجة جديدة تتعلق بالخصوصية  في ظل توتر شديد.. فنزويلا تغلق حدودها مؤقتاً مع كولومبيا تحسباً لأي اعتداء  برشلونة يفتح خزائنه لخطف نجم أتلتيكو مدريد  مفاجأة في قائمة المرشحين لخلافة ساري  إيران تهدد: لدينا خيارات أخرى نأمل أن لا نجبر على استخدامها  انهيارات اقتصادية متتالية.. سياسات أردوغان المتهورة تقود تركيا إلى الهاوية  المعارضة السودانية ترد على خطاب البشير وتؤكد تمسكها بمطلب رحيله  "قسد" تتهم تركيا بمنح عناصر "داعش" حرية عبور أراضيها  شمخاني: الاعتداءات الإسرائيلية على سورية هدفها دعم الإرهابيين  الرئيس السوداني يعين الفريق أول عوض بن عوف نائبا أولا لرئيس الجمهورية ووزيرا للدفاع  الإرهابيون يعتدون على محطة محردة للكهرباء وقرية الصفصافية بريف حماة  بمشاركة سورية.. اختتام أعمال الجمعية البرلمانية للمتوسط  ملف إيران النووي يتصدر المباحاثات البريطانية - الاسرائيلية  نائب الرئيس الإيراني: سنحبط مخططات أمريكا الرامية لتأزيم أوضاع البلاد  ولي العهد الياباني يتأهب لاعتلاء العرش بعد تنحي والده  متظاهرون يسيطرون على مطار "سانتا إيلينا" بعد مواجهات مع الحرس الوطني الفنزويلي  المعارضة السودانية ترد على خطاب البشير وتؤكد تمسكها بمطلب رحيله     

أخبار سورية

2018-08-04 09:59:28  |  الأرشيف

المعارضة تدعو اللاجئين في لبنان والاردن إلى العودة

دعا ما يسمى رئيس تيار "بناء الدولة" المعارض لؤي حسين، اللاجئين السوريين للعودة إلى سورية بضمانات روسية، تشمل العفو وضمان عدم الملاحقة الأمنية.
 
وكتب حسين في صفحته على "فيسبوك"، إن كل من يريد أن يدخل من دون أن يغيّر في موقفه السياسي، ومن دون أن يكون مضطرا لشكر أحد، أو التحدث إلى أحد، يمكنه التواصل معي وأنا أرشده إلى السبيل الآمن.
 
وخصّ لؤي الحسين بالذكر في دعوته اللاجئين المتواجدين في الأردن ولبنان للعودة إلى سورية، ودعا كل من يريد المشاركة في بناء حيه أو قريته أو بلدته بعيدا عن أجهزة الحكومة وبالتعاون مع روسيا، إلى التواصل معه لترتيب ذلك.
 
وأضاف حسين المقيم في لبنان، أن هذه الدعوة لا تشمله شخصيا ولا يمكنه العودة حاليا إلى البلاد، بعد أن رأت الدول الضامنة أن عودته لا تزال مبكرة.
 
وتابع "لا بد من التنويه أنه يوجد في لبنان أكثر من مليون سوري، والغالبية الساحقة منهم خرجوا من البلاد بطريقة نظامية، لكنهم هربوا من الموت أو الجوع، مضيفاً ، أنا أحاول أن أساعد هؤلاء في العودة، فعلى ما أظن أن هؤلاء ليسوا مهتمين كثيرا برحيل الرئيس الأسد أم ببقائه. وقد عاد منهم الكثيرين من دون توسط أي دولة.
لكن الذين يريدون إسقاط النظام والإطاحة بالرئيس الأسد فعليهم البقاء خارج البلاد، وأنا أدعم بقاءهم خارجا وأدعم حصولهم على الجنسيات الأوربية والأميركية وأدعم كل نشاطهم الخارجي في إسقاط النظام. أنا لا أعترض ولا أحتج ولا أدين أي شخص مقيم خارج البلد ولا يريد العودة. وهو بيختار إذا بدو الأميركان يبقوا أو الأتراك. أنا لا أعارض كل هؤلاء، وطبعا لا أهابهم ولا أهتم بهم إطلاقا، اليوم ولا أمس ولا في المستقبل.
 
عدد القراءات : 3328
التصويت
هل انتهى "داعش" فعلا شرق الفرات؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3473
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019