الأخبار |
النياشين تلمع في دمشق “الشمال والشرق إلى حسم”  جاسيندا أرديرن تعلن رفع الأذان والوقوف دقيقتي صمت  توكايف يؤدي اليمين الدستورية رئيسا لكازاخستان  كراكاس لـ ترامب: أي تحالف فاشي جديد لن يتغلب على إرادتنا المستقلة  ماي: لن يتم تأجيل بريكست لما بعد 30 يونيو ما دمت في منصبي  الإفراج عن 106 محكومين بموجب عفو خاص  برلمان كازاخستان يصادق على تغيير اسم العاصمة "أستانا" إلى "نور سلطان" تخليدا لاسم رئيس البلاد الأول  خبيرة تكشف كمية البيض الصحية التي يمكن تناولها  المشروبات السكرية تزيد خطر الموت بأمراض القلب والسرطان!  "Xiaomi" تطلق هواتف مميزة بأقل من 150$!  "ياندكس" الروسية تطلق شبكتها الخاصة للتواصل الاجتماعي  موقف برشلونة يوجه دفة جريزمان نحو عملاق إنجليزي  الكشف عن حيلة يوفنتوس لرفع سعر هدف الريال  يوفنتوس يهدد حلم زيدان في ميركاتو الصيف  وداعا أستانا!.. عاصمة المفاوضات السورية تغير اسمها  ضبط سيارة محملة بكميات كبيرة من المواد المخدرة بريف حمص  الكونغرس الأمريكي بصدد اتخاذ خطوة جديدة ضد "حزب الله"  حزبان كبيران في الجزائر يدعمان الاحتجاجات  تطورات قادمة خطيرة .. تضع المنطقة على فوهة بركان البارود  الكشف عن حجم الكارثة الإنسانية التي لحقت باليمن جراء العدوان     

أخبار سورية

2018-08-01 06:24:01  |  الأرشيف

أنباء عن توقيع مسلحين في شمال وشرق البلاد اتفاقاً لوقف النار.. ومقتل قيادي في «النصرة» … تحضيراً للمعركة الكبرى.. الجيش يرفع من وتيرة تمهيده المدفعي في ريف إدلب

تحضيراً لمعركة إدلب، رفع الجيش العربي السوري من وتيرة تمهيده المدفعي ضد التنظيمات الإرهابية في ريف إدلب الغربي، وسط أنباء عن توقيع عدد من الميليشيات المسلحة في شمال وشرق سورية، اتفاقاً لوقف إطلاق النار في القاهرة برعاية مصرية وضمانة روسية. وذكرت مصادر إعلامية، أن الجيش استهدف بشكل مكثف مواقع التنظيمات الإرهابية في مثلث غرب جسر الشغور – جبال اللاذقية الشمالية الشرقية – سهل الغاب، بعشرات القذائف، حيث بدأ القصف بشكل مكثف فجر أمس واستهدفت مناطق تل واسط والقرقور والزيارة والمشيك والسرمانية والمنطقة الواصلة إلى المحطة الحرارية في سهل الغاب، مع قصف طال مناطق في القطاع الغربي من ريف جسر الشغور والطرقات والمناطق الممتدة نحو جبال اللاذقية الشمالية الشرقية. كما استهدف الجيش بنحو 100 قذيفة صاروخية في وقت لاحق هذه المناطق الآنفة الذكر، في حين تراجعت وتيرة القصف فيما بعد، ليستهدف بشكل متقطع بأكثر من 60 قذيفة المناطق ذاتها، وسط استمرار عمليات القصف بين الحين والآخر لهذه المنطقة، بحسب المصادر ذاتها.
من جهة ثانية، وفيما يبدو أنه استشعار بمدحلة الجيش القادمة، ذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية، أن «عدداً من فصائل المعارضة السورية المسلحة في شمال وشرق سورية وقعت اتفاقاً في القاهرة لوقف إطلاق النار برعاية مصر، وبضمانة روسيا، وبواسطة من جانب رئيس تيار الغد السوري أحمد الجربا استكمالاً للجهود المصرية في تهدئة الأوضاع في سورية». وأضافت الوكالة: «شمل الاتفاق المشاركة في جهود مكافحة الإرهاب، والعمل على الوصول إلى تسوية سياسية للأزمة السورية، وعودة اللاجئين والنازحين لمناطقهم، والإفراج عن المعتقلين».
وأوضحت أن «هذا الإجراء يأتي عقب أسبوعين فقط من توقيع عدد من فصائل المعارضة المسلحة في الساحل السوري على اتفاقيات مماثلة في القاهرة، وذلك في إطار الدور الذي تلعبه مصر لحقن دماء الشعب السوري وإنهاء حالة عدم الاستقرار بالدولة السورية، بما يسهم في التوصل لتسوية سياسية شاملة للأزمة، خلال المرحلة القادمة، لاسيما مع سابق توقيع العديد من اتفاقيات الهدن خلال العام الماضي برعاية القاهرة».
في الأثناء، أفادت مصادر إعلامية، بمقتل المدعو «أبو بكر المصري» الملقب «حجاج» القائد العسكري في تنظيم «جبهة النصرة» الإرهابي برصاص مجهولين حيث أطلقوا النار على سيارته على طريق إدلب – سراقب على حين قتل المدعو «أبو إسلام الأوزبكي» المدرب العسكري في «النصرة» برصاص مجهولين على طريق اليعقوبية بريف دركوش.
على خط مواز، وفيما يبدو أنه تكريس للاحتلال التركي، كشفت صحيفة «يني شفق» التركية المقرَّبة من نظام أردوغان، عن مخطط تركي في الشمال السوري، يتمثل في مد شبكة طرق سريعة لفتحها أمام الحركة التجارية ورجال الأعمال الأتراك.
وقالت الصحيفة في تقرير لها: إن تركيا «أطلقت جملة من الاستثمارات الرامية للنهوض بالمنطقة اقتصادياً ومن بين هذه الاستثمارات ربط مدن شمال سورية بطرق سريعة».
وأوضحت، أن تركيا تعمل على إقامة «الطريق السريعة الممتدة من معبر جوبان بيه الحدودي إلى مركز بلدة الراعي»، مضيفةً أن الأعمال «مستمرة على قدم وساق».
وأشارت الصحيفة إلى أنه «من المقرر أن تمتد هذه الطريق حتى منبج»، وذكرت أن الطريق «لم تفتتح رسمياً لكنها تشهد حركة دخول وخروج» في الوقت الراهن. وبحسب معلومات «يني شفق»، تخطط تركيا لبناء «طريقين آخرين كجزء متصل بالطريق السريعة الذي ستصل إلى الراعي، وستمتد حتى الباب، أما الثانية فستمتد حتى جرابلس» ومن المخطط مدها خلال المستقبل حتى منبج. تأتي هذه المشاريع، حسب «يني شفق»، في إطار سعي تركيا لإقامة «ممر تجاري لتسريع تدفق الاستثمارات الاجتماعية والاقتصادية إلى مدن شمال سورية وفتحها أمام رجال الأعمال الأتراك لإنعاش التجارة بالمنطقة».

عدد القراءات : 3340
التصويت
هل تخرج احتجاجات السترات الصفراء في فرنسا عن السيطرة؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3476
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019