الأخبار |
"قسد" تدعو لبقاء 1500 من قوات التحالف بسورية  دعوات للخروج في مظاهرات احتجاجاً على إعلان ترامب حالة الطوارئ  الحوثي يكشف تفاصيل المرحلة الأولى من اتفاق السويد  الرئاسة الفلسطينية تدين اعتداء قوات الاحتلال على المسجد الأقصى  مئات "الدواعش" فروا للعراق يحملون 200 مليون دولار نقدا  مباحثات سورية لبنانية حول سبل تأمين عودة المهجرين السوريين  للرجال فقط.. تأثير الهاتف المحمول على القدرة الجنسية  محافظة دمشق: قرر بإخراج التاكسي موديل 2001 وما قبل من العمل لسوء مظهرها  بوتفليقة: أمن الجزائر يتطلب الوحدة والعمل والتوافق الوطني  الموارد المائية: 9 سدود جديدة يتم العمل عليها  ليبرمان يدعو للعودة إلى سياسة الاغتيالات في غزة  استشهاد مدنيين اثنين وإصابة آخرين جراء اعتداء الإرهابيين بالقذائف على السقيلبية وشيزر بريف حماة  مقتل وإصابة عدد من مرتزقة النظام السعودي  مصدر استخباراتي عراقي: البغدادي على قيد الحياة في سورية  موسكو: المساعدات الأمريكية لفنزويلا ذريعة للتدخل العسكري  "إندبندنت": مسؤولون أمريكيون ناقشوا عزل ترامب  خمسة أخطار لقلة النوم  وزير الاتصالات أمام مجلس الشعب: العمل على تركيب الكوابل الضوئية بدل النحاسية  تعليمات جديدة تتيح التأجيل لوجود أخ في الخدمة     

أخبار سورية

2018-08-01 06:57:06  |  الأرشيف

الرئيس الأسد: الجيش العربي السوري درع الوطن الحصين الذي حطم جحافل الإرهاب

أكد السيد الرئيس الفريق بشار الأسد، القائد العام للجيش والقوات المسلحة، أن الجيش العربي السوري هو درع الوطن الحصين في مواجهة أعاصير الشر والعدوان، ويحطم الحلقة تلو الأخرى في المشروع الصهيو-أمريكي الذي يستهدف الجميع دونما استثناء.
الرئيس الأسد هنأ، في كلمة وجهها عبر مجلة جيش الشعب إلى القوات المسلحة، بمناسبة الذكرى الـ 73 لتأسيس الجيش العربي السوري، رجال العزة والسيادة والكرامة في عيدهم الثالث والسبعين، عيد الجيش العربي السوري، وأنتم تنتقلون من إنجاز إلى إنجاز أكبر، ومن نصر إلى آخر في مواجهة الإرهاب الممنهج وداعميه إقليمياً ودولياً، مؤكدين أنكم الرجال حماة الوطن ودرعه الحصين في مواجهة أعاصير الشر والعدوان وملاحقة فلول الإرهابيين وهم يتساقطون تحت أقدامكم ويولون الأدبار أمام عزمكم وإرادتكم وإصراركم على تطهير كل شبر من أرضنا الحبيبة من رجسهم وآثامهم.
وأضاف الرئيس الأسد بأن قواتنا المسلحة الباسلة أثبتت للعالم كله، وعلى امتداد سبع سنوات ونيف، أنهم مدرسة متكاملة الأركان في الوطنية والرجولة والتضحية والفداء، وأنهم القلاع الحصينة التي تتحطم على بواباتها جحافل الإرهاب، فما وهنتم ولا فترت عزائمهم المباركة، بل كانوا وسيبقون، على الدوام، أسود الساحات وصناع المعجزات.
وبين الرئيس الأسد أنه بفضل تضحيات وبطولات قواتنا المسلحة وصلنا إلى ما نحن عليه اليوم من أمن واستقرار في معظم المناطق، فمن حمص إلى تدمر وحلب فالقلمون ودير الزور والغوطة الشرقية والغربية وبادية دير الزور وغيرها من المدن والأرياف والمناطق التي استعصى فيها الإرهابيون مدة من الزمن مدعومين بالسلاح والعتاد والمال والماكينة الإعلامية المأجورة، لكنهم أرغموا في نهاية المطاف على الخروج مذلولين مدحورين يجرون أذيال خيبتهم، بعد أن أذاقهم أبطال القوات المسلحة علقم الهزيمة، وحطموا الحلقة تلو الأخرى في المشروع الصهيو-أمريكي الذي يستهدف الجميع دونما استثناء، وها هي المناطق المحررة تعود إلى حضن الوطن آمنة مستقرة بفضل بطولاتهم وتضحياتهم، ويعود أهلها إليها من جديد، بعد أن نفضت عن كاهلها غبار الإرهاب ورعاته المأزومين المهزومين.
وخاطب الرئيس الأسد رجال الجيش العربي السوري الأبطال، فعلى هاماتهم كتب النصر ومن جباههم سطعت شمس العزة والإباء، وعلى وقع بطولاتهم وإنجازاتهم ضبط العالم ساعته وأعاد التاريخ كتابة صفحاته ليعطرها بنفح من دمائهم الطاهرة، التي روت تراب الوطن الطاهر، ويقيننا راسخ دائما أنهم على العهد أبداً أوفياء للوطن والشعب.. أمناء على التاريخ والمستقبل.. حماة الأرض والعرض وصناع نصر وحياة.
وختم الرئيس الأسد كلمته، بالرحمة والخلود لأرواح شهدائنا الأبرار والشفاء القريب لجرحانا الأبطال.. والعزة والفخر لذويهم الشرفاء الصابرين.. وأننا لعلى موعد مع النصر قريب.. وكل عام وأنتم بخير.
 

عدد القراءات : 3449
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3472
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019