دمشق    28 / 05 / 2018
190 ألف طالب وطالبة يتوجهون إلى امتحانات الثانوية اليوم … الوز: ندوات امتحانية للمنصة التربوية السورية للإجابة عن تساؤلات الطلاب يومياً  الموارد المائية تستعد للصيف والتقنين بالحدود الدنيا … الحسن: كميات الهطل المطري تجاوزت المعدل في معظم المحافظات … 770 ملياراً أضرار قطاع الموارد المائية.. رصد6 مليارات ليرة خطة إسعافية  الدواعش الموقوفون في تركيا يعيشون أجواء «خمس نجوم»  الأحداث في سورية تشرخ اللاجئين  لرفع الحظر عن ملاعب سورية ..مباراة بين قدامى منتخبي سورية ومصر في أب القادم  مصدر عسكري: الأشخاص الذين ظهروا في صور أثناء إلقاء القبض عليهم لقيامهم بالسرقة في إحدى المناطق المحررة ليسوا من المؤسسة العسكرية  عراقجي: لم نتخذ بعد قرارا بالبقاء أو الخروج من الاتفاق النووي  بعد "إس 400".. تركيا تفكر بـ"سو 57" الروسية بدلا من "إف 35" الأمريكية  عبد اللهيان: على واشنطن الخروج من سورية لإجراء انتخابات حرة  إنقاذ 408 مهاجرين في البحر المتوسط  الشرطة البريطانية تحقق بتهديدات بالقتل لحارس ليفربول  روحاني: الأمريكيون يكذبون بزعمهم عدم حصار شعبنا  لوغانسك: العسكريون الأوكرانيون يقتلون بعضهم البعض بسبب مناطق النفوذ  ترامب: مسؤولون أمريكيون في كوريا الشمالية للإعداد للمحادثات  الجيش الليبي يسيطر على معقلين للجماعات المسلحة في درنة  أنباء عن تشكيل «حرس حدود» عربية كردية في ريف الحسكة بدعم سعودي … الدفاع الروسية: مقتل 4 مستشارين بنيران إرهابيين في ريف دير الزور  الخارجية الأمريكية: محادثات بين واشنطن وبيونغ يانغ للأعداد للقمة\rالمقررة بين رئيسى البلدين  معارضة الرياض حاولت بث شرخ مع الحلفاء … لجنة تعديل الدستور تشمل قياديين في «الجبهة الوطنية».. وقد تتوسع  الكيان الصهيوني يهدد!  المتحدث باسم الحركة الشعبية في جنوب السودان: مفاوضات أديس أبابا فشلت  

أخبار سورية

2018-01-24 04:29:15  |  الأرشيف

قبرص: تنفيذ لأجندة أنقرة الجيوسياسية.. والنواب المصري: انتهاك للسيادة السورية … روسيا قلقة جراء العدوان التركي على عفرين

