دمشق    15 / 08 / 2018
الحب المفقود  «الغاز» يحكم تحالفات الحرب العالمية الثانية! .. بقلم: د. وفيق إبراهيم  تائهون في الشرق الحنون ..اّل سعود وتدمير الأمة .. بقلم: م . ميشيل كلاغاصي  تركيا أردوغان تنفجّر ويرتدّ الخنجر المسموم إلى الصدر...  تحضيرات ومباحثات قبل المعركة: هل اكتملت «الصفقة» في ادلب؟  العبادي يساند أردوغان: بحثاً عن ظهير إقليمي  أردوغان يواصل تهديداته... وحكومته تسعى لطمأنة المستثمرين  الوطن و الانتماء.. بقلم: محسن حسن  بوتين يؤكد استعداده لقاء كيم جونغ أون في أقرب وقت  التايمز: 10 أيام في سوريا غيرت العالم!  أعداد السوريين في السجون اللبنانية ارتفعت إلى 27 بالمئة  عبر توسيع قواعدها.. أميركا تواصل تكريس احتلالها في شمال سورية  واشنطن: الرياض «ساهمت» في بسط الاستقرار بسورية!  إخماد حريق نشب في المركز الثقافي بالقامشلي  الكونغرس يطالب وزراء أميركيين بتقديم تفاصيل بشأن الحرب على اليمن  ولاية أمريكية تستخدم "المادة القاتلة" في تنفيذ حكم الإعدام لأول مرة  رئيس كوريا الجنوبية يقترح البدء بعملية الاندماج مع كوريا الشمالية  غرفة صناعة دمشق وريفها: استقبال أكثر من ألف زائر عربي وأجنبي خلال الدورة 60 للمعرض  أردوغان للعبادي: العراق سيحصل على كامل حصته المائية .. والتوصل إلى تفاهم في "مجال مكافحة الإرهاب"  جماعة "الإخوان المسلمين" تطرح مبادرة لـ"إخراج مصر من النفق المظلم"  

أخبار سورية

2018-07-18 03:22:35  |  الأرشيف

إنهاء الحرب السورية و”الأسد الى الأبد”.. أوراق أميركية وروسيّة مهمّة!

نشرت مؤسسة “المجلس الأطلسي” تقريرًا للكاتب فريدريك هوف، وهو مسؤول في مركز رفيق الحريري للشرق الأوسط، تحدّث فيه عن قمّة هلسنكي بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوتين.
ورأى الكاتب أنّ ترامب أتى الى القمة مستخدمًا قوّة متعلقة بالملف السوري، فإذا اختار أن يستخدم نفوذه خلال لقائه بنظيره الروسي، فبإمكانه أن يزيد من احتمالات حصول تعاون حقيقي مع روسيا من أجل إنهاء الحرب السورية، بشروطٍ مقبولة من الطرفين.
وهنا لفت الكاتب الى أنّ الولايات الأميركية وحلفاءها تمكّنوا، خلال قتال تنظيم “داعش”، من تحرير منطقة شمال سوريا، الغنية بالموادر النفطية والزراعية.
وتخشى روسيا وإيران والسوريين من أن تستغرق واشنطن وقتًا طويلاً من أجل إعادة الإستقرار الى منطقة الشمال، وإعمار الرقة ومساعدة البلديات والمجالس المحليّة على إعادة الشبكات الإداريّة والأمنية، لا سيما وأنّ مرحلة ما بعد القتال والإستقرار تعدّ مهمّة جدًا في العقيدة العسكرية، وتجربتا ليبيا والعراق من أبرز الأدلّة على ذلك، بحسب هوف.
وتوقّع الكاتب أن بوتين قام بإغواء ترامب ببعض الوعود المتعلقة بزاوية أخرى في سوريا وهي الجنوب، وربما قد طرح بوتين فكرة ترك الإيرانيين على مسافة بعيدة من الحدود الأردنيّة ومن القوات الإسرائيلية.
وأضاف: “كلّ ما يريده الكرملين في مقابل هذا السيناريو الديبلوماسي، سيكون بالنسبة لترامب ما قاله في العلن من قبل وهو ضرب “داعش” عسكريًا وترك سوريا بعد 20 دقيقة من ذلك.
وهذا يعني أن ترامب قد يحقق انتصارين، الأول هو الحصول على ضمانات روسيّة لأمن إسرائيل، وتراجع النظرة الأميركية لسوريا كما هو الحال عليه اليوم، ويبقى أنّ موسكو وإيران تريدان بقاء الرئيس بشار الأسد في السلطة”.
وبالنسبة للصفقة الرابحة بحسب نسخة بوتين، فإنّها تتيح للأسد الإستمرار بالهجوم الذي يقوم به الجيشالسوري على المسلحين في زاويتَي البلاد، علمًا أنّ مسألة “الأسد الى الأبد” سوف تيعزّز الرابط السوري مع إيران وحزب الله، برأي الكاتب.
وختم الكاتب مقاله بالإشارة الى أنّه بإمكان ترامب تحقيق السلام الحقيقي وتقاسم النفوذ في سوريا، وذلك فقط إذا كان لديه أوراق مهمّة وأجاد طريقة لعبها مع بوتين.
 
عدد القراءات : 3437

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider