الأخبار |
كراكاس لـ ترامب: أي تحالف فاشي جديد لن يتغلب على إرادتنا المستقلة  وداعا أستانا!.. عاصمة المفاوضات السورية تغير اسمها  ضبط سيارة محملة بكميات كبيرة من المواد المخدرة بريف حمص  الكونغرس الأمريكي بصدد اتخاذ خطوة جديدة ضد "حزب الله"  تطورات قادمة خطيرة .. تضع المنطقة على فوهة بركان البارود  استمرار الحراك البحري شمال قطاع غزة رفضا لحصار الاحتلال  المهندس خميس يلتقي أصحاب المنشآت الصناعية في تل كردي: مستمرون بدعم العملية الإنتاجية وإعادة تشغيل جميع المعامل  التجاري السوري يرفع معدلات الفوائد على الودائع بالعملات الأجنبية  الخارجية الكازاخستانية: اجتماع أستانا المقبل حول سورية في نيسان  ترامب: سنقضي على آخر معاقل تنظيم "داعش" في سورية هذه الليلة  نيوزيلندا سترد على أردوغان وجها لوجه بشأن تصريحاته حول مجزرة المسجدين  الأمم المتحدة تنتقد بشدة العقوبات الأميركية ضد فنزويلا  روسيا والصين تؤكدان على ضرورة القضاء النهائي على الوجود الإرهابي في سورية  حزب الرئيس بوتفليقة يدعم مطالب التغيير في الجزائر  سجل للمسؤولين في وزارة التنمية الادارية..تغييرات حكومية "كبيرة" بين أيار وحزيران  مجلس الشعب يوافق على إحداث السورية للحبوب  مقتل 6 من الشرطة الباكستانية بهجوم لطالبان غربي البلاد  السفير آلا يؤكد خلال ندوة عن الجولان السوري المحتل ضرورة فضح وتعرية الانتهاكات الإسرائيلية في الأراضي العربية المحتلة  استشهاد فلسطيني برصاص الجيش الإسرائيلي في بيت لحم بالضفة الغربية  قصة وجع.. بقلم: أ.روريتا الصايغ     

أخبار سورية

2018-02-20 04:29:04  |  الأرشيف

كيف قطعت مياه الأمطار طريق حماة مصياف؟ ومن المسؤول؟

حتى ساعة إعداد هذه المادة لم تستطع الجهات المعنية في حماة فتح الطريق العام حماة – مصياف المقطوع نتيجة تشكل بحيرة واسعة وعريضة وعميقة في موقع الروضة بمساحة 500 م2، فهي لم تعثر على المصرف الرئيسي الذي يمكن أن يصرف هذه الغزارة العالية للمياه الناتجة عن العاصفة المطرية التي شهدتها المحافظة وانحسرت منذ أيام!.
ما كبَّد الموظفين العاملين في الدوائر من أبناء مصياف أعباء معنوية ونفقات مالية إضافية، جرَّاء تحويل الطريق من مصياف للمحروسة لمفرق جب رملة إلى معرزاف فطريق محردة فحماة، واستغراق المشوار وقتاً طويلاً وضعف الأجرة أي 500 ليرة ، بدلاً من 250 كما هو محدد رسمياً للذهاب ومثلها للإياب!.
ويقول عدد من الموظفين لـ«الوطن»: ما ذنبنا حتى ندفع ثمن الإهمال والتقصير في الاستعداد لأي ظرف جوي طارئ؟
وكشفت العاصفة المطرية، المستور في رداءة تنفيذ الطرقات والشوارع الرئيسة، والإهمال والتقصير في تعزيل خطوط درء السيول والمصارف المطرية في مختلف مناطق المحافظة، وبدءاً من الغاب إلى محردة فسلمية!
لقد قطعت السيول التي تشكلت من مياه الأمطار الطرقات في ريف مصياف، وتدفقت المياه المنكهة بالصرف الصحي إلى منازل الأهالي ومحالهم التجارية في محردة وحماة، وتشكلت المستنقعات في مداخل حماة وخصوصاً الشرقي منها، وغاص الأهالي ببرك المياه الموحلة في سلمية!.
وما زاد في طين حياة الأهالي بِلَّةً، هو عدم مقدرة الجهات المعنية على التحرك في اليوم الأول من العاصفة ومساعدة الأهالي الذين وقفوا عاجزين لا يلوون على شيء، ســــــــــوى التحسر على أثاث منازلهم وبضائع محالهم التجارية وغرق أراضيهم الزراعية!.
وأكد عدد من أهالي محردة الذين غرقت منازلهم ومحالهم بمياه الأمطار لـ«الوطن» أنهم استنجدوا بالبلدية، فقالت لهم: (قلعوا شوككم بيدكم ، فلا عمال لدينا ولا آليات)!.
مدير الخدمات الفنية المهندس محمد مشعل بيَّن أنه تم تسليك معظم الشوارع والطرقات التي غرقت بالمياه في مدينة حماة.
وبالنسبة لطريق حماة مصياف فيتم تصريف المياه عادةً في موقع الروضة الغارق، من خلال الشقوق الصخرية في الجهة الجنوبية غير أن ارتواء تلك الشــقوق أدى إلى غمر الموقع على ارتفاعات متعددة.
من جانبه بيَّن مدير فرع المواصلات الطرقية خضر فطوم لـ«الوطن» أن الشبكة الطرقية بالمحافظة جيدة، باستثناء طريق حماة- مصياف بموقع الروضة لمَّا يزل مقطوعاً، مضيفاً: لم نعثر على المصرف الرئيسي لتصريف المياه الغزيرة.
عدد القراءات : 3536
التصويت
هل تخرج احتجاجات السترات الصفراء في فرنسا عن السيطرة؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3476
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019