تواصلت أمس ردود الفعل الدولية المنددة بالعدوان التركي على عفرين، وأعرب السفير الروسي في لبنان الكسندر زاسبيكين عن قلق بلاده الشديد جراء هذه العدوان، في حين أدانت قبرص بشدة العدوان، وكذلك لجنة الشؤون العربية في مجلس النواب المصري، وعدد من القوى والأحزاب العربية.
وقال زاسبيكين في حديث لإذاعة «النور» اللبنانية، أمس، حسب وكالة «سانا»: إن «الموقف الروسي من التدخل التركي في عفرين السورية هو التصريح الرسمي بالإعراب عن القلق الشديد»، داعيا إلى «احترام الموقف الرسمي السوري الذي يعتبر التدخل التركي عدوانا».
واعتبر زاسبيكين أن «مكافحة الإرهاب والتنسيق حوله شيء والموقف من موضوع التدخل التركي في الأراضي السورية شيء آخر».
وكان النظام التركي شن عدوانا جديداً على السيادة السورية عبر قصفه بمختلف أنواع الأسلحة عدداً من القرى والبلدات في ريفي حلب والحسكة ما تسبب بإصابة مدنيين ووقوع دمار كبير في المنازل.
وفي السياق، أدانت قبرص بشدة، العدوان التركي غير الشرعي في عفرين، ونقل موقع «اليوم السابع» الإلكتروني المصري، عن وكالة الأنباء القبرصية، أن مكتب الصحافة والإعلام القبرصي أصدر بياناً جاء فيه: أن «وزارة الخارجية ترى عكس ما يوحى به اسم العملية، وأنه لا يوجد شيء سلمي في العملية العسكرية التركية، التي تسوق ذرائع مختلفة لتلك العملية، بما في ذلك حماية التركمان».
وأكد البيان، أن العملية تستهدف فقط تنفيذ أجندة أنقرة الجيوسياسية في المنطقة من خلال القوة العسكرية.
وكانت قبرص أكدت أنه لا يمكن حل الأزمة السورية بالوسائل العسكرية، وأن الحل السياسي ينبع من السوريين فقط، وفقا لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254 وفى إطار عملية جنيف، وهو ما سيضمن السلام والأمن والاستقرار في سورية «دون أي قوات احتلال».
من جانبها، أدانت لجنة الشؤون العربية في مجلس النواب المصري العدوان التركي على عفرين، وقالت في بيان، حسب «سانا»: إن «الحملة العسكرية التركية على الأراضي السورية تمثل انتهاكاً صارخاً للسيادة السورية وإخلالا فاضحا بالسلم والأمن في المنطقة».
وطالبت اللجنة مجلس الأمن الدولي المعني بالأمن والسلم الدوليين إصدار قرار ملزم بوقف هذه العمليات العسكرية المشبوهة التي تهدد سلامة وأمن سورية وأراضيها.
وأوضحت اللجنة، أن «المحاولات التركية المشبوهة للتدخل بالشأن السوري لم تتوقف وكذلك تأييدها المعروف للتنظيمات الإرهابية كداعش والنصرة وغيرها ودعمها المالي والعسكري واللوجستي لهم لإشاعة الفوضى والدمار في ربوع سورية بغية إيجاد موطئ قدم لتركيا وهو ما سبق أن فعلته في الأراضي العراقية بزعم مكافحة الإرهاب أو محاربة الأكراد».
وشددت اللجنة على أن سياسات النظام التركي التوسعية باتت واضحة في تمويل الإرهاب في ليبيا ومحاولة إيجاد موطئ قدم في الخليج عن طريق قطر وآخر في البحر الأحمر بإنشاء قواعد عسكرية في بعض البلاد الإفريقية والعربية وذلك في ظل صمت دولي مريب ولاسيما من القوى الكبرى كالولايات المتحدة وغيرها.
وأشارت اللجنة إلى أن سورية والشعب السوري لم يعودا يتحملان مزيداً من المغامرات العسكرية الطائشة التي تزيد من تعقيد الموقف.
وكانت وزارة الخارجية والمغتربين أدانت بشدة العدوان التركي الغاشم، مطالبة المجتمع الدولي بإدانته واتخاذ الإجراءات الواجبة لوقفه فوراً.
من جانبها، أدان أمين الهيئة القيادية في حركة الناصريين المستقلين المرابطون العميد مصطفى حمدان العدوان التركي، وفق «سانا»، في حين أدانت جبهة العمل الإسلامي في لبنان عدوان النظام التركي.
وأكدت الجبهة في بيان بعد اجتماعها أمس برئاسة منسقها العام الشيخ زهير الجعيد رفضها أي تدخل أجنبي أو وجود عسكري غير شرعي لأي دولة على الأراضي السورية مشددة على حق الدولة السورية في مواجهة الجيوش المحتلة والحفاظ على سيادة سورية ووحدة أراضيها.
وطالب البيان الدولة اللبنانية بالتعاون مع الحكومة السورية في «منع ووقف تجارة البشر على حدود البلدين»، والتي تسببت بكوارث إنسانية واجتماعية والتركيز على ضرورة فتح تحقيق ومحاسبة ومعاقبة من تثبت إدانته في هذه الجرائم.

عدد القراءات : 3516
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider