الأخبار |
إيطاليا تدخل منعطفاً خطيراً مع تفاقم ديونها... وفرنسا قلقة  إضرام النار في أكبر معهد يهودي بموسكو  أزمة المشتقات النفطية في سورية .. قراءة متأنية  أخبار فنية سريعة خاصة  هل تنجح الوِساطة الإيرانيّة في إعادة العلاقات التركيّة السوريّة إلى أمجادِها السّابقة؟  الرداءة الوطنية.. بقلم: ميس الكريدي  مصدر عسكري: لاصحة لما تناقلته بعض المواقع ووسائل الإعلام عن حدوث اشتباكات بين القوات الروسية والإيرانية في دير الزور وحلب  المعلم: سورية تنسق بشكل دائم مع إيران  نشر تحليل من 120 صفحة يدحض تهم التدخل الروسي بالانتخابات الأمريكية  ترامب يتهم الديمقراطيين بـ "فبركة" تقرير مولر ويدعو إلى تقديمهم إلى العدالة  رئيس مجلس الشعب يبحث مع بروجردي سبل تعزيز العلاقات بين البلدين  مقتل وإصابة 10 جنود أتراك في اشتباكات مع مسلحين  المصريون يصوتون في استفتاء على التعديلات الدستورية  السفارة الروسية لدى واشنطن تدعو لتطبيع العلاقات بعد ثبوت زيف التدخل في الانتخابات الأمريكية  بومبيو: لا تغيير بشأن المفاوضات مع كوريا الشمالية  ازاحة الستار عن 6 انجازات دفاعية جديدة للجيش الايراني  روحاني يتفقد المناطق المنكوبة بالسيول ويعد بالتعويض  القوات العراقية تلقي القبض على أحد منفذي مجزرة "سبايكر"  واشنطن و لندن تدعوان الليبيين لوقف القتال والعودة إلى العملية السياسية     

أخبار سورية

2018-07-10 03:24:53  |  الأرشيف

تفاصيل قصة «الاتصالات» والحجز الاحتياطي على المدير العام وثمانية موظفين: عقد بقيمة مليار ليرة قيد الدراسة ولم يترتب على الشركة أو الدولة أي التزامات مالية

قصي المحمد
كشف مصدر مسؤول في الاتصالات لـ«الوطن» عن تفاصيل ما جرى في الشركة السورية للاتصالات والذي دفع إلى استصدار وزارة المالية قراراً يتضمن الحجز الاحتياطي على الأموال المنقولة وغير المنقولة العائدة لتسعة موظفين في الشركة، بما فيهم مدير عام الشركة بكر بكر، ومعاونه ومديرو عدد من المديريات والأقسام، من دون أن يذكر سبب الحجز، ولكنه طلب في المادة الثانية منه نشر القرار وإبلاغه لمن يلزم لتنفيذه.
وفي تصريح لـ«الوطن» قال المصدر المسؤول: «نتيجة التدقيق في أحد إجراءات دراسات العروض لأحد المشاريع الضرورية للشركة السورية للاتصالات، صدر قرار الحجز الاحتياطي رقم /2053/ المتضمن إلقاء الحجز الاحتياطي على بعض العاملين في الشركة بمستويات مختلفة».
مؤكداً أنّ إجراءات دراسات أحد العروض المقدّمة، كانت في مرحلة الدراسة ولم ينظم التقرير النهائي للجنة المناقصات، والذي يتطلب موافقة مدير العام الشركة السورية للاتصالات على مضمونه وبالتالي لم تتم أي إحالة لأي شركة.
منوهاً بأنّه ما زال هناك إجراءات أخرى للمشروع مثل موافقة المدير العام ومجلس الإدارة على استكمال إجراءات التعاقد، وبالتالي لم يترتب على الشركة أو الدولة السورية أي التزامات عقدية أو مالية نتيجة عدم الإحالة حتى تاريخه.
وكشف المصدر عن القيمـــة التقديرية للمشروع المذكور الذي تم تدقيق إجراءاته وصدر قرار الحجز الاحتياطي نتيجة هــذا التدقيـــق، حيث كانت بحدود مليار ليرة سورية.
وأضاف قائلاً: «لا نعرف من أين جاء رقم 100 مليار ليرة سورية»، والذي تم تداوله على بعض صفحات التواصل الاجتماعي، لافتاً إلى أنّ الإنفاق الاستثماري على مشاريع الشركة السورية للاتصالات لا يتجاوز ستة مليارات ليرة سورية سنوياً، مستغرباً الأرقام المتداولة.
وأكد أنّ الشركة السورية للاتصالات لم تبلغ بأي إجراءات لاحقة لقرار الحجز المذكور، موضحاً أنّه تم تدقيق إجراءات دراسة المشروع المذكور «ولا نعلم إن كانت نتيجة شكوى من العارضين خاصة أنه لم تتم الإحالة على أي من العارضين حتى تاريخه».
هذا ونشرت مواقع إلكترونية محلية بحسب معلومات أن الموضوع يتعلق بشكوى قدمها أحد المتنافسين على العقد (الذي لم ينفذ) والتي تمت بموجبها عملية الحجز وفق الإجراءات القانونية التي تعتمد في هكذا حالة وبالتالي فإن عدم تنفيذ العقد يعني عدم حصول فوات على خزينة الدولة.
عدد القراءات : 242
التصويت
هل تخرج احتجاجات السترات الصفراء في فرنسا عن السيطرة؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3479
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019